الوثيقة | مشاهدة الموضوع - احتجاجات على تفشي الفساد.. الآلاف يتظاهرون في إقليم كردستان
تغيير حجم الخط     

احتجاجات على تفشي الفساد.. الآلاف يتظاهرون في إقليم كردستان

القسم الاخباري

مشاركة » السبت فبراير 22, 2020 3:07 pm

11.jpg
 
بغداد- العراق اليوم:

خرج الآلاف من مواطني كردستان، السبت، احتجاجا على تفشي الفساد وانعدام الخدمات وفرص العمل في الاقليم، وذلك تلبية للدعوة التي اطلقها رئيس حراك الجيل الجديد شاسوار عبدالواحد في وقت سابق.

وشهدت محافظة السليمانية اليوم (22 شباط 2020)، حضورا كبيرا من المواطنين المحتجين، حيث تجمعوا في بارك ازادي (الحرية) وسط المدينة، منددين بالفساد والاوضاع السيئة التي يشهدها الاقليم.

اما أربيل، فقد شهدت المحافظة انتشارا امنيا غير مسبوق بالقرب من "منتزه شاندر" والذي كان من المقرر ان يتجمع به المحتجون، ما اضطرهم الى تغيير مكان الاحتجاج والذهاب الى منطقة قريبة منه.

وفي ذات السياق، افاد مراسلنا، بقيام الأجهزة الأمنية في اربيل باعتقال الفريق الصحفي التابع لقناة NRT الكردية، بالاضافة الى مجموعة من الناشطين.

محافظة دهوك، شهدت كذلك انتشارا امنيا مكثفا، وتضييق كبير على عمل الصحفيين والناشطين، حيث اقدمت الاجهزة الامنية على اعتقال فريق NRT الصحفي ومنعته من توثيق الاحتجاجات الرافضة للفساد في الاقليم.

إلى ذلك، القى رئيس حراك الجيل الجديد شاسوار عبدالواحد، كلمة وسط حشود المحتجين في مدينة السليمانية، أكد خلالها أنه "في حال عدم الاستجابة لمطالب المتظاهرين سيتم تنظيم تظاهرة أكبر"، مؤكدا أن هذه "التظاهرة لبى دعوتها الآلاف من المواطنين فيما ستكون التظاهرة القادمة مليونية".

وقال عبدالواحد مخاطبا الجماهير، "بمشاركتكم هذه اثبتم ان الامل لا زال موجودا".

وأشار عبدالواحد إلى أنه "قبل التظاهرات اقدمت حكومة الاقليم على اجراء بعض الاصلاحات، وفي هذه التظاهرات تم ايصال مطالبكم بصورة افضل".

وكان عبدالواحد قد دعا في وقت سابق، الثلاثاء، المواطنين للخروج بتظاهرات في محافظات الاقليم، مشيرا الى انه سيشارك شخصيا وعائلته في هذه التظاهرات.

وجاءت الدعوة عبر مقطع مصور لـ "شاسوار عبدالواحد"، الثلاثاء (18 شباط 2020)، اكد خلاله "على ضرورة الخروج بتظاهرات في محافظات اربيل والسليمانية ودهوك وحلبجة، احتجاجا على ما تشهده كردستان من اوضاع سيئة لا سيما في قطاع الخدمات وانتشار البطالة بين فئة الشباب وتأخر رواتب الموظفين وكذلك فيما يخص قرار الادخار القسري".

واشار عبدالواحد الى ان "هذه التظاهرات لا تصب في مصلحة شخصية او تتبع لجهة سياسية معينة، بقدر ما هي نتاج الظروف السيئة التي يعيشها المواطنون في الاقليم".

واكد ان "مشاركته في هذه التظاهرات تأتي لايصال رسالة الى السلطة مفادها ان الشعب الكردستاني ممعتض مما تقدموه من خدمات سيئة ورفضا للظلم الواقع على المواطنين".

وشدد عبدالواحد على ضرورة خروج المواطنين في هذه التظاهرات المهمة، قائلا: "اخرجوا الى الشوارع ولو لساعة واحدة لايصال صوتكم الى السلطة الحاكمة".
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى الاخبار