الوثيقة | مشاهدة الموضوع - مجلس الوزراء واهمال شؤون المواطنين ؟ زهير الفتلاوي
تغيير حجم الخط     

مجلس الوزراء واهمال شؤون المواطنين ؟ زهير الفتلاوي

مشاركة » السبت يوليو 27, 2019 9:46 pm

مازال الموطن يعاني الويلات حين يراجع دوائر الدولة كافة ، وعلى الرغم من توجيهات وتوصيات مجلس الوزراء ودائرة شؤون المواطنين التابعة الى الامانة العامة لمجلس الوزراء ولكن تلك الدوائر لا تعترف بتعليمات المجلس وكأنهم تابعين الى غير حكومة !، وهم في وادي والحكومة في وادي اخر .

مشاكل ومعاناة كثيرة وكبيرة لا نعلم متى تنتهي اذ تبدأ من مشاكل انقطاع الماء والكهرباء ، ونقص الاكساء وطفح المجاري وتخسفات الطرق ، وتنتهي بتلف و بشحة مواد البطاقة التموينية وانعدام الخدمات الطبية وسرقة الادوية واستغلال الاطباء ووقوع الضحايا بطرق الموت وانعدام الانظمة المرورية ، ومشاكل البطاقة الموحدة ، والزحام الشديد.

بين الاحين والاخر تصدر الامانة العامة لمجلس الوزراء تعليمات خاصة لغرض تقديم افضل ما يمكن للخدمات بشتى المجالات ولكن على ارض الواقع لا شيء يحصل ولا تقدم ومعاملات المواطنين متروكة ولا يكلف نفسه الموظف الاتصال وابلاغ المواطن بضرورة المراجعة واكمال بقية المعاملة حسب تلك التوصيات . مشاكل الكهرباء تستنسخ في مطلع كل فصل الصيف اللاهب واصبحت معتادة وتحرق الاجهزة والاعطال مستمرة ولا تجهيز صحيح وتتعذر الوزارة بشتى الحجج الوهمية وهي وصمة عار عليهم هذه المرة تقول الوزارة النقص في التوزيع ! ولا نعلم لماذا لا تجري الوزارة الصيانة الدورية في فصل الربيع او الخريف تنتظر قدوم فصل الصيف وتقول الخلل في شبكات التوزيع او نقص الوقود والانبوب مثقوب والغاز يسيل كل هذه الافلام الهندية وهذه “البلتيغات “!، اصبحت معروفة ومكشوفة للقاص والداني ، ولا تنطلي على ابناء الشعب، قمة الفساد والافساد وحرق المليارات في وزارة الكهرباء وعقد الصفقات المشبوهة والضحية هو المواطن . ولا حلول منطقية على الرغم من وفرة المليارات وكثرة الموظفين والعمال وتأتي فرق الصيانة وتطالب بدفع الرشوة اولا وبعد ذلك يتم النظر في تصليح العطل واذا حصل الاربعاء يقال ان المهندس مجاز وعليكم الانتظار الى يوم الاحد كما حصل في منطقة (الثعالبة) امس الاول . نطالب الامانة العامة لمجلس الوزراء دائرة شؤون المواطنين ابلاغ الدوائر الحكومة بتقديم الخدمات وخاصة صيانة الكهرباء والخدمات البلدية في امانة بغداد والتواصل مع المواطنين من خلال الاتصال الهاتفي والتواصل وعدم تجاهل تلك الاتصالات في جميع الوزراء لا يمكن ان يراجع المواطن لمدة سنة كاملة والمعاملة مدفونة بسبب عدم دفع الرشوة . هذه دعوة الى السادة الوزراء متابعة قضايا المواطنين وانهم ادوا القسم اليمني ويقع عليهم المحافظة على هذه الامانة وتقديم افضل الخدمات ومقابلة المواطنين .
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى المقالات