الوثيقة | مشاهدة الموضوع - دولة ال سعود بدأت بالانهيار : مهدي المولى
تغيير حجم الخط     

دولة ال سعود بدأت بالانهيار : مهدي المولى

مشاركة » الثلاثاء نوفمبر 14, 2017 3:20 am

اي نظرة موضوعية لواقع نظام ال سعود يتضح لك انه بدأ في
الانهيار والتلاشي وهذه الحقيقة بدأ يدركها ويحس بها ال سعود
انفسهم لهذا بدأت الخلافات والصراعات بين عناصر عائلة ال
سعود انفسهم
وهكذا انقسموا الى مجموعات كل مجموعة بدأت تتآمر على
الأخرى خاصة بعد تسلط وسيطرت سلمان الخرف وابنه الاحمق
محمد واصبح هذا الاحمق يتصرف تصرفات حمقى حيث اعلن
بشكل علني وتحدي بانه في خدمة الحرمين البيت الابيض
والكنيست الاسرائيلي واكد ان اموال الجزيرة وثروتها في خدمة
مخططات اسرائيل وحمايتها والدفاع عنها
وكان لخروج قطر من هيمنة ال سعود و استقلالها الكامل عن
تلك الهيمنة المنبوذة بل وتحديها لال سعود وكشف حقيقة ال سعود
وخيانتها للعرب والمسلمين وعمالتها لاعداء العرب والمسلمين
وخاصة اسرائيل وبدأت تنشر وثائق خاصة تثبت ذلك حيث
نشرت قطر وثيقة تثبت ان هناك اتفاق بين محمد بن سلمان
والرئيس الامريكي ترامب على مايلي
يقوم محمد بن سلمان بتنفيذ البرنامج الانتخابي لترامب وما اطلقها
من وعود خلال حملته الانتخابية
مقابل ان يقوم الرئيس الامريكي بدعم وتثبيت محمد بن سلمان
كملك على الجزيرة وتحويل قانون جاستا ضد قطر المعروف ان
قانون جاستا اصدره البيت الابيض ضد ال سعود

وقيل ان محمد بن سلمان اكد لترامب بانه على استعداد كامل ان
يدر ما يريد وما يبتغي من ذهب ودولارات وحسب الطلب واضاف
انه على استعداد ان يدفع كل المديونية الامريكية التي بلغت اكثر
من 20ترليون دولار ويحل كل ازمات امريكا المالية كما انه على
استعداد ان يعلن الحرب على العرب والمسلمين بالنيابة عن
اسرائيل لحماية اسرائيل والدفاع عنها من خلال ارسال كلابها
الوهابية المسعورة داعش القاعدة وغيرها
وهذا ما دفع وزير الدفاع الاسرائيلي ان يعلن صراحة وبقوة
وبتحدي ان عدونا المشترك نحن اسرائيل والسنة هم الشيعة لا
شك انه يقصد باهل السنة هم ال سعود وكلابهم الوهابية
المعروف جيدا ا ن ال سعود وكلابهم الوهابية يكفرون اهل السنة
ويجيزون ذبحهم وسبي نسائهم وما فعلوه بالمناطق والمدن السنية
خلال غزوهم للعراق دليل على ذلك الا انهم وجدوا في اثارة الفتنة
الطائفية الوسيلة الوحيدة التي تحقق مراميهم
الا ان العرب والمسلمين كشفوا حقيقة ال سعود وكلابهم الوهابية
لهذا اجتمعوا وعقدوا مؤتمرا واصدروا قرارا اعتبروا ال سعود
وكلاب دينهم الوهابي الظلامي فئة معادية للاسلام والمسلمين
ودعوا العرب والمسلمين الى اعلان الحرب عليهم والقضاء عليهم
بل اثبت ان دولة ال سعود اسسها حاخامات الصهيونية لتكون
قاعدة ترتكز عليها دولة اسرائيل وتجعل منها بقر حلوب تدر ذهبا
وحسب الطلب
وان الدين الوهابي اسسه حاخامات الصهيونية لتكفير العرب
والمسلمين واباحة ذبحهم وجعل عناصر الدين الوهابي كلاب
حراسة للدفاع عن اسرائيل وحمايتها

واعتقد تحققت رغبات ساسة الصهيونية العالمية عندما اسسوا دولة
ال سعود واسسوا الدين الوهابي
وهكذا اصبح الامر بقاء دولة ال سعود ببقاء دولة اسرائيل
وبقاء دولة اسرائيل ببقاء دولة ال سعود
نعم تمكنوا من خداع العرب والمسلمين طيلة هذه الفترة الزمنية
نتيجة للجهل العام اضافة لحالات الترغيب والترهيب

واثبت ا ن ال سعود اعداء العرب والمسلمين ولا يوجد اعداء لهم
قديما ولا حديثا حتى لو وجد اعداء للعرب والمسلمين من غير ال
سعود كانوا بسبب اغراء ال سعود وما يقدمونه من مال
فعداء اسرائيل للعرب والمسلمين كان بسبب الاغراءات التي
يقدمها ال سعود لاسرائيل مثلا انهم جعلوا من انفسهم بقر حلوب
تدر ذهبا لاسرائيل وفي نفس الوقت كلاب حراسة وهذا ما فعلته
مع امريكا ومع دول اخرى
والا ما علاقة دول تدعي انها مصدر حقوق الانسان والحرية وانها
الحامية والمدافعة عن الديمقراطية وحقوق الانسان في العالم كيف
تدافع وتحمي نظام استبدادي ظلامي لا تعترف بالانسان ولا
بأبسط حقوقه
وهذا يعني ا ن ال سعود شعرت انها في خطر لان كل مخططاتها
فشلت وانكشفت ولم يعد امامها الا اعلان الحرب بشكل واضح
وصريح وعلني على ابناء الجزيرة الاحرار الذين بدءوا
بانتفاضة عارمة تطالب برحيل ال سعود والا سيرحلوهم الى جهنم
وذكروهم بمصير صدام والقذافي وغيرهم من الطغاة اللصوص

كما انهم واجهوا نقمة عربية بدأت في البحرين وفي اليمن وفي
قطر وفي سوريا والعراق ولبنان ومصر والجزائر لان هذه
الشعوب اكتوت بنيران كلابهم الوهابية داعش القاعدة
فقررت هذه الشعوب الحرة الوقوف الى جانب ابناء الجزيرة في
انتفاضتهم الانسانية التي تستهدف تحرير الجزيرة من احتلال من
عبودية ووحشية ال سعود وكلاب دينهم الوهابي الظلامي
لهذا اصيب ال سعود بالخيبة والهلوسة فأعلن سلمان الخرف
وابنه الاحمق محمد
فقررا تفجير الحرمين المسجد النبوي والبيت الحرام وقالا نحن
خدم الحرمين البيت الابيض والكنيست الاسرائيلي
نحن بقر حلوب لساسة البيت الابيض وساسة الكنيست وكلاب
حراسة لحماية اسرائئل والدفاع عنها
واعلنا الحرب على العرب والمسلمين بالنيابة عن اسرائيل
وكان شعارهم حرب لمن حارب اسرائبل وسلم لمن سالمها
لا شك ان هذه التصرفات التي يقوم بها الخرف سلمان وابنه
الاحمق تسرع في نهايتهم وفي قبرهم الى الابد
مهدي
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى المقالات