الوثيقة | مشاهدة الموضوع - بين الخرف والكذب.. حرب تصريحات تستعر بين الجعفري والربيعي
تغيير حجم الخط     

بين الخرف والكذب.. حرب تصريحات تستعر بين الجعفري والربيعي

القسم الاخباري

مشاركة » الاثنين ديسمبر 11, 2017 1:04 pm

2.jpg
 
بغداد / سكاي برس:

اشتعلت تصريحات نارية بين قطبين سياسيين يمثل احدهما واجهة العراق رسميا كونه وزير الخارجية والاخر هو سياسي معروف شغل منصب مستشار للامن القومي في وقت سابق .

بدأت التصريحات عندما اتهم موفق الربيعي في لقاء على احد الفضائيات وزير الخارجية الحالي ورئيس الوزراء في سنة 2006 ابراهيم الجعفري بالتقصير في عمله حيث طلب منه في الوقت المذكور اعلان حظر تجوال في احداث الاماميين العسكريين ذات الزمان كونه القائد العام للقوات المسلحة من جانبه رد الجعفري " في لقاء متلفز" بعد ان امتنع عن ذكر الاسماء وبرر موقفه بشكل سطحي .

وفي تسجيل مقطع فديو بثه الربيعي ما اسماه "بعيدا عن الشخصنة "ذكر فيه ان الجعفري اتهمني انني جانبت الحقيقة لكن الربيعي تهجم بشكل مباشر على وزير الخارجية بالقول" اعذر الجعفري كون علامات النسيان قد بدأت عليه والارتباك في التفكير وخلط الاشياء وذلك لا يحتاج الى برهان ، فأخطاء الجعفري كثيرة وتعابيره خاطئة فهو من قال في احد المؤتمرات المهمة مع وزير الخارجية الايراني "ننفتح على داعش" وكررها عدة مرات ، وهو من تمنى للراحل الطلباني التوفيق خلال حضوره جنازته ، الامر الذي دعا وزارة الخارجية الى اصدار بيانات توضيح "اعتذار " بشكل مبطن عن اخطائه ".

وقال الربيعي ان الجعفري يعاني من مرض فقدان الذاكرة المبكر بشهادة احد الاطباء المقربين من الجعفري ومتابع لحالته عن كثب وطلب مني ان انصحه بالاتبتعاد عن العمل السياسي ".

وكان تقرير لمراسل قائلاً ان "وزير الخارجية العراقي إبراهيم الاشيقر الجعفري عاش في لندن لفترات طويلة"، مؤكداً، أنه "خلال فترة ما تسمى بالمعارضة استلم معونات من الحكومة البريطانية لإنه عانى من الاكتئاب الشديد والاضطرابات النفسية"

في ضل ما ذكر من الطرفين وهم يمثلون واجهة البلاد التساؤل هو هل هناك متابعة من الجهات المعنية بصفة ان الجعفري وزير للخارجية العراقية ويمثل البلاد سياسيا امام الدول العربية والعالمية ففي حال ان كان الاعراض التي يعاني منها الجعفري حقيقية يجب عرضه على لجنة طبية مختصة وعزله عن العمل اما في حال كانت اتهامات الربيعي باطلة فيجب محاسبته لانه يتجاوز على وزير في الحكومة .
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى الاخبار

cron