الوثيقة | مشاهدة الموضوع - إثيوبيا تُصعّد موقفها وترفض توقيع اتفاق يشترط تمرير حصص مُحدّدة من مياه سد النهضة للسودان ومصر وتُواصل مراحل ملء السد وتوكّد أنّ قطع العلاقات الأمريكية بها لا يُؤثّر عليها
تغيير حجم الخط     

إثيوبيا تُصعّد موقفها وترفض توقيع اتفاق يشترط تمرير حصص مُحدّدة من مياه سد النهضة للسودان ومصر وتُواصل مراحل ملء السد وتوكّد أنّ قطع العلاقات الأمريكية بها لا يُؤثّر عليها

القسم الاخباري

مشاركة » السبت أغسطس 08, 2020 2:02 pm

9.jpg
 
أديس أبابا- وكالات- قال المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية، دينا مفتي، إن بلاده لا يمكنها توقيع اتفاق يشترط تمرير حصص محددة من مياه سد النهضة لدول المصب، السودان ومصر.
وأفاد مفتي، خلال مؤتمر صحفي اليوم السبت، بأن المقترح الذي قدمته إثيوبيا في المفاوضات، أكدت خلاله التزامها بمراعاة مخاوف دول المصب من حالات الجفاف التي قد تحدث في المستقبل.
وأوضح أن إثيوبيا تتحسب لذلك، وتضع اعتبارا للتعامل مع حالات الجفاف تلك بما يمكن من مواجهتها، لكنها لا يمكن أن توقع على اتفاق ملزم يحدد تمرير نسب محددة من المياه لدول المصب.
وأضاف مفتي أن أديس أبابا أكدت لدولتي المصب السودان ومصر على مواصلتها مراحل ملء السد، وعدم التطرق لمسألة التقاسم المستدام لحصص مياه النيل، وفقا لصحيفة “الشروق” المصرية.
وأوضح مفتي أن هذه القضايا لها منبر آخر، قائلا: “تقاسم المياه لا ينحصر بين الدول الثلاث، وإنما هناك دول حوض النيل التي يجب أن تكون طرفا فيها”، معربا في الوقت ذاته عن تطلعه لنجاح المفاوضات والتوصل إلى اتفاق في أسرع وقت بشأن قواعد ملء سد النهضة.
كما أعلنت وزارة الخارجية الإثيوبية، اليوم السبت، أن المفاوضات الثلاثية بين مصر والسودان وإثيوبيا ستبدأ يوم الاثنين القادم.
وقال المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية السفير دينا مفتي، في مؤتمر صحفي، إن “اثيوبيا لا تسلم مصلحتها الوطنية لأطراف أخرى متأثرة بالضغوط الأمريكية”، منوها إلى أن قطع الولايات المتحدة علاقاتها الثنائية بإثيوبيا لا يلحق بإثيوبيا بل أمريكا تتأثر به”، وذلك حسب وكالة الأنباء الإثيوبية.
وفي ما يتعلق بزيارة وزير الخارجية المصري إلى أرض الصومال وما تم ترويجه من افتتاح مصر قاعدة عسكرية في هرجيسا، قال إن “إقامة مصر علاقات مع أي دول لا يؤثر على إثيوبيا سلبا”، مشيرا إلى أن إثيوبيا لا تقبل أي علاقات تضر بمصالحها”.
وكانت الخارجية الإثيوبية قالت إن أديس أبابا لا يمكنها توقيع اتفاق يشترط تمرير حصص محددة للمياه من سد النهضة لدول المصب، موضحة أن المقترح الذي قدمته إثيوبيا في المفاوضات أكدت خلاله التزامها بمراعاة مخاوف دول المصب من حالات الجفاف التي قد تحدث في المستقبل.
وأعلنت مصر والسودان، الأربعاء الماضي، تعليق الاجتماعات الخاصة بسد النهضة الإثيوبي، لإجراء مشاورات “داخلية بشأن الطرح الإثيوبي”، بعد خطاب قدمه وزير المياه الإثيوبي، يضم مسودة “خطوط إرشادية وقواعد” لملء سد النهضة.
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى الاخبار