الوثيقة | مشاهدة الموضوع - ناقلة مواد كيميائية تتعرض لحادث بالقرب من ميناء الفجيرة في الإمارات.. ومصادر بريطانية تعتقد ب”ضلوع إيران في خطف سفينة محتمل”.. وطهران تقول ان التقارير عن حوادث أمنية لسفن قرب ساحل الإمارات مثيرة للريبة وتحذر من أي محاولة لخلق “أجواء زائفة” مناهضة لها
تغيير حجم الخط     

ناقلة مواد كيميائية تتعرض لحادث بالقرب من ميناء الفجيرة في الإمارات.. ومصادر بريطانية تعتقد ب”ضلوع إيران في خطف سفينة محتمل”.. وطهران تقول ان التقارير عن حوادث أمنية لسفن قرب ساحل الإمارات مثيرة للريبة وتحذر من أي محاولة لخلق “أجواء زائفة” مناهضة لها

القسم الاخباري

مشاركة » الثلاثاء أغسطس 03, 2021 5:51 pm

41.jpg
 
دبي – (رويترز) – ذكرت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية اليوم الثلاثاء أن ثمة “حادثة” ليس لها علاقة بالقرصنة قبالة ساحل الفجيرة بدولة الإمارات.
وأوصت الهيئة في إشعار تحذيري استند إلى مصدر من طرف ثالث السفن بتوخي الحذر الشديد في المنطقة، التي تبعد نحو 61 ميلا بحريا شرقي الفجيرة.
ولم تقدم الهيئة البريطانية تفاصيل تتعلق بالسفينة أو السفن المعنية.
لكن بيانات ريفينيتيف لتتبع السفن أظهرت بعد ظهر اليوم الثلاثاء أن ناقلة مواد كيميائية، اسمها جولدن بريليانت وترفع علم سنغافورة وتوجد في نفس الموقع تقريبا قبالة الفجيرة، حدًثت نظام التعريف الآلي الخاص بها إلى أنها “ليست تحت القيادة”.
وتشير هذه الحالة إلى أن السفينة غير قادرة على المناورة بسبب ظروف استثنائية.
ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية تقارير أولية عن وقوع “حادث عسكري” بالقرب من ميناء الفجيرة في الإمارات العربية المتحدة.
كما تحدثت شبكة التجارة البحرية البريطانية (UKMTO) عن وقوع حادث بالقرب من ميناء الفجيرة، مضيفةً أنه طُلب من السفن عدم الاقتراب من منطقة الحادث، دون إيراد مزيد من التفاصيل.
من جانبها، قالت قناة “كان” الإسرائيلية الرسمية، إن الحادث وقع لسفينة تحمل علم دولة سنغافورة، دون تفاصيل أكثر.
بدورها ذكرت صحيفة ذا تايمز اليوم الثلاثاء أن مصادر بريطانية تعتقد بأن السفينة أسفالت برينسيس تعرضت للخطف وأن “العمل جار على افتراض أن الجيش الإيراني أو وكلاء له على متن السفينة”.
وكانت هيئة التجارة البحرية البريطانية أفادت في وقت سابق بأن “حادث خطف محتملا” وقع قبالة ساحل الفجيرة الإماراتية، دون أن تقدم تفاصيل عن السفينة أو السفن المعنية.
وقال محرر الشؤون الدفاعية بذا تايمز على تويتر “مصادر بريطانية تعتقد بأن أسفالت برينسيس خُطفت. يعملون على افتراض أن الجيش الإيراني أو وكلاء له اعتلوا السفينة”.
من جهتها قالت وزارة الخارجية الإيرانية إن التقارير التي أفادت بوقوع حوادث أمنية لعدد من السفن قرب ساحل الإمارات اليوم الثلاثاء “مثيرة للريبة” وحذرت من أي محاولة لخلق “أجواء زائفة” مناهضة لطهران.
ونقل الموقع الإلكتروني للوزارة عن سعيد خطيب زادة المتحدث باسم الخارجية قوله “التقارير المتعلقة بوقوع حوادث أمنية متتالية للسفن في الخليج الفارسي وخليج عُمان مثيرة للريبة تماما”.
وأضاف الموقع “حذر (خطيب زادة) من أي جهود لخلق أجواء زائفة لأغراض سياسية خاصة”.
وقالت إيران يوم الاثنين إنها سترد على أي تهديد لأمنها بعد أن اتهمتها الولايات المتحدة وإسرائيل وبريطانيا بالمسؤولية عن هجوم على ناقلة تديرها إسرائيل قبالة ساحل عُمان. ونفت إيران مسؤوليتها عن الهجوم
وكانت صحيفة “إسرائيل هيوم” نقلت عن وزارة الدفاع البريطانية يوم الجمعة الماضي، معلومات عن مهاجمة سفينة إسرائيلية، قبالة خليج عُمان، وفق بيان الدفاع البريطانية.
وبحسب التقارير، إنَّ “السفينة هوجمت في بحر العرب مساء أمس الخميس”، مشيرةً إلى أن الموقع هو على بعد أكثر من 300 كيلومتر (185 ميلاً) جنوب شرق العاصمة العمانية مسقط.

موقع “درياد” للأمن البحري تحدث عن سقوط قتيلين على متن سفينة إسرائيلية تعرضت لهجوم بـ”طائرة مسيرة” في بحر العرب.
وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، أدان في بيان أصدره، الهجوم على سفينة “ميرسر ستريت”، واصفاً إياها بـ “السفينة التجارية التي كانت تمرُّ بسلام شماليَّ بحر العرب في المياه الدولية”.
وفي ردّ على الاتهامات، المتحدث باسم لجنة الأمن القومي في البرلمان الإيراني، محمود مشكيني، اعتبر أن حجم “إسرائيل” لا يؤهّلها لتنفيذ تهديداتها ضدّ إيران.
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى الاخبار