الوثيقة | مشاهدة الموضوع - كيف تقرأ نتائج فحص الكوليسترول؟
تغيير حجم الخط     

كيف تقرأ نتائج فحص الكوليسترول؟

مشاركة » الثلاثاء ديسمبر 24, 2019 3:10 am

11.jpg
 


من الضروري بالنسبة للبالغين أن يعرفوا ترجمة "أرقام فحوصهم الطبية" للحفاظ على بعض القياسات الضرورية وإبقائها ضمن معايير معينة. فماذا بالنسبة للكوليسترول؟

هناك عدة اختبارات للكوليسترول، وهي:

الكوليسترول الكلي في الدم، ويوصى بأن يكون مستواه أقل من 200 ملغ/دسل لأن ارتفاعه يرتبط بمخاطر صحية مثل تصلب الشرايين وأمراض القلب.
الكوليسترول الجيد، ويعرف أيضا بالبروتين الدهني العالي الكثافة (HDL)، وهذا النوع جيد لأنه ينقل الكوليسترول من أعضاء الجسم إلى الكبد الذي يتولى تخليص الجسم منه. ويوصى بأن يكون مستوى هذا النوع من الكوليسترول أكثر من 40 ملغ/دسل، ويفضل أن يكون 60 ملغ/دسل أو أعلى.
الكوليسترول السيئ، ويعرف أيضا بالبروتين الدهني المنخفض الكثافة (LDL)، وهذا النوع سيئ لأنه يقود إلى تراكم الكوليسترول في جدران الشرايين، مما يقود إلى تصلبها ويسبب أمراض القلب، ويوصى بأن يكون مستواه أقل من 100 ملغ/دسل.
الدهون الثلاثية، وهي نوع من الدهون الموجودة في الجسم، ومصدرها الرئيسي الطعام، والكبد هو من يحوّل الدهون إلى دهون ثلاثية، وارتفاع نسبتها يرتبط بمخاطر صحية، لذا يوصى بأن يكون مستواها أقل من 150 ملغ/دسل.

ويقول دوغ ديلونغ رئيس مجلس الحكام في الكلية الأميركية للأطباء ورئيس قسم الطب الباطني العام في كوبرستون إن التركيز الآن على البروتين الدهني المنخفض الكثافة LDL، لأنه يبدو أن لديه أقوى صلة بأمراض القلب، وذلك وفقا لتقرير في صحيفة واشنطن بوست.

ومن الناحية المثالية، يجب أن يكون لدى البالغين مستوى أل دي إل أقل من 100 ملغ/دسل، كما يقول ستيفن نيسن رئيس قسم أمراض القلب في كليفلاند كلينك.

وما يجب فعله، إذا كان عمر المرء بين أربعين و79 عاما، فهو استخدام الطبيب حاسبة مخاطر القلب لدى جمعية القلب الأميركية، لتقدير خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية لمدة عشر سنوات استنادا إلى عوامل مثل العمر وحالة مرض السكري وتاريخ التدخين، كما يمكن للمرء أن يقوم بذلك بنفسه باستخدام حاسبة مخاطر القلب على cvriskcalculator.com.

والنتيجة -حسب الصحيفة- أن الخطر في عشر سنوات إذا كان أقل من 7.5% فالأمر طبيعي، أما بالنسبة لشخص يتراوح بين 7.5 و10%، فعليه أن يفكر في اتخاذ تدابير لتغيير نمط الحياة، مثل اتباع برنامج لتناول الطعام الصحي للقلب، وممارسة التمارين الرياضية لمدة ثلاثين دقيقة على الأقل معظم الأيام، والبقاء في وزن صحي للجسم، قبل أن يلجأ إلى تناول الدواء، وفقا لما يقوله ديلونغ.
المصدر : الجزيرة,واشنطن بوست,مواقع إلكترونية
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى منوعات