الوثيقة | مشاهدة الموضوع - توقّعات بتجدّد الإحتجاجات الشعبية المطالبة بالإصلاح ومحاربة الفساد
تغيير حجم الخط     

توقّعات بتجدّد الإحتجاجات الشعبية المطالبة بالإصلاح ومحاربة الفساد

القسم الاخباري

مشاركة » الأربعاء أكتوبر 21, 2020 10:14 pm

2.jpg
 
بغداد – قصي منذر

توقع مراقبون تجدد الاحتجاجات الشعبية في البلاد بعد عجز الحكومة عن تحقيق مطالب الاصلاح ومحاربة الفساد وتقديم قتلة المتظاهرين الى العدالة ، محذرين من عواقب بعيدة المدى في حال الاستمرار بتسويف الحقوق المشروعة. وقال المراقبون لـ (الزمان) امس ان (الايام او الأسابيع المقبلة قد تشهد تجددا للاحتجاجات الشعبية التي اندلعت في تشرين الاول من العام المنصرم وأدت إلى مقتل نحو 700 شخص وجرح واعتقال عشرات المحتجين ، للمطالبة بالاصلاح ومحاربة الفساد وتقديم قتلة المتظاهرين الى العدالة بعد عجز الحكومة عن الايفاء بالوعود التي اطلقتها) على حد قولهم، لافتين الى ان (الحكومة ستكون قادرة على السيطرة على الوضع إذا التزمت بحماية المتظاهرين والحفاظ على سلمية التظاهرات واتخاذ خطوات جريئة لفضح المتورطين في أي تصعيد)، مؤكدين ان (الحكومة تتعرض لضغوط كبرى، إذ تواجه العديد من التحديات الناجمة عن الأزمات الصحية والاقتصادية بسبب جائحة كورونا، وانخفاض أسعار النفط، وفي حال تجدد الاحتجاجات، ستكون هناك عواقب بعيدة المدى ولاسيما وأن المطالب الشعبية لم تعد تركز فقط على القضايا الاجتماعية والاقتصادية بل تعدتها إلى الناحية السياسة من اجل إقرار قانون انتخابات يضمن المشاركة العادلة بعيدا عن الاحزاب المتحاصصة) . واكد ناشطون في الحركة الاحتجاجية ، أن التظاهرات السلمية التي من المتوقع انطلاقها خلال الايام المقبلة ستكشف عن رغبة في تنظيم الاحتجاجات بشكل أفضل من العمل على تشكيل أحزاب جديدة، للدخول في العملية السياسية. واضرم مجهولون النار بخيام المتظاهرين في مدينة الحلة. وقال مصدر امني إن (مجهولين أضرموا النيران في خيام المتظاهرين بساحة الاعتصام بمدينة الحلة، من دون وقوع إصابات)، واضاف ان )الإطفاء أخمد الحريق الذي التهم خمس خيام للمحتجين، من دون ذكر مزيد من التفاصيل بشان الحادث). ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن إضرام النار في الخيام المقامة بساحة الاعتصام في الحلة منذ عام 2019 للمطالبة بتحسين الوضع المعيشي، والخدمات، ومحاربة الفساد. واصدرت عوائل شهداء انتفاضة تشرين بيانا موحدا تضمن عددا من المطالب . وجاء في نص البيان ( نطالب رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي وحكومته باصدار مذكرة القاء قبض بحق رئيس الحكومة السابق واركان حكومته كونه المسؤول الاول في ما آلت اليه الامور في تشرين ومابعدها ، ورفع الضمانات التي وضعتها الاحزاب لكي لاتتم محاسبة تلك الحكومة التي اوغلت بالدماء) على حد وصف البيان. مشددين على (ضرورة تفعيل دور القضاء وابعاده عن التأثير السياسي او التواطؤ مع القتلة و افلات المجرمين من العدالة)، ودعا البيان الى (تحديد الجهة التي ازهقت ارواح المتظاهرين واعاقت الالاف ومنهم ، ورفع الخطوط الحمر عن تجريمها املا بتحقيق العدالة)، مطالبا البرلمان بـ (عدم تسويف المطالب الحقة التي دعا اليها المتظاهرون ، كما وعلى الامم المتحدة العمل بالجدية على حماية وتفعيل قضية محاسبة قتلة الشهداء و الجرحى في ثورة تشرين وان تعمل بمضمون ميثاقها الذي هي بسببه موجودة في العراق دون النظر في المصالح الشخصية والفئوية لانه لا حياد في قضية تحقيق العدالة).
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى الاخبار

cron