الوثيقة | مشاهدة الموضوع - الحرس الثوري يرد على احتمالات تنفيذ أمريكا عملا عسكريا ضد إيران: الحرب العسكرية خارجة عن خيارات الجيش الأمريكي.. والجيش الإيراني يكشف عن قدرات صواريخ بلاده البحرية
تغيير حجم الخط     

الحرس الثوري يرد على احتمالات تنفيذ أمريكا عملا عسكريا ضد إيران: الحرب العسكرية خارجة عن خيارات الجيش الأمريكي.. والجيش الإيراني يكشف عن قدرات صواريخ بلاده البحرية

القسم الاخباري

مشاركة » الخميس نوفمبر 26, 2020 12:58 am

10.jpg
 
طهران ـ وكالات: قال قائد الحرس الثوري الإيراني، اللواء حسين سلامي، اليوم الأربعاء، إن الحرب العسكرية خارجة عن خيارات الجيش الأمريكي.
وأضاف سلامي في رسالة بمناسبة ذكرى تشكيل التعبئة: “نحن جميعًا إلى جانب الشعب ونخدمهم بأمر قائدنا وهذا هو تقليد التعبئة”، بحسب ما ذكر موقع “irna” الإيراني.
وأكد سلامي: “إن قوات التعبئة تتحلى بقيم كبيرة بما فيها الشرف والكرامة والتضحية بالنفس ولدى التعبويين أيضًا عظمة إلهية وقلوبهم مطمئنة بذكر الله”، بحسب الموقع.
وتابع: “إن التعبويين لا يخافون من أي عدو، في الوقت نفسه إنهم يجسدون جمال الرحمة والمحبة، وانطلاقا من ذلك عندما يفكر العدو بضرب نظامنا يشعر بالإحباط وخيبة الأمل”.
وأشار سلامي إلى أن “الحرب العسكرية خارجة عن خيارات العدو وهذه هي الحقيقة، وأنه استهدف شعبنا وديننا وثقافتنا ومعيشتنا وصحتنا”.
وختم حديثه، قائلا: “نحن نقف حتى النهاية، ونهاية هذه المقاومة هي الانحدار الكامل للعدو الذي نراه اليوم وهو يشهد غروب الشمس، بينما شمس ثورتنا ساطعة في سماء عزة هذه الأمة”.
وكان الجيش الإسرائيلي قد تلقى، في وقت سابق من اليوم الأربعاء، تعليمات بالاستعداد لسيناريو هجوم أمريكي محتمل على إيران قبل انتهاء ولاية الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب في كانون الثاني/يناير المقبل، وفقا لموقع “واللا” العبري.
وقال المسؤولون الإسرائيليون للموقع العبري، إن “إجراءات الاستعداد في الجيش الإسرائيلي تتعلق بالرد الإيراني المحتمل على إسرائيل بشكل مباشر أو من خلال وكلاء إيران في سوريا وغزة ولبنان”.
وأشار موقع “واللا” إلى أنه “وأثناء وجود بومبيو في الخليج، أعلنت القيادة المركزية الأمريكية أن القاذفة الاستراتيجية من طراز B-52 نفذت مهمة قصيرة المدى وطويلة المدى في الشرق الأوسط لردع العدوان وطمأنة شركاء الولايات المتحدة وحلفائها. واعتبر ذلك إشارة أخرى إلى إيران.
ومن جهة اخرى قال القائد العام للجيش الإيراني، اللواء سيد عبد الرحيم موسوي، إن بحرية الجيش برزت باقتدار مشرف في المكان الذي يكرس العدو فيه كل الطاقات والاستراتيجيات لاستعراض عضلاته.
ونقلت وكالة “إرنا”، مساء اليوم الأربعاء، عن موسوي أن صواريخ القوة البحرية الدقيقة وبعيدة المدى لسلاح البحر قادرة على تدمير أهداف تبعد مئات الكيلومترات عن وحدات بلاده البحرية.
وأوضح موسوي في كلمته بمناسبة اليوم الوطني للقوة البحرية للجيش الإيراني، قائلا: ان القوة البحرية لبلاده بلغت ذروة نموها في هذه الفترة، ولديها تواجد مؤثر ولافت على صعيد البحار من بحر الصين وحتى المحيط الأطلسي، ومن خليج عدن وباب المندب والمتوسط حتى جنوب أفريقيا، مما حاز على إشادة وثناء الجميع.
وذكر موسوي أن هذا الانتشار لا يقتصر على الملاحة فحسب، وإنما هو تواجد ميداني يعتمد على القدرات العلمية الوطنية مع قابلية الإسناد الحربي الذاتي في البحار، مشيرا إلى أنه لن يستطيع أحد، في المرحلة الراهنة، أن ينكر هذا الاقتدار الإيراني المؤثر.
ولفت القائد العام للجيش الإيراني إلى أن “البوارج والغواصات الإيرانية، أصبحت منطلقا للإرادة الايمانية الصلبة عند المختصين الذين يتولون مسؤولية تعزيز بنى القوة البحرية والسيادة البحرية لنظام الجمهورية الإسلامية الإيرانية”.
وقال اللواء موسوي :إن الصواريخ عالية الدقة وبعيدة المدى لبحرية الجيش قادرة على تدمير أهداف تبعد مئات الكيلومترات عن زوارقنا وسفننا، وتردع أي عدو بكل قدراته التقنية والبحرية.
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى الاخبار