الوثيقة | مشاهدة الموضوع - عاصفة من “الغضب” بعد تكريم سمية الخشاب في السعودية والاحتفاء بها ومنحها “خاتم النبي” .. اللجنة المنظمة تنفي وتوضح والفنانة المصرية تؤكد: التكريم كان مجسمًا لختم النبي محمد فما ذنبي إذن؟ ورئيس تحرير الأهرام الأسبق يندد ويسخر ويبحث عن “فهامة” لحل اللغز! (صو
تغيير حجم الخط     

عاصفة من “الغضب” بعد تكريم سمية الخشاب في السعودية والاحتفاء بها ومنحها “خاتم النبي” .. اللجنة المنظمة تنفي وتوضح والفنانة المصرية تؤكد: التكريم كان مجسمًا لختم النبي محمد فما ذنبي إذن؟ ورئيس تحرير الأهرام الأسبق يندد ويسخر ويبحث عن “فهامة” لحل اللغز! (صو

مشاركة » الاثنين إبريل 08, 2019 2:00 pm

15.jpg
 
القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:
حالة من الجدل المصحوبة بالغضب العارم بعد انتشار صور لتكريم الفنانة المصرية سمية الخشاب في السعودية ، ومنحها مجسما لخاتم النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وهو الأمر الذي أثار الجدل، وأجج الغضب، لاسيما على منصات التواصل الاجتماعي “الاعلام البديل”.
اللجنة المنظمة لملتقى المرأة السعودية، في دورته الثالثة أصدرت بيانًا نفت فيه تكريم الفنانة سمية الخشاب، وأن مشاركتها في الملتقى بناء على خطاب تلقته اللجنة من جمعية “مصريون في حب الخليج” بحكم منصبها كرئيسة لجنة الثقافة والفن بالجمعية، بعد انتشار الغضب إثر نشر سمية صورة تكريمها ومنحها مجسما لخاتم النبي.


من جانبها قالت سمية في تصريحات صحفية إنها كُرمت من وزارة الإعلام السعودية، ضمن فعاليات الملتقي، مضيفةً أن مشاركتها وتكريمها لا علاقة له بمنصبها سالف الذكر.
وأضافت سمية: ” لست منزعجة من انتقادات تكريمي في السعودية، لوجود انقسام إزاء مرحلة الانفتاح هناك بين مؤيدين ومعارضين، ومع ذلك حظيت باستقبال هائل من جمهوري، ونال كليب “بتستقوى” الذي عُرض في الملتقي تصفيقًا حادًا من الحضور، وشعرت حينها وكأني أطير فوق الأرض من فرط حالة الحب والترحاب بي.
وعن حالة الاعتراض على منحها ختم النبي محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ كتكريم من جمعية المنتجين والموزعين، أوضحت سمية قائلة: “التكريم كان مجسمًا لختم النبي محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، فما ذنبي إذن؟”.


ووجهت سمية الشكر بحسابها على تويتر لمنظمي حفل تكريمها قائلة :كل التقدير والامتنان لجمعية” مصريون في حب الخليج” علي تكريمي وكل الشكر للأستاذ عادل حنفي رئيس الجمعية والسادة الكرام أعضاء الجمعية اللي استقبلوني بمنتهي الحب الحفاوة”.
عاصفة من الجدل
بعد انتشار صور تكريم سمية في السعودية ، سادت منصات التواصل حالة من الغضب، وشن النشطاء هجوما حادا على قيادات المملكة ، لاسيما الأمير محمد بن سلمان، وكتب عبد العظيم حماد رئيس التحرير الأسبق لصحيفتي الأهرام والشروق معلقا :”مطلوب فهامة هل سيضيف العرب الى العلوم السياسية مصطلح حكم “الكيدزوقراطية. أي حكم الصبية؟ وإلا كيف يمنح غلمان الترفيه السعوديون ممثلة مصرية خاتم الرسول كهدية تكريم ؟…فمع كامل احترامي للفن والفنانين لكل مقام مقال”.
وأردف حماد: لكن كل المقامات تضيع في نظم الكيدزوقراطية !!!”.
وقال آخر ساخرا: “الطبيعي لما محمد بن سلمان قاتل جمال خاشقجي صعد على سطح الكعبة ان تكون الخطوة التالية منح سمية ختم الرسول ﷺ و الخطوة الثالثة قريبا يعطي هالة صدقي مفتاح الكعبة حسبنا الله و كفى اللهم هؤلاء سخروا من رسولك و انتهكوا مقدساتك فانتقم”.
وقال آخر: “على أي أساس يكرمونها وباسم السعوديات مهزلة والله العظيم !!!”.
مؤيدون
سمية لم تعدم المؤيدين الذين ذادوا عن حياضها، قال قائل منهم: “تستاهلي كل خير من نجاح لنجاح تحية من المغرب”.
وقال آخر: “انتى فنانة رااائعة وتستهلى كل خير”.
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى المنوعات