الوثيقة | مشاهدة الموضوع - ربع مليون من مستوطني الشمال والجنوب يعيشون بالفنادق التي باتت قنبلةً موقوتةً لتفشّي الجرائم.. شرطة الاحتلال تفتح 116 ملف اغتصابٍ واعتداءاتٍ جنسيّةٍ ضدّ النساء والأطفال
تغيير حجم الخط     

ربع مليون من مستوطني الشمال والجنوب يعيشون بالفنادق التي باتت قنبلةً موقوتةً لتفشّي الجرائم.. شرطة الاحتلال تفتح 116 ملف اغتصابٍ واعتداءاتٍ جنسيّةٍ ضدّ النساء والأطفال

القسم الاخباري

مشاركة » الاثنين فبراير 12, 2024 8:12 am

3.jpg
 
الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:
قالت الشرطة الإسرائيليّة إنّها فتحت 116 ملفًا بشأن شكاوى واتهاماتٍ باعتداءاتٍ جنسيّةٍ تجاه نساءٍ وأطفالٍ بالفنادق التي تأوي النازحين الإسرائيليين بسبب العدوان الذي تشنّه إسرائيل منذ السابع من تشرين الأوّل (أكتوبر) الفائت ضدّ قطاع غزّة.
واضطر حوالي 200 ألف إسرائيلي بالمنطقة المعروفة بـ (غلاف غزة) والمناطق المتاخمة للحدود اللبنانيّة إلى النزوح إلى فنادق خُصصت لإيوائهم منذ بدء الحرب عقب الهجوم المفاجئ لحركة حماس وفصائل فلسطينية على مستوطنات وبلدات إسرائيلية، والذي أدّى لمقتل 1200 إسرائيليّ في السابع من أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.
وتمّ الإبلاغ عن عدة حوادث ناقشتها لجنة النهوض بمكانة المرأة والمساواة بين الجنسين بالكنيست الإسرائيلي وتضمنت اعتداءات جنسية وجسدية على نساء وقاصرين.
وقالت ميري فرانك، مديرة الرعاية الاجتماعية لفنادق الأشخاص الذين تم إجلاؤهم في القدس، خلال الجلسة: “كان هناك رجل يبلغ من العمر 23 عامًا وكان على علاقة بفتاة تبلغ من العمر 13 عامًا، ولم تكن والدتها على علم بها على الإطلاق لأنها كانت وسط فوضى الإخلاء”.
وجاءت رواية فرانك ضمن العديد من الشكاوى التي استمعت إليها اللجنة، حيث تحدث ممثلو برامج الإجلاء الحكومية ومسؤولون آخرون عن القضايا التي يواجهها النازحون الإسرائيليون.
وقالت مايا أوبرباوم من رابطة مراكز أزمات الاغتصاب في إسرائيل للجنة: “اتصلت إحدى الناجيات وقالت إنّها تعرضت للاغتصاب على يد رجلٍ تم إجلاؤه معها إلى الفندق”.
وأضافت: “كشف أحد السكان الذين تمّ إجلاؤهم عن نفسه وتبول أمام الأطفال عند مدخل فندق كما ضرب شخص مسن فتاة صغيرة في مصعد وتم نقله إلى فندق آخر في تل أبيب”.
وسردت أوبرباوم عدة أمثلة أخرى للعنف الجنسيّ والجسديّ الذي واجهته النساء والأطفال داخل الفنادق من بينها: “قالت فتاة إنها تعرضت للضرب على يد شاب يبلغ من العمر 15 عامًا”.
وحذر إسرائيليون من أن فنادق الإجلاء قد تصبح “قنبلة موقوتة” لتفشي الجرائم.
وفي السياق عينه كتبت صحيفة (تايمز أوف إسرائيل) عن حالات اغتصاب واعتداءات جنسية وعنف طالت النازحين الإسرائيليين من مناطق الشمال والجنوب داخل فنادق النزوح في تل أبيب ومناطق أخرى.
واللافت أنّ الحديث عن حالات اغتصاب واعتداءات جنسية وعنف تمّ طرحه خلال جلسة لجنة المرأة في الكنيست الإسرائيليّ، خُصصت لسماع روايات الناجيات والناجين الأطفال من هذه الاعتداءات.
وقالت الصحيفة إنّه تمّ فتح 116 قضية تتعلق بأشخاص يعيشون في فنادق النزوح، من بينهم أربعون حالة عنف منزليّ بالإضافة إلى حالات اعتداء وتحرش.
وأوضح تقرير الصحيفة أنّ هذه الواقعة كانت واحدة من بين العديد من الروايات التي استمعت إليها اللجنة بخصوص الاعتداءات الجنسية، والتي تحدث عنها ممثلو برامج الإجلاء الحكومية ومسؤولون آخرون، تطرقوا إلى ما يواجهه النازحون في الفنادق.
وأشارت التقارير أيضًا إلى اعتداءاتٍ جنسيّةٍ في الأنظمة التعليميّة التي يتّم تخصيصها للنازحين، مضيفة أنّ حارس أمن يواجه اتهامات بالاعتداء على فتاة صغيرة.
وقد نزح عشرات الآلاف من المستوطنين من البلدات القريبة من غزة، وتمّ إجلاء مجتمعات أخرى شمالًا، خاصة بعد ازدياد التوتر عند حدود لبنان الجنوبية.
يشار إلى أنّ أكثر من 200 ألف مستوطن تمّ إجلاؤهم عقب عملية (طوفان الأقصى) في السابع من تشرين الأول (أكتوبر) الماضي مباشرة، في حين تمّ إجلاء نحو 56 ألفًا آخرين خلال الأشهر اللاحقة، ويعيشون في 380 فندقًا.
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى الاخبار