الوثيقة | مشاهدة الموضوع - أصول البشر تراب نجمي من مجرات بعيدة
تغيير حجم الخط     

أصول البشر تراب نجمي من مجرات بعيدة

مشاركة » الثلاثاء نوفمبر 20, 2018 2:14 pm

21.jpg
 
استولت فكرة إيجاد حياة خارج كوكب الأرض في نظام شمسي بعيد أو في مجرة بعيدة، على خيال البشر منذ زمن بعيد؛ لكن علماء يقولون إنهم اكتشفوا الآن أننا جميعا في الواقع جزء من عالم خارجي.

فعندما أدلى عالم الفيزياء الفلكية الأميركي الراحل كارل ساغان بتعليقه المعروف بأننا "تشكلنا من تراب نجمي"، كان يعني أن جميع العناصر على الأرض كانت تنتج في قلب النجوم قبل أن تتناثر في الكون في شكل انفجارات عملاقة.

ولكن كان يُعتقد سابقا أن تلك الانفجارات وقعت داخل درب التبانة. والآن يشتبه العلماء في أن كل واحد منا تشكل جزئيا من مادة تكونت عندما انفجرت شموس بعيدة في مجرات نائية.

ويقول الدكتور دانييل أنغليز ألكازار من مركز علوم الفيزياء الفلكية بجامعة نورثويسترن، إن هناك احتمالا بأن الكثير من مادة مجرة درب التبانة كانت في مجرات أخرى قبل أن تلفظها الرياح العاتية، وسافرت عبر الفضاء بين المجرات ووجدت منزلها الجديد في درب التبانة في نهاية المطاف.

وقد استعان العلماء في الوصول إلى هذه النتيجة بمحاكيات تظهر أن انفجارات المستعرات العظيمة (سوبر نوفا) تقذف كميات هائلة من الغاز من المجرات، مما يسبب انتقال الذرات من مجرة إلى أخرى عن طريق الرياح المجرية القوية.

وقد مكنت المحاكيات العلماء من تتبع أصول النجوم في مجرات شبيهة بدرب التبانة، وتحديد ما إذا كان النجم يتكون من المادة المتوطنة في المجرة نفسها، أو إذا كان قد تشكل من الغاز الذي كان موجودا سابقا في مجرة أخرى.

ووجد العلماء أن انتقال الكتلة عبر الرياح المجرية يمكن أن يمثل نحو 50% من المادة في المجرات الأكبر حجما.

وخلص الباحثون إلى أن نحو نصف الذرات حولنا -بما في ذلك في النظام الشمسي، وعلى الأرض وفي كل واحد منا- ليس مصدرها مجرتنا بل مجرات أخرى تبعد أكثر من مليون سنة ضوئية.

وبذلك تكون أصولنا أقل محلية بكثير مما كان يعتقد سابقا، وهذه الدراسة تعطي شعورا بكيفية ارتباط الأشياء حولنا بالأخرى البعيدة في السماء.
المصدر : ديلي تلغراف
العناوين الاكثر قراءة

 

العودة إلى المنوعات