الوثيقة | مشاهدة الموضوع - طالبان تعلن أسقاط طائرة عسكرية امريكية ومقتل جميع العسكريين بينهم ضباط كبار باقليم غزنة.. ومسؤولون أمريكيون يؤكدون
تغيير حجم الخط     

طالبان تعلن أسقاط طائرة عسكرية امريكية ومقتل جميع العسكريين بينهم ضباط كبار باقليم غزنة.. ومسؤولون أمريكيون يؤكدون

القسم الاخباري

مشاركة » الاثنين يناير 27, 2020 4:18 pm

17.jpg
 
واشنطن ـ كابول ـ ا ف ب ـ الاناضول: أكد مسؤولون أمريكيون، أن الطائرة التي تم إسقاطها اليوم الاثنين، في أفغانستان، عسكرية وتتبع للولايات المتحدة.
ونقلت وكالة “رويترز” عن مسؤولين أمريكيين أن الهدف، الذي أعلنت حركة “طالبان” المسؤولية عن إسقاطه، هو طائرة عسكرية صغيرة للقوات الأمريكية.
من جانبه، امتنع البنتاغون، حسب الوكالة، عن تقديم أي تعليق رسمي على الحادث في ظل إعلان حركة “طالبان”.
وقالت حركة طالبان إنها أسقطت طائرة عسكرية أمريكية في إقليم غزنة بوسط أفغانستان اليوم الاثنين مما أدى إلى مقتل جميع العسكريين الذين كانوا على متنها.
وقال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم طالبان في بيان “الطائرة التي كانت في مهمة تجسس، جرى إسقاطها في منطقة ده ياك بإقليم غزنة” مضيفا أن كل من كانوا على متنها وبينهم ضباط كبار لقوا حتفهم.
ونفى مسؤول عسكري رفيع المستوى خلال تفقد الحطام مقتل أي ضابط أمريكي كبير وقال إنهم ما زالوا يتحرون السبب وراء تحطم الطائرة. ولم يتسن على الفور الوصول إلى أي مسؤول عسكري أمريكي للحصول على تعليق.
وقال المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد في بيان بلغة الباشتون إن “طائرة للمحتلين الأميركيين تحطمت في ولاية غزنة” مضيفا أن جميع أفراد الطاقم قتلوا.

وقالت المتحدثة باسم القيادة المركزية الامريكية (سانتكوم)، بيث ريوردان، إنّ الحادثة “مازالت غير واضحة”، حسبما نقلت وكالة “أسوشيتيد برس”.

وأضافت: “لا نعرف إلى أي شركة تتبع الطائرة (حتى الساعة 14:57 ت.غ)”.

من جهته، كشف ذبيح الله مجاهد، المتحدث باسم حركة طالبان الأفغانية إنّ الطائرة “كانت تحمل جنودا أمريكيين”.

وقال: “الحادث أدى إلى مقتل الكثير من عناصر الجيش الأمريكي”، دون مزيد من التفاصيل، حسب المصدر ذاته.

وأشارت “أسوشيتيد برس” إلى وجود صور على وسائل التواصل الاجتماعي رصدت من موقع الحادث، تظهر بقايا طائرة “بومبارديه إي 11 أيه، التي يستخدمها الجيش الأمريكي للمراقبة الإلكترونية على أفغانستان.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن مسؤولون أفغان أن طائرة ركاب تحطمت في ولاية غزني، وتضاربت الأنباء المتعلقة بعدد الركاب ما بين 83 و110 أشخاص.

بينما نفت الخطوط الجوية الأفغانية “أريانا” أي علاقة لها بالطائرة، رجح محافظ غزني، وحيد الله کليمزي، أن تكون الطائرة “تابعة لإحدى خطوط الطيران الأجنبية”.
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى الاخبار