الوثيقة | مشاهدة الموضوع - جلسة عاصفة بمجلس الأمن حول “سد النهضة”.. واتجاه لحل الأزمة بالتعويل على الاتحاد الافريقي.. وزير الخارجية المصري يطالب باحتواء الأزمة ويحذر من مخاطرها على ملايين المصريين والسودانيين.. ومندوب إثيوبيا: حماية شعبنا “واجب وطني”
تغيير حجم الخط     

جلسة عاصفة بمجلس الأمن حول “سد النهضة”.. واتجاه لحل الأزمة بالتعويل على الاتحاد الافريقي.. وزير الخارجية المصري يطالب باحتواء الأزمة ويحذر من مخاطرها على ملايين المصريين والسودانيين.. ومندوب إثيوبيا: حماية شعبنا “واجب وطني”

القسم الاخباري

مشاركة » الاثنين يونيو 29, 2020 11:51 pm

6.jpg
 
القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:
أكد سامح شكري وزير الخارجية المصري أن قضية السد لها تبعات مهولة على الشعب المصري ،مشيرا إلى أن السد الأثيوبي يشكل تهديدا لمورد يخص 100 مليون مصري وتهديد لأمننا.
وأضاف شكري في كلمته بمجلس الأمن أن سد النهضة يحيط المخاطر بملايين المصريين والسودانيين على السواء،محذرا من أن ملء السد بدون اتفاق سيهدد الأمن في المنطقة وسيخلق التوتر، وعلى مجلس الأمن اتخاذ إجراءات تمنع أي خطوات أحادية الجانب.
وقال شكري إن مصر لجأت لمجلس الأمن منعا للتصعيد، مشيرا إلى أن مواردها المائية قليلة بالمقارنة بإثيوبيا.
وتابع شكري: “لسنا ضد التنمية في اثيوبيا، وملء السد من جانب واحد أمر خطير سيثقل كاهلنا، ونهر النيل ليس ملكا لأحد بل ملك لجميع دول حوض النيل”.
وأكد شكري إن مصر التزمت بالحوار سنوات طويلة وعلى مجلس الأمن أن يدرك أن ملء السد من جانب واحد سيؤثر على الأمن في منطقة هشة.
وطالب شكري
امريكا والبنك الدولي بالانضمام إلى المفاوضات الثلاثية مؤكدا أن مصر ستطرق جميع الأبواب للوصول لاتفاق، ومشيرا إلى أن أي اتفاقية خاصة بالسد يجب أن تكون ملزمة قانونيا وأن تتضمن آلية لفض المنازعات.
وأكد شكري ان مصر لن تقبل إلا بقواعد تتفق عليها الدول الثلاث لعملية الملء، مشيرا إلى أن مسئولية المجلس الحفاظ على الأمن والسلم في المنطقة ومنع التصرف من جانب واحد.


إثيوبيا
ومن جهته قال مندوب إثيوبيا في الأمم المتحدة، إن بلاده لن تتسبب في إلحاق الضرر بمصر أو السودان، مضيفا: “لدينا واجب وطني بحماية شعبنا وتحقيق الرفاهية له”.
وأضاف: “الاتحاد الأفريقي لديه الإرادة والخبرة سعيا للتوصل إلى اتفاق بشأن سد النهضة”، مضيفا: “إثيوبيا تبحث عن استعمال مواردها بطريقة معقولة بعد حرماننا من ذلك”.

شكري يعلق على مندوب إثيوبيا بعد انتهاء مندوب إثيوبيا من إلقاء كلمته، علق سامح شكري وزير الخارجية المصري بقوله إن اتهامات المندوب الاثيوبي غير مبررة، ويمكنه أن يدحض الاتهامات عن طريق التحدث عن ١٠ سنوات من المفاوضات.

وأردف شكري: “فقط أحيلكم إلى مخرجات اجتماع الاتحاد الإفريقي”.
السودان
في ذات السياق طالب مندوب السودان بمجلس الأمن مجلس الأمن بتبني موقفه في دعم المفاوضات، معترفا بحق مصر في مياه النيل مؤكدا عدم الاضرار بها، مبديا احترام حق اثيوبيا في التنمية دون إضرار وتأثيرات سلبية على دول المصب.
وتابع مندوب السودان: “لا نقبل ملء السد من جانب واحد ودون وجود اتفاق، ونؤمن أن المياه مصدر لملايين الأشخاص، ودخلنا في ٦ جولات تفاوضية حتى الآن.. في مارس 2020 حاول رئيس الوزراء السوداني الدخول في تفاوض، وتوصلنا ل 3 صيغ لملء السد في المفاوضات الأخيرة، وحققنا تقدما كبيرا في الأمور التقنية وأمن السد، والخلاف تركز حول أمور قانونية وحول بعض النقاط الخاصة باتفاقية 2015”.
في ذات الجلسة قالت وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية، روزماري ديكارلو، إن الأمين العام حث جميع أطراف أزمة سد النهضة على مواصلة المفاوضات بناءً على إعلان المبادئ الصادر في 2015.
وأضافت أنه يمكن تجاوز الخلافات بشأن السد، والتوصل لاتفاق إذا أظهرت الأطراف الإرادة السياسية لذلك.
إجماع على حل الأزمة بالمفاوضات
في ذات السياق، أكد مندوبو عدد من الدول أهمية حل الأزمة بالمفاوضات.
مندوب جنوب أفريقيا قال إن سيتم الاحتفاء بسد النهضة كمصدر للتنمية لا كسبب للنزاع والخلاف، مشيرا إلى أن السد مهم للقارة السمراء!
مندوبة أمريكا في مجلس أكدت أنه يمكن التوصل لاتفاق متوازن بين مصر واثيوبيا والسودان فيما يخص سد النهضة.
السياق أكد مندوب فرنسا ان مناقشات الاتحاد الأفريقي خطوة في الاتجاه الصحيح.. والحل التوافقي مهم للقارة كلها وعلى الدول الثلاث احترام القانون الدولي واتفاق 2015.
وأعلن ممثل بريطانيا دعمه حق الدول الثلاث في استخدام مياه النيل ،مؤكدا أن السد يمكن أن يصبح مصدرا للتنمية في أفريقيا.
وقال مندوب الصين
إن دور المجتمع الدولي تهيئة المناخ اللازم لنجاح المفاوضات.
ورحب مندوب روسيا بدور الاتحاد الأفريقي في حل الأزمة،مؤكدا سعي روسيا في المساهمة للوصول لاتفاق.
ورحبت مندوبة بلجيكا بمبادرة الاتحاد الافريقي ،داعية لاعتماد الحوار كحل وحيد للأزمة.
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى الاخبار