الوثيقة | مشاهدة الموضوع - “واشنطن بوست “: داعش يعاود الظهور في العراق بعد أشهر من اعلان العبادي النصر
تغيير حجم الخط     

“واشنطن بوست “: داعش يعاود الظهور في العراق بعد أشهر من اعلان العبادي النصر

القسم الاخباري

مشاركة » الخميس يوليو 19, 2018 12:13 am

17.jpg
 
اسرار ميديا

سلطت صحيفة واشنطن بوست الامريكية الضوء على محاولات داعش للعودة الى العراق بعد اشهر من اعلان رئيس الوزراء حيدر العيادي النصر على داعش في نهاية عام 2017، مشيرة الى ان ظهور أحداث عنف في مناطق متفرقة مأهولة بالسكان جعلت كثيرا من العراقيين يتساءلون فيما إذا كان الإعلان عن النصر كان أمرا سابقا لأوانه.

وقالت الصحيفة في تقرير صحفي الثلاثاء (17 تموز 2018)، ان “تنظيم داعش يحاول العودة الى العراق في قسم من مناطق وسط البلاد وذلك بعد سبعة أشهر فقط من إعلان الحكومة نصرها العسكري عليه، وارتكب التنظيم الإرهابي سلسلة من عمليات خطف واغتيالات وتفجيرات اثارت مخاوف من عودة دوامة عنف وإرهاب للبلد الذي استغرقت عمليات تحريره ما يقارب 4 سنوات”.

واضاف، ان “أغلب الهجمات تجري على نطاق صغير وتحصل في مناطق نائية مهملة من قبل الحكومة، وهي تذكر بشكل يثير القشعريرة بالأساليب التي اتبعها التنظيم في تكتيكاته خلال السنوات التي سبقت العام 2014 عندما بسط التنظيم سيطرته على مناطق واسعة من الأراضي عبر العراق وسوريا”.

ومنذ ذلك الوقت تم طرد جميع المسلحين من تلك الاراضي باستثناء جيبين صغيرين في سوريا قرب الحدود مع العراق حيث يحاصرون من قبل قوات محلية سورية مدعومة من الولايات المتحدة أو من قبل قوات الحكومة السورية.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد أعلن في شهر كانون الاول المنصرم نصرا نهائيا على داعش، أما الرئيس الاميركي دونالد ترامب فقد ذكر خلال مؤتمر صحفي في هلسنكي الإثنين أن المعركة على داعش قد انتهت الآن “بنسبة 98 او 99%”.

عودة ظهور أحداث عنف في ثلاث مناطق متفرقة مأهولة بالسكان عبر محافظات ديالى وكركوك وصلاح الدين جعلت كثيرا من العراقيين يتساءلون فيما إذا كان الإعلان عن النصر أمرا سابقا لأوانه.

وتنقل الصحيفة عن عضو مجلس محافظة ديالى عماد محمود قوله، إن “من الطبيعي أن يزداد غضب الناس ،لقد اعتقدوا بالنهاية أن باستطاعتهم التنقل والسفر لأي مكان يريدونه ثم يشاهدون هذه الاحداث والهجمات، لقد بدا الخوف يعود لهم مرة أخرى، الإرهابيون ينفذون هجماتهم منطلقين من مناطق صحراوية وجبلية نائية حيث يتواجدون فيها ضمن جيوب صغيرة”.

ويقول الباحث والمستشار العراقي المختص في مجال مكافحة الإرهاب هاشم الهاشمي، انه “أمر محتم أن يحاول داعش العودة للظهور مرة أخرى بعد الهزيمة الساحقة التي لحقت به”، مشيرا إلى أنهم “يعودون بشكل أسرع مما توقعت، وهذه العودة السريعة تعتبر أمراً خطرا”.

وألقى الهاشمي باللوم على الحكومة بقوله، ان “أداء الحكومة من الناحية العسكرية كان جيدا ولكنها لم تنجح في جلب الاستقرار لتلك المناطق من خلال إعادة الإعمار وهذه الثغرة يستغلها داعش”.

وقال المتحدث باسم التحالف الدولي في بغداد الكولونيل سين ريان، ان “القوات العراقية هي أفضل حالا الآن في احتواء العنف مما كانت عليه في العام 2014 عندما انسحبت أمام زحف داعش”.

واضاف، ان “داعش يقوم الآن بهجمات على نطاق صغير فقط لأنه لم تعد لديه قدرات كبيرة، ولكن مالديهم الآن هو القدرة على إثارة الرعب بين الناس. المعركة لم تنته بعد وإنه من المبكر جدا بالنسبة للقوات الأمنية أن تقلل من حدة يقظتها وحراستها”.
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى الاخبار

cron