الوثيقة | مشاهدة الموضوع - علامات الحرب لم تظهر على الخليجيين : فاتح عبد السلام
تغيير حجم الخط     

علامات الحرب لم تظهر على الخليجيين : فاتح عبد السلام

مشاركة » السبت يونيو 01, 2019 2:30 am

يوجد‭ ‬ضجيج‭ ‬اعلامي‭ ‬حول‭ ‬امكانية‭ ‬نشوب‭ ‬حرب‭ ‬في‭ ‬الخليج‭ ‬،‭ ‬لكنّ‭ ‬هذا‭ ‬الضجيج‭ ‬مصنوع‭ ‬في‭ ‬غرف‭ ‬دعاية‭ ‬وحرب‭ ‬و‭ ‬نفسية‭ ‬أكثر‭ ‬منه‭ ‬في‭ ‬غرف‭ ‬عمليات‭ ‬حربية‭ .‬

لكن‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬ذاته‭ ‬لا‭ ‬توجد‭ ‬علامات‭ ‬قيام‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬الحرب‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬دول‭ ‬خط‭ ‬المواجهة‭ ‬المفترضة‭ ‬مع‭ ‬ايران‭ . ‬لو‭ ‬كان‭ ‬هناك‭ ‬استعدادات‭ ‬للحرب‭ ‬،‭ ‬لظهر‭ ‬ذلك‭ ‬واضحاً‭ ‬في‭ ‬حركة‭ ‬السفر‭ ‬والمغادرة‭ ‬لملايين‭ ‬في‭ ‬دول‭ ‬الخليج‭ ‬الى‭ ‬الخارج،‭ ‬إذ‭ ‬انّها‭ ‬لن‭ ‬تكون‭ ‬حرباً‭ ‬مسيطراً‭ ‬عليها‭ ‬أو‭ ‬مأمونة‭ ‬في‭ ‬جانب‭ ‬دون‭ ‬سواه‭ ‬،‭ ‬وانّما‭ ‬ستكون‭ ‬حرباً‭ ‬من‭ ‬نوع‭ ‬لا‭ ‬يعرف‭ ‬الخليج‭ ‬مثيلاً‭ ‬له‭ ‬،‭ ‬فالحرب‭ ‬ستكوم‭ ‬مع‭ ‬ايران‭ ‬وليس‭ ‬العراق‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬في‭ ‬عزلته‭ ‬الجغرافية‭ ‬والسياسية‭ ‬والشعبية‭ ‬مخنوقاً‭ ‬،‭ ‬مثل‭ ‬جثة‭ ‬تستعد‭ ‬للذبح‭ ‬ولا‭ ‬أحد‭ ‬يفكر‭ ‬بمصير‭ ‬الجثة‭ ‬لاحقاً‭ ‬،‭ ‬لأنّ‭ ‬العرب‭ ‬كانوا‭ ‬قد‭ ‬تجاهلوا‭ ‬بسبب‭ ‬نظامه‭ ‬السياسي‭ ‬،‭ ‬اهمية‭ ‬أن‭ ‬يبقى‭ ‬العراق‭ ‬عراقاً‭ ‬إذا‭ ‬تغيّر‭ ‬نظامه‭ .‬

الحياة‭ ‬في‭ ‬دول‭ ‬الخليج‭ ‬تسير‭ ‬بشكل‭ ‬عادي‭ ‬،‭ ‬ولا‭ ‬توجد‭ ‬علامات‭ ‬على‭ ‬حرب‭ ‬وشيكة‭ ‬،‭ ‬وهذا‭ ‬هو‭ ‬اهم‭ ‬مؤشر‭ ‬لقياس‭ ‬نسبة‭ ‬التصعيد‭ ‬،‭ ‬لأنّ‭ ‬دول‭ ‬الخليج‭ ‬ستتأثر‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬إذا‭ ‬نشبت‭ ‬النار‭ . ‬

كما‭ ‬انّ‭ ‬مصطلح‭ ‬الحرب‭ ‬لا‭ ‬يبدو‭ ‬واقعياً‭ ‬،‭ ‬لأنّ‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬،‭ ‬وهي‭ ‬تؤكد‭ ‬ذلك‭ ‬بنفسها‭ ‬لاتريد‭ ‬خوض‭ ‬حرب‭ ‬ضد‭ ‬إيران‭ ‬،‭ ‬فهذه‭ ‬الحرب‭ ‬تحتاج‭ ‬أضعاف‭ ‬عدد‭ ‬الجنود‭ ‬الامريكان‭ ‬الذين‭ ‬غزوا‭ ‬العراق‭ ‬قبل‭ ‬ست‭ ‬عشرة‭ ‬سنة‭ . ‬وهذا‭ ‬العدد‭ ‬لايمكن‭ ‬زجه‭ ‬في‭ ‬اية‭ ‬بقعة‭ ‬ايرانية‭ ‬،‭ ‬كما‭ ‬ان‭ ‬الدول‭ ‬المجاورة‭ ‬لايران‭ ‬لا‭ ‬تجرؤ‭ ‬على‭ ‬استقبال‭ ‬قوات‭ ‬غازية‭ ‬بهذه‭ ‬السهولة‭ .‬

العرب‭ ‬كانوا‭ ‬بحاجة‭ ‬الى‭ ‬نشاط‭ ‬اكبر‭ ‬من‭ ‬اعلامي‭ ‬،‭ ‬وعقدوا‭ ‬قمتهم‭ ‬الطارئة‭ ‬في‭ ‬مكة‭ ‬المكرمة،‭ ‬وأوصلوا‭ ‬فيها‭ ‬رسالتهم‭ ‬الى‭ ‬ايران‭ ‬والولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬من‭ ‬جهة‭.. ‬وإلى‭ ‬أنفسهم‭ ‬من‭ ‬جهة‭ ‬أخرى‭ .‬

رئيس التحرير – الطبعة الدولية
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى المقالات

cron