الوثيقة | مشاهدة الموضوع - الكشف عن وجود أدلة تؤكد تزوير انتخابات كردستان
تغيير حجم الخط     

الكشف عن وجود أدلة تؤكد تزوير انتخابات كردستان

القسم الاخباري

مشاركة » الثلاثاء أكتوبر 09, 2018 2:47 am

9.jpg
 
بغداد.. اكد نائب عن حركة التغيير, اليوم الاثنين, عن وجود أدلة ومعلومات على تزوير انتخابات برلمان كردستان من قبل الحزبين الرئيسيين الوطني والديمقراطي.



وقال هوشيار عبد الله في تصريح صحافي، إن "الحزبين الكرديين الرئيسيين الوطني والديمقراطي عملا على استخدام المؤسسات الحكومية في عمليات التزوير خلال الضغط عليهم واجبارهم فيما يخص الوثائق المزورة ” .



واضاف ان ” كتلة التغيير تمتلك أدلة ومعلومات دامغة تثبت على هذه الممارسات ” مؤكدا على ” القضاء الى اخذ دوره وعدم مجاملة في التحقيق بالشكاوى التي تتضمن الادلة بالتزوير ” .



وطالب عبد الله ”وزارة الداخلية بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق وإحالة كافة المتورطين في هذا التزوير الى القضاء ومعاقبة كل مدير أو منتسب يثبت تورطه في التزوير” .



ووفقا للنتائج الاولية غير الرسمية لانتخابات برلمان كردستان فان الحزب الديمقراطي الكردستاني جاء في المرتبة الاولى بحصوله على قرابة 40% من حجم الاصوات يليه الاتحاد الوطني الكردستاني بحصوله على 21% بالمئة وجاءت حركة التغيير بالمرتبة الثالثة بحصولها على 13% من الاصوات وحل حراك الجيل الجديد بالمرتبة الرابعة بحصوله على 8% من الاصوات ثم الحزبان الاسلاميان الجماعة والاتحاد الاسلامي بحصول كل منهما على 7 % من حجم الاصوات.



بدورها أكدت منظمة «فريدريتش إيبرت» الألمانية التي راقبت انتخابات إقليم كردستان، ان نسبة المشاركة في الانتخابات البرلمانية التي كانت «غير واسعة».



وقال مدير برامج العراق في المنظمة، يوسف إبراهيم، في تصريح صحفي، إننا «كنا نتوقع مشاركة واسعة بسبب التنافس الكبير الذي كان بين الأحزاب قبل الانتخابات، لكن هذا ما لم يحدث، وكان حضور الناخبين أقل من المتوقع منا كمراقبين، وكذلك من الأحزاب السياسية التي دخلت الانتخابات «.



وأضاف إبراهيم، انه «خلال مراقبتنا لنتائج الانتخابات في مدينة أربيل شاهدنا إقبالا ضعيفا على مراكز الاقتراع، لكن العملية تمت بسلاسة برغم وجود بعض الملاحظات التي نعتقد أنها لن تؤثر على نتائج الانتخابات بشكل مباشر».



وكانت منظمة «تموز» العراقية لمراقبة الانتخابات، كشفت، عن وجود خروقات رافقت انتخابات برلمان كردستان، حيث أشارت رئيسة المنظمة، فيان الشيخ إلى ان «رجال الأمن تدخلوا وطردوا المراقبين من بعض المراكز الانتخابية وحدثت مشكلات مع ممثلي الكيانات السياسية، الأمر الذي ولد ضغطا عليهم ثم انسحبوا ليدخل رجال الأمن لملء الاستمارات، وهذا خرق قانوني واضح».
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى الاخبار