الوثيقة | مشاهدة الموضوع - في تهديد لترامب.. طهران مستعدة لتسريع عملية تخصيب اليورانيوم إذا ما انتهكت واشنطن الاتفاق حول النووي الإيراني وروحاني أصدر أوامره بالإفراج عن جميع الطلاب الذين تم اعتقالهم خلال المظاهرات المناهضة للحكومة الأسبوع الماضي
تغيير حجم الخط     

في تهديد لترامب.. طهران مستعدة لتسريع عملية تخصيب اليورانيوم إذا ما انتهكت واشنطن الاتفاق حول النووي الإيراني وروحاني أصدر أوامره بالإفراج عن جميع الطلاب الذين تم اعتقالهم خلال المظاهرات المناهضة للحكومة الأسبوع الماضي

مشاركة » الأربعاء يناير 10, 2018 5:32 pm

1.jpg
 
طهران – “راي اليوم” ـ (د ب أ)- أعلن بهروز كمالفندي، نائب رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، أن طهران مستعدة لتسريع عملية تخصيب اليورانيوم إذا ما انتهكت واشنطن الاتفاق حول النووي الإيراني.
وقال كمالفاندي، لقناة “آي آر آي بي”، إن هناك أخبارا متضاربة تأتي من الرئيس الأمريكي، بشأن تمديد نظام رفع العقوبات عن إيران.
وأضاف بأنه إذا لم يتم تمديد نظام رفع العقوبات فإن ذلك سيكون انتهاكا لخطة العمل الشاملة المشتركة وسوف تتخذ إيران الخطوات اللازمة.
وتابع: “من المهم أن نكون مستعدين بشكل جيد لأية ظروف، وبشكل أنه إذا قررت القيادة العليا فيما يتعلق بالنشاط النووي وخصوصا تسريع عملية تخصيب اليورانيوم، سيكون لدينا مثل هذا الاستعداد”.
وتحدث كمالفاندي، عن المحادثة الهاتفية لرئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي، مع مدير الوكالة الدولية للطاقة النووية يوكيا أمانو، التي حذر فيها المسؤول الإيراني من أن انتهاك الاتفاق النووي من جانب الولايات المتحدة، يمكن أن يؤدي إلى خفض تعاون طهران مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
يذكر أن إيران والسداسية الدولية توصلتا في تموز/ يوليو 2015 في فيينا إلى اتفاق تاريخي حول تسوية القضية النووية الإيرانية. وتوجت المفاوضات الصعبة بتبني خطة العمل المشتركة الشاملة.
وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد أعلن يوم 13 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، أن البيت الأبيض سيعمل مع الكونغرس على إزالة “العيوب الخطيرة” للاتفاق الدولي مع إيران حول خطة العمل الشاملة المشتركة. وسبق لترامب، أن أعلن أكثر من مرة عن رغبته بالانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران، معتبرا إياه أسوأ اتفاق وقعته الولايات المتحدة.
ومن جهته قال وزير العلوم الإيراني منصور غلامي اليوم الأربعاء إن الرئيس حسن روحاني أصدر أوامره بالإفراج عن جميع الطلاب الذي تم اعتقالهم خلال المظاهرات المناهضة للسلطة في إيران الأسبوع الماضي.
وأضاف الوزير بعد اجتماع وزاري “بعد مشاورات مع وزير الداخلية ورئيس الخدمة السرية، أصدر الرئيس أوامره بالإفراج عن جميع الطلاب خلال 24 إلى 48 ساعة”.
يشار إلى أنه يعتقد أنه تم إلقاء القبض على 3700 متظاهر عقب المظاهرات التي اجتاحت مدن في أنحاء إيران. ولم يعرف بالتحديد عدد الطلاب بين المحتجزين، ولكن تقارير غير مؤكدة قالت إن عددهم يزيد على مئة طالب.
في غضون ذلك، أعربت السلطات القضائية عن رغبتها في حظر وسائل التواصل الاجتماعي، بعدما اتهم أعضاء بالحكومة والمؤسسة الدينية قوى أجنبية بأنها وراء الاحتجاجات الأخيرة.
ويستهدف القرار بوجه خاص تطبيقين من تطبيقات الرسائل لم يتم حظرهما في إيران وهما تليجرام وانستجرام.
وقال نائب المدعي العام عبد الصمد خورام عبادي “وسائل الإعلام هذه لا توزع فقط محتوى ضد الأمن الداخلي للبلاد، ولكن أيضا ضد القيم الإسلامية”.
وأضاف في حوار مع موقع ميزان الإخباري الإلكتروني أنه بما أنه لا يمكن السيطرة على هذه التطبيقات، فيجب حظرها بالكامل.
يشار إلى أن الحكومة تعارض هذه الخطوة، ولكنها ليس لها القول الفصل في هذه المسألة.
وقد نظم المتظاهرون باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي مسيرات في أنحاء إيران منذ 28 كانون أول/ديسمبر الماضي احتجاجا على الأوضاع الاقتصادية وسياسات طهران في الشرق الأوسط والمؤسسة الدينية في البلاد.
وقتل نحو 18 متظاهرا في الاحتجاجات، كما تم إلقاء القبض على 3700 آخرين.
واتهم ساسة إيرانيون ومنهم المرشد الأعلى آيه الله على خامنئي أعداء إيران، ومن بينهم الولايات المتحدة وإسرائيل بإثارة الاحتجاجات.
ويريد المتشددون بالحكومة السيطرة التامة على شبكة الإنترنت، في حين تعارض بشدة حكومة الرئيس الإصلاحي حسن روحاني هذا الإجراء.
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى تقارير

cron