الوثيقة | مشاهدة الموضوع - تفجير بعبوة ناسفة يستهدف قافلة عسكرية أمريكية على الحدود.. ومصدر أمني كويتي ينفي حدوث اي تفجير داخل حدوده
تغيير حجم الخط     

تفجير بعبوة ناسفة يستهدف قافلة عسكرية أمريكية على الحدود.. ومصدر أمني كويتي ينفي حدوث اي تفجير داخل حدوده

القسم الاخباري

مشاركة » الثلاثاء أغسطس 11, 2020 5:11 am

4.jpg
 
الكويت ـ وكالات: وقع انفجار، مساء اليوم الاثنين، بالقرب من معبر على الحدود بين العراق والكويت، بحسب ما كشفت عنه مصادر أمنية عراقية.
ونقلت وكالة “رويترز” عن المصادر قولها، إن الانفجار الذي وقع بين الدولتين العربيتين، نجم عن استهداف “جماعة شيعية مسلحة” لقافلة عسكرية أمريكية.
وأضافت المصادر، أن الجماعة الشيعية المسلحة المشار إليها، هربت عبوة ناسفة إلى قرب قافلة تحمل عتادا للجيش الأمريكي، قرب الحدود مع دولة الكويت.
أشارت رواية مبكرة لـ”رويترز” حول الخبر إلى أن التفجير استهدف قاعدة أمريكية على الحدود بين البلدين، لكن الصحيح أنه استهدف قافلة للجيش الأمريكي.
وأفادت خلية الإعلام الأمني العراقي، أمس الأحد، بأن تفجير استهدف رتلا ينقل معدات للتحالف الدولي ضد الإرهاب، في محافظة ذي قار، جنوب العراق.
وأوضحت الخلية، في بيان لها، أن التفجير جاء عبر عبوة ناسفة استهدفت رتل مدني ينقل معدات للتحالف الدولي على الطريق الدولي في محافظة ذي قار، جنوبي البلاد.
وتعرضت سيارات ومواقع للتحالف الدولي الذي تتزعمه الولايات المتحدة الأمريكية ضد الإرهاب، لهجمات وقصف صاروخي على يد مجهولين طيلة الأشهر الماضية.
ومن جهة اخرى نفى مصدر أمني كويتي وقوع تفجير داخل حدود دولة الكويت مع العراق . ونقلت صحيفة “الانباء” الكويتية على موقعها الالكتروني مساء اليوم الاثنين عن المصدر القول إن الكويت لم يقع على حدودها أي تفجير مضيفا”لا يوجد شيء من هذا القبيل والأوضاع الحدودية لله الحمد مستقرة”.
كانت مصادر صحفية، قد أفادت مساء اليوم الاثنين، بوقوع انفجار قرب معبر حدودي بين العراق والكويت.
وقالت المصادر ان “انفجارا لم تعرف طبيعته وقع قرب معبر جريشان بين العراق والكويت”،بحسب موقع السومرية نيوز الاخباري العراقي. من جهة أخرى، ذكرت مصادر أمنية أن “مجموعة مسلحة قامت باستهداف عجلات(مركبات)و ومعدات امريكية في منفذ جريشان الواقع على الحدود العراقية الكويتية”، دون ذكر المزيد من التفاصيل.
وشهدت المحافظات العراقية المحررة، لاسيما صلاح الدين، وأجزاء من كركوك، وديالى، ونينوى، والأنبار، شمالي وغربي البلاد، مؤخرا، تفجيرات وهجمات إرهابية شنتها عناصر الخلايا النائمة لتنظيم “داعش” الإرهابي، متسببة بمقتل وإصابة العشرات من المدنيين، والمنتسبين في الأجهزة الأمنية.
وأعلن العراق، في ديسمبر/ كانون الأول 2017، تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم “داعش” الإرهابي (المحظور في روسيا)، بعد نحو 3 سنوات ونصف السنة من المواجهات مع التنظيم الإرهابي الذي احتل نحو ثلث البلاد، معلنا إقامة ما أسماها “الخلافة الإسلامية”.
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى الاخبار

cron