الوثيقة | مشاهدة الموضوع - جماعة القربان تعود لإثارة الجدل في ذي قار.. 5 حالات انتحار خلال يومين!
تغيير حجم الخط     

جماعة القربان تعود لإثارة الجدل في ذي قار.. 5 حالات انتحار خلال يومين!

مشاركة » الأربعاء إبريل 24, 2024 7:25 am

ذي قار/ حسين العامل

اثارت حالات الانتحار التي سجلتها محافظة ذي قار خلال اليومين المنصرمين والبالغة 5 حالات، القلق بين الاوساط المجتمعية والرسمية، وذلك وسط اتهامات مجتمعية لجماعة دينية متطرفة تدفع بالفتيان للانتحار وتقديم انفسهم كقربان ديني، فيما كشف رئيس لجنة الصحة والبيئة في مجلس المحافظة عن دعوة لاجتماع طارئ للمجلس لبحث اسباب ودوافع الانتحار ووضع المعالجات الممكنة.

وكشفت مصادر امنية ومجتمعية خلال يومي 21 و 22 نيسان عن تسجيل 5 حالات انتحار بواقع اربعة ذكور وانثى واحدة.

وأكد مصدر امني لـ(المدى)، تسجيل 3 حالات انتحار في قضاء سوق الشيوخ، مبينا ان “فتى بعمر 15 عاما، اقدم على الانتحار شنقاً في قضاء سوق الشيوخ”، مشيرا الى ان “الضحية انتحر متأثرا بانتحار صديقة الذي انتحر قبل فترة قريبة”.

وتابع المصدر “فيما أقدم شخصان آخران على الانتحار في القضاء ذاته بعد ساعات من حالة الانتحار الاولى”، مردفا “يعتقد انهما أصدقاء للفتى الذي سبقهما بانتحار “.

وتربط المعلومات المتداولة حول حالات الانتحار الثلاثة بين تلك الحالات المتزامنة وتوجهات دينية متطرفة تتبناها جماعة القربان التي تدفع بالفتيان الى الانتحار عبر طقوس غريبة وفق عقيدة متطرفة، اذ تشير الاوساط المجتمعية الى “تكرار حالات الانتحار لأكثر من مرة في القضاء المذكور الذي تنشط فيه الجماعة المذكورة”.

وتتحدث الاوساط المجتمعية عن “حالات انتحار تجري بين جماعة القربان بين الحين والاخر اذ يتبرع الفرد من الجماعة بالانتحار ويقدم نفسه كقربان ديني”.

وفي الجانب الاخر من مشهد الانتحار في محافظة ذي قار أقدم رياضي معروف بتدريب لعبة الملاكمة على الانتحار تحت جسر شارع النبي إبراهيم الخليل وسط مدينة الناصرية عبر إطلاق النار على نفسه.

وقال مصدر طبي في حديث لـ(المدى)، ان “المدرب من ذوي الاحتياجات الخاصة وقد أصيب بطلق ناري من مسدسه الشخصي في منطقة الرأس وقد توفي بعد وقت قصير من نقله الى المشفى”، مبينا ان “الجهات التحقيقية فتحت تحقيقا بالحادث لمعرفة دوافع الانتحار التي مازالت مجهولة حتى الان”.

فيما أفاد مصدر أمني في محافظة ذي قار بتسجيل حالة انتحار فتاة في قضاء الغراف، واوضح أن ” فتاة بعمر 16 عاما اقدمت على الانتحار شنقاً “، مبينا ان “الضحية استخدمت شال مربوط بمروحة سقفيه داخل منزلها”. وحول تصاعد حالات الانتحار التي شهدتها محافظة ذي قار خلال اليومين المنصرمين قال رئيس لجنة الصحة والبيئة في مجلس محافظة ذي قار الدكتور احمد الخفاجي لـ(المدى)، ان “ارتفاع معدلات الانتحار مؤشر خطير يهدد الاستقرار المجتمعي”، مبينا ان “لجنة الصحة والبيئة اقترحت عقد جلسة طارئة لمجلس المحافظة لغرض بحث اسباب ودوافع الانتحار ووضع المعالجات الممكنة للحد منها”.

وتحدث الخفاجي عن الحاجة الى دراسات نفسية واجتماعية واقتصادية وسياسية وامنية للوقوف على الاسباب التي تؤدي الى ارتفاع معدلات الانتحار، مبينا ان “الوقوف على الاسباب منطلق جيد لوضع الحلول المناسبة “.

ونوه الى ان “مجلس المحافظة سوف يشهد خلال الايام القليلة القادمة عمل مكثف بهذا الصدد”.

وعن ما يشاع حول تورط جماعات دينية تحت مسمى القربان بدفع بعض الشباب الى الانتحار قال الخفاجي ان “هذا الامر متداول عبر وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي لكن ليس لدينا كلجنة الصحة معلومات مؤكدة حول ذلك”.

واستدرك ” قد تكون هناك معلومات عن الامر لدى الجهات الامنية والاستخباراتية حول هذه الجماعة او حول ما يشاع عن ارتباط بعض حالات الانتحار بدوافع دينية”، واضاف “ربما يكون هذا احد الاسباب غير ان ما هو مؤكد هو تسجيل حالات انتحار بدوافع اخرى متعددة من بينها الفشل الدراسي او الخلافات الاسرية أو دوافع اقتصادية كالبطالة وشحة فرص العمل وارتفاع معدلات الفقر واسباب اخرى ستخضع للدراسة وبحث المعالجات لها ضمن اجتماعات مجلس المحافظة المقبلة” .

بدوره، قال سكرتير خلية ازمة الانتحار في محافظة ذي قار علي الناشي في تصريح سابق لـ(المدى)، إن “عام 2022 شهد قفزة خطيرة في حالات الانتحار اذ بلغت 105 حالة انتحار بعد ان كانت 85 حالة في العام الذي سبقه”.

ويجد رئيس منظمة التواصل والاخاء الانسانية ان “حالات الانتحار المسجلة تقابلها اعداد مضاعفة من محاولات الانتحار الفاشلة التي تخشى الاسر الكشف عنها لاعتبارات اجتماعية او قانونية”.

ولفت، إلى أن “أعداد النساء المنتحرات تفوق قليلا اعداد الرجال اذ سجل عام 2016 انتحار 28 امرأة و20 رجلا، فيما سجل العام الذي يليه انتحار 28 امرأة و25 رجلاً”.

وكشفت منظمات مجتمعية ومؤسسات حكومية في ذي قار خلال ايلول 2023 عن اثر الابتزاز الالكتروني في رفع معدلاته الانتحار بين النساء، فيما اكدوا تسجيل ارتفاع متنامي لا يقل عن 25 بالمئة في اعداد المنتحرين سنوياً، دعوا الى تبني برامج اقتصادية واجتماعية وتوعوية للحد من انتشار ظاهرة الانتحار بين اوساط الشباب.
 

العودة إلى تقارير