الوثيقة | مشاهدة الموضوع - واشنطن تهدد العراق إذا لم يلتزم بعقوباتها ضد إيران
تغيير حجم الخط     

واشنطن تهدد العراق إذا لم يلتزم بعقوباتها ضد إيران

مشاركة » الأربعاء أغسطس 15, 2018 6:42 am

39.jpg
 
بغداد/المسلة: هددت الخارجية الأمريكية الحكومة العراقية ‏الأربعاء‏، 15‏ آب‏، 2018 إذا ما رفضت الالتزام بالعقوبات الأمريكية ضد إيران، وقالت إن منتهكي نظام العقوبات يمكن أن يخضعوا هم أنفسهم للعقوبات.

وعلقت الناطقة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر نويرت، على تصريحات رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بشأن استمرار التجارة مع إيران، قائلة إن منتهكي نظام العقوبات يمكن أن يخضعوا هم أنفسهم للعقوبات.

وقال نويرت في مؤتمر صحفي الليلة الماضية: "تعرفون تحذيراتنا بشأن إيران والتجارة معها، وسنواصل مقاضاة الدول عن أي خرق يقومون به للعقوبات التي نفرضها (ضد إيران)".

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد أعلن يوم الاثنين أن بغداد تراعي جزئيا عقوبات أمريكا ضد إيران، وترفض استخدام الدولار في تعاملاتها مع طهران.

وقام البنك المركزي العراقي الخميس الماضي، بإخطار البنوك التجارية بحظر المعاملات بالدولار مع مؤسسات الإقراض الإيرانية عملا بالعقوبات الأمريكية. وفي الوقت نفسه، لم يوجّه البنك المركزي العراقي بوقف استخدام اليورو في التعاملات مع إيران، والتي، بحسب قوله، تعتمد على متطلبات البنك المركزي للاتحاد الأوروبي والبنوك المراسلة.

وأعادت الولايات المتحدة منذ الاثنين الماضي، فرض عقوبات واسعة النطاق على إيران، كانت قد علقتها في وقت سابق، بعد التوصل لخطة العمل المشتركة الشاملة بشأن البرنامج النووي الإيراني في عام 2015.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أوائل مايو الماضي، انسحاب واشنطن من الاتفاق مع إيران بشأن برنامجها النووي. وقرر لاحقا إعادة العمل بجميع العقوبات المفروضة على طهران، بما في ذلك العقوبات الثانوية، أي التي تطال بلدانا أخرى تقوم بالتعامل مع إيران.

ويشتري العراق سنويا سلعا من إيران المجاورة بمبلغ يصل إلى 6.6 مليار دولار. فبالإضافة إلى المواد الغذائية، تورد إيران السيارات وقطع الغيار إلى السوق العراقية، وكذلك الأجهزة المنزلية. وفي كل عام، يزور العراق من مليونين إلى 3 ملايين مواطن إيراني، يشكلون مصدرا هاما للعملة الأجنبية التي تدخل البلاد.

و اعتبر الكاتب والمحلل السياسي محمود الهاشمي، ‏‏السبت‏، 11‏ آب‏، 2018 ان أية آلية حوار بين أمريكا وايران يهم العراق ويؤثر عليه، معتبرا ان حجم الصراع بين البلدين خلق للعراق مشاكل كثيرة وللمنطقة.

ونوّه الهاشمي لـ"المسلة"، الى تأثير العقوبات الأمريكية على ايران، بالتذكير "بالميزان التجاري بين العراق وإيران الذي يصل الى 12 مليار سنويا، وتصل العراق بضاعة رخيصة من ايران بسبب وضع العملة وسهولة النقل وطول الحدود كما ان السياحة الدينية مهمة لاقتصاد العراق، وفِي حال تطبيق القرار فان تجارا كثيرين سوف يتضررون وتتعطل سبل المعيشة لإعداد كبيرة من الناس، وليس من السهل التعويض لان الدول المجاورة للعراق لا تملك هذه المواصفات وسوف ترفع من الأسعار لعلمها ان لا سبيل سواهم ، كما سينشط السوق السوداء والتهريب لان الكثير من البضاعة تحتاج الى قطع غيار" .

وأشار الهاشمي الى انه "بغض النظر عن الموقف الحكومي الرسمي، وأسبابه، فان بيانات الأحزاب والقيادات المشاركة في العملية السياسية يشجب العقوبة ويؤيد الوقوف مع الشعب الإيراني في محنته، و كان البيان الأكثر سخونة هو الصادر عن (فصائل المقاومة )"، مشيرا الى ان "الكتل (السنية )التزمت الصمت".

واعتبر الهاشمي ان "العقوبة فيها بعد إنساني كونها ستؤثر على المواطن الإيراني وليس الحكومة".

المسلة
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى محليات

cron