الوثيقة | مشاهدة الموضوع - صحيفة لبنانية مقربة من حزب الله: إيران نجحت بمعزل عن حلفائها من تصويب انحرافاً بالعراق يهدد أمنها القومي
تغيير حجم الخط     

صحيفة لبنانية مقربة من حزب الله: إيران نجحت بمعزل عن حلفائها من تصويب انحرافاً بالعراق يهدد أمنها القومي

القسم الاخباري

مشاركة » الجمعة يونيو 24, 2022 5:43 pm

4.jpg
 
بغداد/المسلة: اعتبرت صحفية الاخبار اللبنانية المقربة من حزب الله اللبناني، ان طريق تشكيل الحكومة أصبح أسهل، ولكن بقدْر ما توجد فرصة لـالإطار لاستدراك أخطاء الماضي، ثمّة تحدّيات هائلة أمامه، فالمعركة الحقيقية ستنطلق بعد التشكيل، حيث ستكون الكلمة للشارع، خاصة بوجود التيار الصدري، وهو تيار داخل الدولة وفي الشارع.

وقال التقرير انه باكتمال عقْد البرلمان العراقي مجدّداً، مع أداء النواب البُدلاء من نوّاب التيار الصدري المستقيلين، اليمين الدستورية، تكون العملية السياسية في العراق قد حظيت بفرصة انطلاقة جديدة، بعد انسداد استمرّ منذ الانتخابات التشريعية التي جرت في العاشر من تشرين الأول الماضي.

ولعلّ ما يعزّز حظوظ هذه الانطلاقة، وجود تفاهمات غير معلَنة بين أطرافها، تُرجمت أمس بحضور كتلتَي الحزب الديموقراطي الكردستاني وتحالف السيادة، اللذين كانا شريكَي مقتدى الصدر في التحالف الثلاثي، جلسة أداء القسم. إلّا أنه حتى لو تمكّن الإطار التنسيقي من تشكيل الحكومة التي يريدها، فسجد نفسه أمام اختبارات غير سهلة، خصوصاً أن الصدر لن يجلس مكتوف اليدين، وسيبادر حتماً إلى محاولة قطف ثمار ما يزرعه اليوم، بمجرّد أن تحين له الفرصة .

السبب الرئيس لفشل الثلاثي، كان عدم قدرة أطرافه على تغيير تموضع العراق الإقليمي، حيث تمكّنت إيران، بصورة مباشرة، وبمعزل عن حلفائها، من إعادة تصويب ما تراه انحرافاً أُريد أخذ البلد إليه، إذ إن بروز تهديد لأمنها القومي، عبر جعل الدولة الجارة لها ساحة معادية، وهو ما بدأت بوادره من خلال اعتداءات نُفّذت ضدّ المدن الإيرانية انطلاقاً من إقليم كردستان وتَورّط فيها الموساد، حدا بها إلى الردّ المباشر بقصف أحد المقرّات التي تؤوي الجهاز الإسرائيلي في أربيل بالصواريخ. وقد دفع ذلك شريكَي الصدر في التحالف إلى إعادة حساباتهما، حتى قبل أن ينسحب الرجل، بل ربّما كانت إعادة الحسابات تلك من بين أسباب انسحابه.
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى الاخبار