الوثيقة | مشاهدة الموضوع - خلافا للاعتقاد السائد.. عقلنا يتطور مع التقدم في العمر
تغيير حجم الخط     

خلافا للاعتقاد السائد.. عقلنا يتطور مع التقدم في العمر

مشاركة » الأربعاء مارس 04, 2020 9:59 am

3.jpg
 


يقول أحد اختصاصي علم الأعصاب إن الحياة لن تصبح سيئة عندما تتقدم في السن. في الواقع، إذا كنت بصحة جيدة، فإن هناك الكثير من الأشياء التي بإمكانك أن تقوم بها.

اعتنِ بعقلك
وفي تقرير بصحيفة "التلغراف" البريطانية، قالت الكاتبة، هيلين تشاندلر وايلد، إن متوسط العمر المتوقع في المملكة المتحدة بصدد التقلص خاصة بالنسبة لأكثر الفئات حرمانا في المجتمع، وذلك وفقا لتقرير مهم نشر الأسبوع الماضي.

في المقابل، لا تتعلق المشكلة بمجرد انخفاض متوسط العمر المتوقع، بل تتمثل المشكلة أيضا في تقلص عدد السنوات التي يقضيها الشخص بصحة جيدة، مما يعني الآن أنه من الممكن أن تقضي المرأة البريطانية ربع حياتها، وهي تعاني من إعاقة، وأن يقضي الرجل البريطاني خُمس حياته في الشيء ذاته.

ومع ذلك، يجادل كبير علماء الأعصاب، دانييل ليفيتين، في كتابه الجديد "العقل المتغير" بأنه بالإمكان أن يزيد الفرد من عدد السنوات التي يتمتع فيها بصحة جيدة عن طريق الاعتناء بعقله، كما يعتبر أن الفكرة القائلة إن قدرة العقل ستتراجع مع التقدم في العمر، تعد خاطئة.

وذكرت الكاتبة أن ليفيتين الذي ألف أكثر الكتب مبيعا على غرار "هذا هو عقلك مع الموسيقى" و"العقل المنظم"، سعى لتقديم بعض النصائح لوالديه اللذين كانا في سن الثمانين عند تأليف كتابه.

ووفقا لليفيتين، "توجد سمات مميزة وفرص نمو في المراحل المتأخرة من الحياة"، وتمثل التحسينات الملحوظة في المزاج إحدى تلك المزايا. وفي هذا الصدد، قال ليفيتين: "كاتجاه عام، يصبح كبار السن أكثر استقرارا من الناحية العاطفية وأكثر تعاطفا".

تغيرات في المستقبلات الكيميائية
تكمن الفكرة في أنه رغم أن المراهقين أو أولئك الذين هم في سن العشرين، يكونون عرضة لتقلبات الحالة المزاجية، فإن أولئك الذين يتمتعون بمزيد من الخبرة في الحياة قادرون على التحكم بمشاعرهم. علاوة على ذلك، تميل التغييرات في دماغ الأشخاص المتقدمين في السن إلى جعلهم أكثر تسامحا مع الآخرين وأكثر امتنانا.

وأوضحت الكاتبة أنه لا يمكن ملاحظة هذه التغييرات في سلوك كبار السن فقط، وإنما أيضا من الناحية البيولوجية. وفي هذا الصدد، قال ليفيتين "لا يمتلك الفرد عند بلوغه سن 38 أو 68 الكيمياء العصبية نفسها التي امتلكها في سن الثامنة".

ففي الواقع، تتناقص كمية الدوبامين، وهي مادة كيميائية مرتبطة بالمتعة والسرور مع التقدم في العمر، بينما يبقى النورإبينفرين والسيروتونين ثابتين.

ووفقا لليفيتين، يمكن أن تؤدي التغييرات التي تطرأ على ناقل عصبي واحد، مثل الدوبامين إلى عمل المستقبلات الكيميائية والدوائر المتبقية في الدماغ بشكل مختلف.

كمثال على ذلك، نذكر الأشخاص الذين اختفت مشاكل الصحة العقلية المزمنة لديهم ببساطة عند بلوغهم سن الشيخوخة، دون الحاجة إلى علاج.
انتبه لصحة عقلك الجسدية من خلال تناول الطعام بشكل جيد وممارسة الرياضة والنوم بشكل كاف (بيكسلز)
انتبه لصحة عقلك الجسدية من خلال تناول الطعام بشكل جيد وممارسة الرياضة والنوم بشكل كاف (بيكسلز)

مخاوف مبالغ فيها

وأضافت الكاتبة أن التقدم في السن يشمل تحسينات فكرية، تضم بدورها "أنواعا معينة من حل المشاكل، خاصة تلك التي تتطلب التعاطف والتقمص الوجداني".

وفي الواقع، تعد الحكمة التي نلاحظها عند كبار السن حقيقية ويمكن تفسيرها بالتغيرات التي طرأت على الدماغ، والتي تسمح للجانبين الأيسر والأيمن بالتواصل بحرية أكبر مع بعضهما بعضا، مما يساعدك في الجمع بين التفكير التحليلي والإبداعي.

علاوة على ذلك، تعد المخاوف بشأن فقدان الذاكرة أمرا مبالغا فيه، حيث يمكن تفسير الكثير من تلك الحالات بعوامل أخرى.

علاوة على ذلك، هناك معلومات خاطئة حول قدرة المسنين على التذكر، حيث أظهرت دراسة أجريت عام 2018 أن كبار السن الذين يعانون من ضعف السمع يؤدون أداء جيدا تماما مثل البالغين الأصغر سنا عندما وقع اختبارهم في مكان هادئ.

لا تستسلم للشيخوخة

بالطبع، يعاني الكثير من الناس من فقدان الذاكرة الشديد والخرف عندما يكبرون، وهو أمر لا مفر منه. وفي المقابل، هناك الكثير من الأشياء التي بإمكاننا فعلها لتقليل مخاطر الإصابة بهذه الأمراض، مثل تناول الطعام الصحي وعدم التدخين.

وإذا بدأت تعاني من أعراض الخرف، فلا تفترض أنك مصاب به، وتحقق من أدويتك أولا، وتأكد من إخبار طبيبك بالأدوية التي تتناولها قبل البدء بتناول دواء جديد.

وأكدت الكاتبة ضرورة الانتباه إلى الصحة الجسدية لعقلك، وذلك من خلال تناول الطعام بشكل جيد وممارسة الرياضة والنوم بشكل كاف. وتجدر الإشارة إلى أن تناول كميات أقل مفيد لعقلك، حيث يتجنب ليفيتين تناول العشاء عدة مرات في الأسبوع، ولا يأكل أبدا إذا لم يكن جائعا.

فضلا عن ذلك، تعد ممارسة الرياضة أمرا بالغ الأهمية، ولكنها تعتبر وقائية بشكل خاص عندما تمارسها في الخارج. وفي هذا الصدد، صرح ليفيتين "في الوقت الراهن، أعد ببذل قصارى جهدي للمشي في الطبيعة". وفي الواقع، سيكون عليك أن تتعامل مع الممرات الصخرية والأغصان وأشياء من هذا القبيل، وهو ما يقي الدماغ طبيعيا".

وتتمثل الفكرة الأساسية لليفيتين في أنه من الضروري ألا تستسلم أبدا في سن الشيخوخة، حيث ينبغي عليك أن تواصل تشجيع نفسك على المضي قدما.
المصدر : الصحافة البريطانية
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى منوعات