الوثيقة | مشاهدة الموضوع - الحشد الشعبي يسيطر على منفذي المنذرية ومندلي، والكاظمي يقود عمليات السيطرة على (شيخ بابا)
تغيير حجم الخط     

الحشد الشعبي يسيطر على منفذي المنذرية ومندلي، والكاظمي يقود عمليات السيطرة على (شيخ بابا)

القسم الاخباري

مشاركة » السبت يوليو 11, 2020 1:05 pm

4.jpg
 
بغداد- العراق اليوم:

مع بواكير الفجر الأولى، كان رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، قد أطلق إشارة البدء لمعركة المنافذ الحدودية على ما يبدو، معلنًا بدء الحرب الحقيقية على الفساد الكبير في هذه المناطق الحيوية، الى جانب إطلاقه حملةً عسكرية واسعة في محافظة ديالى التي وصلها على متن مروحية عسكرية خاصة اقلته من مقر اقامته الى مقر العمليات المشتركة في ديالى.

المعلومات التي وردت لـ ( العراق اليوم)، تشير الى أن " قوة خاصة من نخبة الحشد الشعبي ولواء التدخل السريع قامت بالسيطرة التامة على منفذي المنذرية ومندلي الحدوديين مع ايران، واستقرتا هناك في مهمة ضبط هذه المنافذ، وإيقاف عمليات التهريب والفساد التي تستنزف الموارد الأقتصادية للبلاد".

هذه المعلومات، اكدتها قيادة العمليات المشتركة في بيان صدر لاحقاً، حيث قالت القيادة، أنه”بناءً على توجيهات رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة، وبالتزامن مع انطلاق عمليات أبطال العراق المرحلة الرابعة، دخلت قوات الرد السريع والحشد الشعبي منفذي(مندلي والمنذرية )الحدوديين وفرضت السيطرة عليهما بشكل كامل وتفتيشهما”.

وأضاف البيان أنه” تم تخصيص قوات نخبة لمسكهما بشكل دائم لمكافحة الفساد والقضاء عليه وتطبيق الإجراءات بانسيابية ووفقاً للقانون، وفرض هيبة الدولة”.

من جانبه، اعلن النائب احمد مظهر الجبوري، عن وصول قوات كبيرة الى قاطع شيخ بابا شمال شرق ديالى.

وقال الجبوري في تصريح صحافي، أن ” تعزيزات عسكرية كبيرة وصلت الى قاطع شيخ بابا(75كم شمال شرق بعقوبة) من اجل درء مخاطر الارهاب وتامين حوض زراعي يمتد لعشرات الكليومترات تعرض خلال الاشهر الماضية الى سلسلة خروقات امنية اسفرت عن سقوط العديد من الشهداء والجرحى بسبب نشاط داعش الارهابي”.

واضاف الجبوري،ان” وصول التعزيرات جاء استجابة لنداءاتنا من قبل وزارة الدفاع بسبب خطورة داعش الارهابي وتكرار هجماته ضد المدنيين مؤكدا بان وصول التعزيزات يمثل بداية نهاية الارهاب في حوض زراعي سارتيجي يمثل حلقة مهمة في امن حوض حمرين بالكامل”.

من جانبه قال نائب قائد العمليات المشتركة الفريق الركن عبد الامير كامل الشمري ، "انطلقت فجر اليوم، عمليات ابطال العراق/المرحلة الرابعة، لملاحقة بقايا الارهاب وفرض الامن والاستقرار في محافظة ديالى مع تطهير وتفتيش الشريط الحدودي مع الجمهورية الاسلامية الإيرانية والدخول بعمليات خاصة ضمن المناطق التي استغلتها عناصر داعش للتواجد وتنفيذ عملياتها الإرهابية وهي المناطق الفاصلة بين القوات الاتحادية وقوات البيشمركة".

وبين الشمري، أن هذه العمليات انطلقت "بتوجيه مِن رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة، وبإشراف قيادة العمليات المشتركة".
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى الاخبار