الوثيقة | مشاهدة الموضوع - الغارديان: الحرب الروسية في إدلب قد تشرد أكثر من 700 ألف مدني
تغيير حجم الخط     

الغارديان: الحرب الروسية في إدلب قد تشرد أكثر من 700 ألف مدني

مشاركة » الخميس سبتمبر 06, 2018 10:47 am

41.jpg
 
تحدثت صحيفة الغارديان في مقال أعده مراسلها، مارتن شولوف،عن حرب تعد لها روسيا في إدلب شمال غربي سوريا،محذرة من أنها قد تؤدي إلى تشريد نحو 700 ألف مدني حسب إحصاءات أعدتها جمعيات حقوق الإنسان.

وتضيف الصحيفة أنه كان من الطبيعي أن تنقل روسيا حربها إلى إدلب بعدما سيطرت عبر القصف الجوي المكثف على أغلب مواقع المعارضة لتنهي بذلك وجود المعارضة المسلحة في البلاد.

وقد نزح مئات الآلاف من القاطنين في إدلب من محافظات أخرى في سوريا، ما يعني أنهم لاجئون داخل البلاد ويعيشون باعتماد كلي على المساعدات التي يتلقونها من جمعيات الإغاثة الدولية.

كما تُلقي الغارديان الضوء على تحذيرات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، التي قال فيها خلال لقاء مع أمير الكويت في البيت الأبيض إن العالم يراقب ما يحدث في سوريا ولن يسمح بحدوث مجزرة جديدة.

كما تنقل عن مكتب منظمة العفو الدولية في الشرق الأوسط قوله إن العالم لم يعد يحتمل تكرار مذبحة جديدة عبر وسائل عسكرية ممنوعة مثل القصف العشوائي ومحاصرة المدنيين أو تجويعهم.

وربما تمثل تركيا، حسبما ترى الغارديان، ملاذا آمنا لمن يرغب في الفرار من إدلب إذ تُسيطر على مساحة كبيرة من شمال سوريا سواء مباشرة عبر الجيش التركي أو عبر قوات المعارضة المتعاونة معها.
مستقبل إدلب
مصدر الصورة Reuters

ونشرت صحيفة الديلي تلغراف مقالا عن الموضوع نفسه ولكن من ناحية أخرى وذلك في مقال لمراسليها في الشرق الأوسط، راف سانشيز وجوزيف هبوش، بعنوان "تركيا تسعى لحل دبلوماسي لتجنب مذبحة في إدلب".

إذ تُسابق تركيا والولايات المتحدة الزمن للتوصل إلى حل دبلوماسي وذلك قبل ساعات من مؤتمر ثلاثي حاسم سيقرر في الغالب مستقبل المدينة.

وتوضح الديلي تلغراف أن الاجتماع الذي ستستضيفه العاصمة الإيرانية، طهران، سيشهد مشاركة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، والروسي، فلاديمير بوتين، علاوة على الإيراني، حسن روحاني، مضيفة ان أردوغان قال قبل يومين من المؤتمر إنه يتمنى التوصل لاتفاق سياسي لوقف هجوم شامل على المحافظة الواقعة على حدود بلاده مع سوريا.

وستشهد تركيا في الغالب نزوحا جماعيا بالقرب من حدودها إذا بدأت المعارك في إدلب، إذ تستضيف تركيا حاليا نحو 3.5 مليون لاجئ سوري ويواجه أردوغان ضغوطا داخلية كي لا يستقبل المزيد.

وتؤكد الجريدة أن الحكومات الغربية تعتقد أن حكومة الأسد قد تندفع لاستخدام أسلحة كيماوية لإنهاء سيطرة المعارضة على إدلب وكسر الروح المعنوية للمعارضة، لكن روسيا من جانبها ردت بأنها تمتلك أدلة على تخطيط المعارضة لاستخدام أسلحة كيماوية في إدلب وهو الامر الذي تنفيه واشنطن.
مصدر الصورة PA

تهديدات

ونقرأ في صحيفة الديلي تلغراف مقالاً تحت عنوان "إيران هددت نازانين وطالبتها بعدم الاتصال بالسفارة البريطانية".

وقالت الصحيفة إن "السلطات الإيرانية هددت بـ "إيذاء" عائلة الأم البريطانية - الإيرانية التي اعتقلت في إبريل/نيسان 2016والمسجونة في إيران بتهمة التجسس، نازانين زاغاري -راتكليف، في حال حاولت الاتصال بالسفارة البريطانية خلال مدة الإفراج المؤقتة التي منحت لها".

وأضافت الصحيفة أن زاغاري المحكومة بالسجن مدة 5 سنوات، كان قد أفرج عنها الشهر الماضي مدة 3 أيام لقضاء بعض الوقت مع ابنتها البالغة من العمر 4 سنوات.

ونقلت الصحيفة عن النائب في مجلس البرلمان البريطاني، توليب صديّق، قوله إنه "يشعر بالانزعاج لتهديد مواطنة بريطانية بالاتصال في سفارتها".

وتنفي زاغاري كل التهم الموجهة إليها.

وتابعت الصحيفة بالقول إن صديّق طالب رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، بالتشاور حول هذا الموضوع مع الرئيس الإيراني، حسن روحاني، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك خلال الشهر الجاري.

وختم بالقول إن "المشكلة الرئيسية أن إيران لا تعترف بازدواجية الجنسية مما لا يجعلها ملتزمة بالقوانين الدولية"، مضيفاً أن بريطانيا مستمرة في النقاش حول هذه القضية مع الجانب الإيراني".

---------------------------------------
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى الصحافة اليوم