الوثيقة | مشاهدة الموضوع - وداعاً لإزعاج المطبخ: «رجل آلي» قادر على طهي 5 آلاف وجبة طعام مختلفة
تغيير حجم الخط     

وداعاً لإزعاج المطبخ: «رجل آلي» قادر على طهي 5 آلاف وجبة طعام مختلفة

مشاركة » الأحد ديسمبر 20, 2020 8:31 am

2.jpg
 
لندن-«القدس العربي»: من المفترض أن يغزو الإنسان الآلي “الروبوت” مطابخنا ومطاعمنا قريباً بعد أن تمكنت شركة بريطانية من اختراع طباخ آلي بقدرات فائقة مع نظافة لا مثيل لها، حيث يستطيع أن يطهو ما يصل إلى خمسة آلاف وجبة طعام مختلفة بدون الحاجة إلى أي تدخل بشري، حيث يقوم بكل الأعمال اللازمة في المطبخ بما في ذلك عمليات التنظيف اللازمة.
ويشكل هذا الطباخ الآلي “الروبوت” الجديد أحدث الصيحات في عالم المطابخ والمطاعم، ويتوقع أن يحدث طفرة هائلة في هذه الصناعة التي سبق أن دخلها “الروبوت” ولكن للعمل كنادل يقوم بتقديم الطعام على الموائد وتلقي الأوامر من الزبائن، إلا أن هذه المرة هي الأولى التي يتطور فيها الأمر ليصل إلى الطبخ مع هذا الكم الهائل من التنوع والامكانات.
ونشرت جريدة “دايلي ميل” البريطانية تقريراً مفصلاً عن هذا الطباخ الآلي، وهو من إنتاج شركة “Moley Robotics” البريطانية.
ولدى الطباخ الآلي يدان تم تصميمها على غرار الفائز بجائزة “MasterChef” لعام 2011 تيم أندرسون، بحسب ما تقول الشركة، كما يستطيع الروبوت جمع المكونات وخلطها وصبها وتقديمها وحتى تنظيفها قبل طهوها.
ويمكن لـ”الطباخ الآلي” جمع المكونات من الثلاجة الذكية، وملء المقالي، والخلط، والسكب، وضبط درجات حرارة الموقد وتقديمها، تماماً كما يفعل الطباخ العادي، حسب ما تؤكد الصحيفة البريطانية.
وعلى عكس الإنسان فلن يشتكي الطباخ الآلي أبداً من الاضطرار إلى غسل الملابس بعد انتهاء عملية الطبخ أو غسل الأطباق بعد الانتهاء من الطعام.
و”الطباخ الآلي” هو نتاج تعاون بين حوالي مئة مهندس ومصمم، جنباً إلى جنب مع ثلاثة طهاة حائزين على جوائز، حيث استغرق الأمر ست سنوات لتحقيقه بالكامل إلى أن أصبح الان جاهزاً للطرح في الأسواق والاستخدام مباشرة.
ويستخدم الروبوت مجموعة من أجهزة الاستشعار والكاميرات لإيجاد طريقه وتحديد موقع المكونات وأدوات الطهي والأواني داخل المطبخ.
وتسمح العلامات الموضوعة على مقابض وأغطية أواني الطهي المصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ، تسمح لهذا الروبوت بتوجيه الأواني والمقالي بشكل صحيح أثناء عمله.
وفي الوقت نفسه، تسمح الكاميرات له باكتشاف أي طعام مسكوب وتنظيفه، بينما يساعد المصباح فوق البنفسجي المدمج في تخليص أسطح المطبخ من الجراثيم. وقالت مولي روبوتيكس إن شراء طباخ روبوت ومطبخه المتكامل، سيكلف الشخص نفس المبلغ تقريباً الذي يكلفه لشراء “المطبخ الفاخر التقليدي” مشيرة إلى أن التكلفة تتراوح تقريباً بين 30 ألفاً إلى 55 ألف جنيه إسترليني.
وأضافت إن المطبخ الذي يدعم “إنترنت الأشياء” متاح أيضاً، ويتضمن ثلاجة ذكية ومنطقة تخزين تحذر عندما تنفد المكونات أو تقترب من تواريخ انتهاء صلاحيتها، إلى جانب فرن وموقد ومغسلة.
وقالت شركة “Moley Robotics” إنه سيتم تحديث النظام الخاص بهذا الروبوت بخطط وجبات جديدة كل شهر، وذلك بهدف إنشاء قاعدة بيانات تضم ما يصل إلى خمسة آلاف وصفة قياسية يمكن للمالكين إضافة مفضلاتهم إليها.
وقال مارك أولينيك، الرئيس التنفيذي للشركة المنتجة إن “ما تراه هنا هو أول مطبخ آلي للمستهلك في العالم”.
وأضاف: “مطبخنا الذكي الفاخر المؤتمت بالكامل معروض للبيع الآن، ومثل جميع التقنيات المتطورة – السيارات وأجهزة التلفزيون وأجهزة الكمبيوتر – سوف يجذب المتحمسين والمهنيين والمتبنين الأوائل، ويتم تسعيره وفقًا لذلك” بحسب ما نقلت الصحيفة.
وتابع: “نتوقع أن يتم تخفيض أسعارنا بشكل كبير بمرور الوقت مع حجم الإنتاج والكفاءات ووفورات الحجم، ومع تعزيز الوظائف الإضافية للمنتج في نفس الوقت”.
وقال أولينيك: “سواء كنتَ تحب الطعام وترغب في استكشاف مطابخ مختلفة، أو اتباع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية أو لديك متطلبات غذائية خاصة فيمكن للمطبخ الآلي القيام بذلك”.
ويؤكد إنه “بفضل منصة مشاركة الوصفات، سيتمكن الطهاة والطهاة في المنزل من تحميل أشكال مختلفة من الوصفات الشخصية وحفظ المفضلات العائلية للجميع للاستمتاع بها لسنوات آتية”.
ويقول أولينيك إن “هذا الطباخ الآلي ليس مجرد جهاز لتوفير العمالة، بل إنه منصة لإبداعنا. يمكن أن يعلمنا حتى كيف نصبح طهاة أفضل”.
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى منوعات