الوثيقة | مشاهدة الموضوع - سجال بين أثيل النجيفي وشقيق وزيرة التربية المتهم بالعلاقة مع «الدولة»
تغيير حجم الخط     

سجال بين أثيل النجيفي وشقيق وزيرة التربية المتهم بالعلاقة مع «الدولة»

القسم الاخباري

مشاركة » الثلاثاء يناير 08, 2019 9:09 pm

3.jpg
 
بغداد ـ «القدس العربي»: نفى ليث الحيالي، شقيق وزيرة التربية العراقية شيماء الحيالي، الاتهامات المنسوبة له بالعلاقة مع «الدولة الإسلامية»، وذلك بعد أن تسبب بأزمة سياسية إثر الكشف عن علاقته مع التنظيم، وهو ما جعل مصير شقيقته الوزيرة على محك الاستقالة.

وبعد أن صوت البرلمان العراقي على شيماء الحيّالي وزيرة للتربية الشهر الماضي، أثار الكشف عن علاقة شقيقها بتنظيم «الدولة» جدلاً واسعاً في الأوساط السياسية والشعبية، وسط مطالبات بتغييرها، فيما أقرّت هي بتلك العلاقة وأعلنت استعدادها للاستقالة.
وفي أول ظهور للحيالي، قال عبر مقطع مرئي بثته وسائل إعلام محلية للرد على الاتهامات الموجهة إليه بالانتماء للتنظيم، إن «محافظ نينوى السابق أثيل النجيفي قام بتلفيق قصة انتحار 3 من أشقائي في عمليات استهدفت القوات الأمنية، رغم أنه خارج البلاد منذ سنوات».
ووجــــه اتهـــامات للنجيفي بـ«الفساد الإداري والمالي والاستيلاء على أراضي أهالي الموصل»، معلنًا استعداده لـ«المثول أمام القضاء العراقي».
في المقابل، رد محافظ نينوى السابق، المطلوب للقضاء العراقي، أثيل النجيفي، على صفحته الرسمية في «فيسبوك» بالقول: «ما يستحق الاهتمام بالنسبة له هو شعور أهل الموصل الذين تدمرت مدينتهم، وفقدوا عشرات الآلاف من الأبرياء وما زالوا يعانون آثار عمليات التحرير بعد أن سيطرت عصابة إرهابية على المدينة. ثم يتفاجأون بعد ذلك بأن الشخص الذي كان يرتدي الزي القندهاري ويسير في الموصل برفقة حماية وترافقه وكالة «أعماق» الداعشية لتوثق نشاطاته، وظهر في بعض إصداراتها وهو يتوعد كل من يهاجم «داعش»… الرجل الذي شاهدوه مرارا وهو يؤم الدواعش في صلاتهم ليظهر هو ذاته على قناة فضائية تمثل أحد فصائل الحشد في صورة تظهر براءته ومظلوميته».
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى الاخبار