الوثيقة | مشاهدة الموضوع - مستقبل العراق تحت الهيمنة الإيرانية.. تسويق نفطها واستيعاب منتجاتها ومحو معارك صدام من التاريخ
تغيير حجم الخط     

مستقبل العراق تحت الهيمنة الإيرانية.. تسويق نفطها واستيعاب منتجاتها ومحو معارك صدام من التاريخ

القسم الاخباري

مشاركة » السبت نوفمبر 17, 2018 10:15 am

31.png
 
بغداد – كتابات

تصريح ينسف تاريخ العراق وما كان يصطلح عليه وقتها “نضاله” طوال حقبة الثمانينات في مواجهة إيران بالوكالة عن دول الخليج كما أثير في حينه، ذلك الذي أطلقه الرئيس العراقي السبت 17 تشرين الثاني / نوفمبر 2018، في حضرة الرئيس الإيراني حسن روحاني بإيران.

إذ خرج برهم صالح بتصريحات هي الأكثر وضوحا حول رسم مستقبل العلاقات بين طهران وبغداد، ومدى محاولات إرضاء الجارة الإيرانية في المرحلة المقبلة من العلاقات، وقال نصا: العراق لن ينسى مساعدة إيران لشعبه في مواجهة صدام حسين وتنظيم داعش.

وتحدث الرئيسان عن أهمية الربط بين البلدين بخط سكك حديد، وتحديدا بين الشلامجة والبصرة، بل ووضعا الخطط اللازمة لهذا الربط.

فيما أكد الرئيس الإيراني عن الاتجاه لرفع التبادل التجاري مع العراق إلى 20 مليار دولار، وهنا إشارة واضحة إلى أن العراق سيكون السوق الأكبر والأبرز للمنتجات الإيرانية في ظل عقوبات تطاله من أميركا، ومن العراق تنطلق تلك المنتجات إلى دول الخليج والأردن.

نعم كشفت تلك الزيارة ملامح خطة إيران التي سيعمل على تأكيد تنفيذها الثلاثي “رئيس الجمهورية، رئيس الوزراء ورئيس البرلمان”، وهنا علينا أن نحلل لماذا قالت إيران بعد انتخاب الرئاسات الثلاث أنها أحرزت 3 أهداف.

ومن ضمن المخطط الإيراني كذلك، السيطرة والتحكم في خط سير النفط العراقي بما يخدم المصالح الإيرانية وضمان التنافسية والأولوية لتسويق النفط الإيراني.

ومن المقرر أن يتجه صالح بعد زيارة إيران إلى السعودية لاستكمال استراتيجية استيعاب دول الجوار بما يخدم المصالح.
العناوين الاكثر قراءة

 

العودة إلى الاخبار

cron