الوثيقة | مشاهدة الموضوع - رئيس صندوق اعمار العراق: ما حققناه واحد في المائة مما يحتاجه البلد
تغيير حجم الخط     

رئيس صندوق اعمار العراق: ما حققناه واحد في المائة مما يحتاجه البلد

مشاركة » الأربعاء فبراير 14, 2018 1:35 pm

1.jpg
 
تُقدّر حاجة العراق الى ما يقرب من 65 مليار جنيه استرليني لاعادة بناء ما دمره المسلحون الارهابيون في السنوات الثلاث الماضي، فقد ترك هذا التنظيم اكثر من 138 الف منزل متضرر و2.5 مليون نازح.



التنظيم الارهابي خلّف، الالاف من المشردين الذين تركوا مناطقهم واجزاء كبيرة بصورة خربة خلال فترة حكم تنظيم داعش الوحشي. وفي مدينة الموصل على سبيل المثال، تحولت المدينة بصورة واضحة الى ركام. وقد دمر ما يقرب من ثلث المدينة في جانبها الأيمن خلال الاسابيع الاخيرة في محاولة لاستعادة المدينة من التنظيم.



وفي الوقت الذي بدأ فيه المؤتمر الأول لاعادة بناء الاعمار الذي يستمر 3 ايام في دولة الكويت، يسعى المسؤولون في الحصول على تعهدات من المنانحين والمستثمرين الدوليين لاستعادة منازل العراق المدمرة ومدارسه ومستشفياته وبناه التحتية.



وكانت بغداد، اعلنت الانتصار على تنظيم داعش في كانون الاول الماضي، مستعيدةً القوات العراقية بدعم من التحالف الدولي. وتعهدت مجموعات الاعانة بتقديم تبرعات 330 مليون دولار في اليوم الأول من المؤتمر، لكن مسؤولين قالوا ان هناك حاجة الى المزيد من الجهود.



سلمان الجميلي، وزير التخطيط العراقي يقول إن “تقييم العراقيين والدوليين، جعل تكاليف اعادة اعمار المناطق المتضررة الى حاجة قصوى تصل لاكثر من 88.2 مليار دولار”.



وأكد الوزير لوكالة “فرنس برس” أن “الاموال ستستخدم في البداية لاعادة دمج النازحين وكذلك اعادة بناء البنى التحتية للخدمات العامة”.



مصطفى الهيتي، رئيس صندوق اعادة اعمار العراق يقول إن بعض الاعمال بدأت ولكن هناك حاجة ماسة الى الاموال لاستعادة البنية التحتية والخدمات الأساسية للعديد من القطاعات. وأضاف الهيتي “ما حققناه هو اقل من واحد في المائة مما يحتاجه العراق”.



وأشار الهيتي الى وجود اكثر من 138 الف منزل متضرر من العمليات العسكرية، واكثر من نصف هذا العدد دُمر بالكامل. لافتاً الى أن 2.5 مليون عراقي لازالوا مشردين.



ويُذكر أن البلاد تجلس على أكبر احتياطي نفط خام في العالم تبلغ قيمته 153 مليار برميل، لكن انخفاض اسعار النفط عالمياً، قلص من عائدات البلد النفطية.



رجاء ريحان ارشد من البنك الدولي يقول إن “الاستثمار مطلوب في كافة القطاعات، مع حاجة اكثر من 17.4 مليار دولار للسكن وحده”. وأضاف أن هناك حاجة الى ما يقرب من 30 مليار دولار لاستعادة الطاقة والبنى التحتية الصناعية.



ويجمع المؤتمر في يومه الأخير، ممثلين عن الدول ومجموعات ومساعدات ووكالات الأمم المتحدة. ووصل ما جمعه العراق في اليوم الأول من المؤتمر اكثر من 330 مليون دولار قدمتها منظمات غير حكومية تضمنت مبلغ 130 مليون دولار من لجنة الصليب الأحمر.



وقالت المفوضية العليا للاجئين إن “المؤتمر اتاح فرصة فريدة لمساعدة النازحين العراقيين على اعادة بناء حياتهم”.



وقال برونو جيدو، ممثل المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في العراق ببيان إن “العودة المستدامة لا تتعلق برفع انقاذ الهاونات والقنابل”. ويبدو ان اعادة بناء المجتمعات واستعادتها الى ما قبل ظهور داعش، تحتاج الى جهد معقد يغطي كل شيء من ازالة المخاطر المتفجرة لاصلاح الاضرار التي لحقت بالبنية التحتية لاستعادة الخدمات الاساسية وتسهيل التماسك الاجتماعي بحيث المجتمعات يمكن ان تبدأ مرة اخرى في الازدهار.



ودعت وكالات الامم المتحدة “اليونسيف” الى استثمار عاجل لاستعادة البنية التحتية الاساسية والخدمات الاولية للاطفال والأسر.

المصدر: ديلي ميل

ترجمة: وان نيوز
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى تقارير