الوثيقة | مشاهدة الموضوع - ذعر نفطي عالمي… هل تنوي ايران إغلاق مضيق هرمز!؟
تغيير حجم الخط     

ذعر نفطي عالمي… هل تنوي ايران إغلاق مضيق هرمز!؟

مشاركة » الاثنين أكتوبر 01, 2018 7:12 am

25.jpg
 
توترت العلاقات الأميركية-الايرانية بعدما أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الايراني، وفرض عقوبات جديدة على طهران، كما فرض الرئيس ترامب الضغوطات على الدول التي تتعامل مع طهران ومعاقبتها، بهدف وقف الصادرات النفطية الإيرانية من جهة ورفع الإنتاج النفطي السعودي من جهة أخرى، فأتى الرد الايراني بالتهديد بإغلاق طهران أهم شريان مياه استراتيجي- مضيق هرمز، وقد جدد التهديد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، يوم أمس السبت 29 أيلول، في مقابلة مع القناة التلفزيونية الأميركية «إن بي سي»، حيث لم يستبعد إغلاق طهران لمضيق هرمز.

يقع مضيق هرمز في محافظة مسندم بمنطقة الخليج العربي ويفصل ما بين مياه الخليج العربي من جهة ومياه خليج مكران، وبحر عُمان وبحر العرب والمحيط الهندي من جهة أخرى، ويطلق على نقطة الالتقاء هذه اسم «باب فك الأسد».

وتصدر السعودية 88 في المئة من إنتاجها النفطي عبر هذا المضيق، والعراق 98 في المئة، والإمارات 99 في المئة، ويمر بالمضيق جميع نفط إيران والكويت كما تستخدم قطر هذا المضيق لتوريد معظم إنتاجها من الغاز المسال، وفق «بي بي سي».

كذلك تعتبر اليابان أكبر مستورد للنفط عبر مضيق هرمز. وتقول إدارة معلومات الطاقة الأميركية إن المضيق ممر لحوالي 18.5 مليون برميل في اليوم من النفط.

وتشير تقديرات شركة «فورتيكسا» للتحليلات النفطية إلى أن تدفقات النفط الخام والمتكثف عبر المضيق تقدر بنحو 17.2 مليون برميل في اليوم في عام 2017 وحوالي 17.4 مليون برميل في اليوم في النصف الأول من عام 2018.

لذلك، فإن إغلاق مضيق هرمز سيؤدي حتما الى حالة من الذعر العام في الأسواق النفطية العالمية، فسيؤدي إغلاق الممر إلى اختفاء 12 مليون برميل من النفط يومياً ما يعادل ثمن الطلب العالمي على النفط وربع الإمدادات البحرية في العالم ما سينتج ارتفاع حاد بأسعار النفط عالميا!

وقد استبعد الخبراء الإقتصاديون اتخاذ طهران لمثل هذا القرار نظرا الى ارتفاع الرهان، إلا في حال كانت سلطات بلاد فارس مهددو بالدمار الشامل.

إن القيادة الإيرانية مضطرة الى رفع وتيرة المواجهة مع الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية بهدف حفاظها على رأسمالها السياسي ومنع المضايقات لطهران، فهل تترك طهران الخطة «أ» أي إغلاق مضيق هرمز وتلجأ الى الخطة «ب» والخطة «س»، أي عاملا التصعيد الآخرين: وحرب ناقلات نفط غير نظامية في الخليج، وزعزعة استقرار مضيق باب المندب بمساعدة قوات الحوثيين المسلحة في اليمن!؟
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى تقارير

cron