الوثيقة | مشاهدة الموضوع - حرب شوارع في مدينة الحديدة
تغيير حجم الخط     

حرب شوارع في مدينة الحديدة

القسم الاخباري

مشاركة » الخميس نوفمبر 08, 2018 7:48 pm

13.jpg
 
الرياض، عدن - «الحياة»، أ ف ب، أ ب

في ظل احتدام المعارك على كل الجبهات في مدينة الحديدة (غرب) لليوم السابع، أحكم الجيش اليمني سيطرته على كل مداخلها، فيما خاضت قوات «ألوية العمالقة» حرب شوارع في الأحياء الشرقية للمدينة.

وناقش وزير الخارجية اليمني خالد اليماني والموفد الدولي إلى اليمن مارتن غريفيث في الرياض أمس، إجراءات «بناء الثقة» تمهيداً لإحياء «المشاورات» السياسية بين الأطراف اليمنيين. في الوقت ذاته، دان زعيم جماعة الحوثيين عبد الملك الحوثي «الدعوات الأميركية إلى وقف النزاع اليمني»، متعهداً «عدم استسلام مقاتليه» على جبهة الساحل الغربي. وأشار إلى أن المستوى الميداني في الحديدة، «لا ينبئ بالاستعداد للسلام والحوار»، وفقاً لما بثته «قناة المسيرة» (الخاضعة لسيطرة الجماعة) أمس.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) عن اليماني تأكيده «استعداد الشرعية اليمنية لمناقشة إجراءات بناء الثقة التي اقترحها غريفيث، وأبرزها إطلاق جميع الأسرى والمخطوفين والمخفيين قسراً». ونوه الوزير بجهود الأمم المتحدة في الجانب الإنساني الذي يعد في صدارة أولويات الحكومة واهتماماتها، قائلاً إن الشرعية «تعمل لتحقيق التعافي الاقتصادي واستقرار العملة الوطنية وإعادة الإعمار». وأكد الموفد الدولي استعداده للعمل مع الحكومة اليمنية، «قبل تحديد موعد المشاورات ومكانها».

ميدانياً، أفادت وكالة «أسوشييتد برس» بأن القوات اليمنية التي يدعمها التحالف العربي سيطرت في شكل كامل على «شارع الخمسين» الذي يعد أحد أهم الطرق الرئيسة المؤدية إلى ميناء الحديدة. ونقلت الوكالة عن مسؤولين في تلك القوات أن «ألوية العمالقة» حررت مساحات واسعة على جانبي الشارع، مشيرين إلى أن الحوثيين أضرموا النار في إطارات لحجب الرؤية عن طيران التحالف في المنطقة.

وقال قائد السرية الخامسة في «اللواء الأول- عمالقة» نظمي المطرقي لموقع «سبتمبر نت» أن الجيش «توغل في الحديدة وتمكن من السيطرة على مصانع إخوان ثابت، ومدينة كمران، وشركة الحمادي، بعدما نفذ عملية التفاف ناجحة من الجهة الجنوبية للمدينة». وأشار إلى أن قوات الجيش «أصبحت على بعد كيلومترين من خط الصليف الذي يعد خط الإمداد الوحيد المتبقي للحوثيين».

وأفاد المركز الإعلامي لـ «ألوية العمالقة» بأن قواتها طهّرت عدداً من المواقع شرق المدينة من جيوب الميليشيات، لافتاً إلى مقتل عشرات من القناصة كانوا يعتلون سطوح المباني، ويتمترسون داخل اللوحات الإعلانية في الشوارع والمحلات التجارية.

وأعلنت مصادر طبية مقتل 27 مسلحاً حوثياً، و12 عنصراً من الجيش في المعارك خلال الساعات القليلة الماضية. وقال مصدر طبي لـ «فرانس برس» إن الميليشيات أخرجت فجر أمس الطواقم الطبية من مستشفى «22 مايو» (أحد المستشفيات الرئيسة في الحديدة)، وتمركزت داخله، ونشرت قناصة.وحضت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أمس، الأطراف اليمنيين على «تجنب المدنيين والبنية التحتية المدنية»، في وقت خطفت الميليشيات عشرات من ضباط الاستخبارات والصحافيين في الحديدة وصنعاء.
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى الاخبار