الوثيقة | مشاهدة الموضوع - بريطانيا تسجن مديرا بشركة أونا أويل تلقى الرشوة من مسؤول عراقي.. لكن من يحاكم الراشي؟
تغيير حجم الخط     

بريطانيا تسجن مديرا بشركة أونا أويل تلقى الرشوة من مسؤول عراقي.. لكن من يحاكم الراشي؟

القسم الاخباري

مشاركة » الجمعة يوليو 31, 2020 10:00 am

8.jpg
 
بغداد/المسلة: قضت محكمة في لندن، الخميس، 30 تموز، 2020، بسجن المدير التنفيذي الثاني السابق في شركة "أونا أويل" للاستشارات ستيفن وايتلي 3 سنوات، وذلك بعد إدانته برشوة مسؤول عراقي عام 2003 فيما العراقيون وفق رصد المسلة عما ستفعله السلطات العراقية وفيما اذا هي قادرة على كشف المسؤول، والتحقيق معه. وقال النائط ماجد شاكر على صفحته في فيسبوك اذا كانت بريطانيا تحاكم المرتشي، فمن يحاكم الراشي.

وأدانت هيئة المحلفين وايتلي وهو بريطاني 65 عاما بعد تحقيق استمر 4 سنوات أجراه مكتب مكافحة جرائم الاحتيال الخطيرة بـ"التآمر ودفع أكثر من نصف مليون دولار رشوة، للحصول على عقد نفطي قيمته 55 مليون دولار بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003".

وصدر الحكم على وايتلي الذي كان مديرا لـ"أونا أويل" في العراق وكازاخستان وأنغولا، بعد أسبوع من الحكم على زياد عقل، وهو لبناني بريطاني كان مديرا للشركة في العراق، بالسجن 5 سنوات بالتهمة نفسها".

وقال عقل، إن "المدفوعات كان مصرحا بها لأسباب أمنية"، في ما نفى وايتلي معرفته بشأن دفع الأموال.

وأكد محامو المتهمين أن موكليهما "سيطعنان في ما أدينا به".

وأصدر قاض في لندن حكما بالسجن خمس سنوات على مدير سابق بشركة "أونا أويل" لاستشارات الطاقة، ومقرها موناكو، لدفعه أكثر من 500 ألف دولار رشوة لمسؤول عراقي لاقتناص عقد نفطي قيمته 55 مليون دولار بعد سقوط نظام صدام عام 2003.

وأدانت هيئة محلفين في لندن البريطاني من أصل لبناني، زياد عقل 45 عاما، مدير "أونا أويل" السابق في العراق، بالتآمر لارتكاب جريمة الرشوة، وذلك بعد تحقيق أجراه مكتب مكافحة جرائم الاحتيال الخطيرة على مدى أربع سنوات.
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى الاخبار