الوثيقة | مشاهدة الموضوع - الطاقة النيابية: كردستان ماضية في تصدير النفط وتهريبه الى اسرائيل
تغيير حجم الخط     

الطاقة النيابية: كردستان ماضية في تصدير النفط وتهريبه الى اسرائيل

القسم الاخباري

مشاركة » السبت أغسطس 03, 2019 9:57 am

73.jpg
 
بغداد/المسلة: اكد عضو لجنة النفط والطاقة النيابية، عدي عواد، السبت 3 آب 2019، ان كردستان تعمل على تصدير النفط الى وتهريبه الى اسرائيل، وهناك تقارير دولية تثبت ذلك، لافتاً الى ان سومو لاتوجد لديها سيطرة على نفط الاقليم.

وقال عواد في تصريح تابعته المسلة، ان "تصدير النفط عبر الاقليم يحتاج الى الى وقفة جدية من اصحاب القرار خاصة ان كميات النفط المصدر تتجاوز المتفق عليه بين بغداد واربيل".

واضاف ان "هناك تلاعب في العدادت النفطية والكثير من الكميات تصل الى "اسرئيل" عن طريق كردستان، وهناك تقارير دولية تثبت ذلك".

واوضح ان "شركة سومو تقودها ادارة ضعيفة غير قادرة على ضبط الايقاع النفطي في جميع المحافظات، وبالتالي فهي غير قادرة على السيطرة على النفط المصدر عبر الاقليم".

وأكد عواد انه "يمتلك اكثر من وثيقة تؤكد فساد الملف النفطي المصدر عبر كردستان واضافة الى التلاعب بالعدادات النفطية في مختلف المحافظات، وخاصة مايتعلق بعملية الضخ".



تويتر ينشر مساراً لناقلة تركية تنقل النفط من كردستان الى اسرائيل

ويذكر ان المسلة نشرت تقريرا في وقت سابق عن حساب "تنكر تراكيرز" التابع لمؤسسة تتبع ناقلات النفط حول العالم، والتي تحمل ذات الاسم، عبر تويتر، الجمعة، 2 آب 2019، مساراً لناقلة نفط تركية، قال إنها نقلت نفطاً من إقليم كردستان العراق، الى إسرائيل.

وذكر الحساب في تغريدته، أنه "بعد أيام قليلة فقط من تصريح الرئيس التركي أردوغان عن إسرائيل، قمنا بتتبع ناقلة تحمل علم تركيا تدعى "عثمان إكويتي" لتوصيل 870 ألف برميل من النفط الكردي العراقي إلى إسرائيل".

وواجهت السلطات في اقليم كردستان، تهماً مماثلة منذ أعوام، وردت عليها بالقول: "نحن نبيع النفط إلى الشركات، وهذه الشركات تقوم ببيعها لجهات لا علاقة لهم بها".

وكانت اللجنة المالية النيابية، قد بينت في 27 حزيران 2019، أن إقليم كردستان يضم خمسة منافذ حدودية غير رسمية لازالت متسمرة بتهريب النفط إلى تركيا لغاية الآن، فيما كشفت عن تورط حكومة الإقليم بوضع عن عدادات غير دقيقة لأنابيب النفط، فيما أكدت لجنة الطاقة النيابية، الاحد، 21 نيسان 2019، أن عمليات التهريب تقف خلفها جهات سياسية كردية.

وقال عضو اللجنة المالية حنين القدو في تصريح صحفي، إن "المنافذ الحدودية الخمسة الموجودة بإقليم كردستان بشكل غير رسمي لازالت تعمل لغاية الآن ولم يتم غلقها رغم المطالبات النيابية بذلك"، لافتا إلى إن "تلك المنافذ يتم عبرها تهريب النفط الخام إلى تركيا وعدد من الدول".
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى الاخبار