الوثيقة | مشاهدة الموضوع - كوكب عملاق بهالة غامضة يسبح وحيدا في الفضاء
تغيير حجم الخط     

كوكب عملاق بهالة غامضة يسبح وحيدا في الفضاء

مشاركة » الثلاثاء أغسطس 07, 2018 5:51 am

18.jpg
 

رصد علماء الفلك كوكبا أكبر 12 مرة من المشتري يسبح وحيدا في الفضاء على بعد نحو عشرين سنة ضوئية عن الأرض. ولا يدور هذا الكوكب حول أي نجم كباقي الكواكب، وهو الأول من نوعه الذي يتم اكتشافه باستخدام تلسكوب راديوي، يستخدم لاستقبال موجات رادوية من مصادر فلكية في السماء.

وتشكل كتلته الهائلة ومجاله المغناطيسي القوي جدا تحديا لما يعرفه العلماء عن مجموعة متنوعة من الأجسام الفلكية الموجودة في أعماق الفضاء.

وتقول عالمة الفلك في جامعة ولاية أريزونا الأميركية ميلودي كاو إن هذا الجرم السماوي يقع على الحد بين كونه كوكبا ونجما بنيا قزما، أو "نجما فاشلا".

والنجوم البنية القزمة من الأجسام التي يصعب تصنيفها، فهي كبيرة جدا لاعتبارها كواكب، وأصغر بكثير من اعتبارها نجوما.

وهذا الكوكب الذي تم رصده أول مرة عام 2016 باستخدام تلسكوب "المصفوفة الكبيرة جدا" (Very Large Array) في نيومكسيكو، تم تصنيفه أول الأمر على أنه قزم بني.

ولا يزال الكثير من الغموض يلف تلك الأجسام الفلكية، التي رُصد أول واحد منها عام 1995، ويجتهد العلماء لفهم المزيد عن الحقول المغناطيسية والانبعاثات الراديوية لخمسة من النجوم البنية القزمة.

لكن عندما حاول فريق آخر البحث في بيانات تلك النجوم البنية القزمة أدركوا أن أحدها أصغر عمرا بكثير من النجوم الأخرى، ويعني هذا أنه بدلا من أن يكون "نجما فاشلا" أنهم عثروا على كوكب يرتحل في الفضاء بحرية.
يعرف المشتري بمجاله المغناطيسي القوي جدا لكن المجال المغناطيسي للكوكب الجديد أقوى منه بمئتي مرة (رويترز)

والحد الذي يستخدم عادة للتميز بين الكوكب الغازي العملاق والنجم البني القزم هو "حد احتراق الديوتيريوم" (الكتلة التي يتوقف فيها عنصر الدوتريوم عن الانصهار في قلب الأجسام)، وهذا الحد يبلغ نحو 13 في المشتري، وفي الكوكب الجديد لا يبتعد عن ذلك كثيرا، حيث يبلغ 12.7.

وعلى غرار الشفق القطبي الشمالي الذي يرى على الأرض، فإن هذا الكوكب وبعض النجوم البنية القزمة تعرف كذلك بأن لها شفقا خاصا بها على الرغم من افتقارها للرياح الشمسية.

وقد أتاح التوقيع الراديوي لتلك الأشفاق للباحثين اكتشاف تلك الأجسام البعيدة في المقام الأول، لكن لا يزال من غير الواضح كيف تشكلت.

ومع ذلك أظهر تحليل فريق البحث أن المجال المغناطيسي للكوكب المكتشف قوي بشكل لا يصدق، فهو أقوى بمئتي مرة من المجال المغناطيسي للمشتري، وقد يساعد هذا في تفسير سبب وجود شفق قوي أيضا.
المصدر : إندبندنت
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى المنوعات

cron