الوثيقة | مشاهدة الموضوع - ثلث الموظفات التونسيات تعرضن للتحرش من رؤسائهن في العمل
تغيير حجم الخط     

ثلث الموظفات التونسيات تعرضن للتحرش من رؤسائهن في العمل

مشاركة » الجمعة مارس 09, 2018 11:39 pm

3.jpg
 
تونس – “القدس العربي” من حسن سلمان:

كشفت دراسة حديثة أن 81 % من الموظّفات التونسيات تعرضن للعنف النفسي خلال وجودهن في العمل، فيما تعرضن 30 %منهن للعنف الجنسي، في حين أكدت وزارة المرأة إحداث مراكز جديدة لمساعدة النساء المعنفات في مناطق عدة من البلاد.

الدراسة التي تحمل عنوان “العنف على أساس النوع وسط العمل”، أجراها اتحاد الشغل بالتعاون مع مركز “التضامن” الدولي، وشملت 210 امرأة عاملة، حيث أكدت 81 % من المستطلعات تعرضهن للعنف النفسي خلال العمل، كما أكدت 68 في المئة تعرضهن للعنف الاقتصادي، فضلا عن 30 % كنّ ضحايا للتحرش الجنسي و26 % تعرضن لأنواع أخرى من العنف الجسدي.

وثمة 15 امرأة من المشاركات في الدراسة معاقات، حيث تشير الدراسة إلى أن أغلب حالات الاعتداء تأتي من مدير المؤسسة التي تعمل فيها المرأة يليه الرؤساء المباشرون في العمل.

وقات حبيبة السليني (مسؤولة في اتحاد الشغل) إن الدراسة تؤكد أن المرأة التونسية “تواجه في مواقع العمل كل أشكال العنف بما فيها العنف الجسدي والجنسي والتمييز في الترقيات والانتداب والتأجير”، مشيرة إلى أن شكل العنف يتغير حسب المستوى الفكري “إذ عادة ما تكون النساء المثقفات عرضة للتمييز في نطاق الترقيات والانتدابات في حين تتعرض النسوة ذوات المستوى الفكري المحدود إلى العنف الجسدي والجنسي في عدة حالات (وقد يكون) منفذ العنف امرأة وليس بالضرورة رجلا دوما، كما أن المرأة ليست الضحية الوحيدة بل يمكن للعنف أن يطال الأطفال أيضا ويكون معنويا بالأساس″.

من جانب آخر، أكدت وزيرة المرأة نزيهة العبيدي تخصيص مراكز خاصة في المحاكم للتعاطي مع قضايا العنف ضد النساء بشكل مستقل عن بقية القضايا، مشيرة إلى إحداث 128 وحدة مختصة لدى الأمن والحرس الوطني موزعة على كامل تراب الجمهورية و6 مراكز إيواء للمرأة المعنفة، وهي من أبرز الخطوات العملية المتخذة من قبل الحكومة في اطار تفعيل قانون العنف ضد المرأة .

وكانت وزارة المرأة أعلنت في وقت سابق عن استراتيجية جديدة لمقاومة ظاهرة العنف ضد المرأة و”إشاعة ثقافة حقوق المرأة والوقاية من أشكال التمييز والعنف كافة الموجهين ضدها”، تقوم على عدة حملات توعوية حول هذا الأمر، من بينها حملة “يزي ما تستكتش… اتكلم” (يكفي لا تصمت… تحدّث) لتشجيع المرأة التونسية على الإبلاغ عن حوادث العنف التي تتعرض لها
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى المنوعات