الوثيقة | مشاهدة الموضوع - بعد نشر حزب الله المقرات العسكرية الإسرائيلية التي صوّرها من السماء.. وزير إسرائيلي يتوعّد بالقضاء على الحزب حال اندلاع “حرب شاملة” وضرب لبنان بشدّة
تغيير حجم الخط     

بعد نشر حزب الله المقرات العسكرية الإسرائيلية التي صوّرها من السماء.. وزير إسرائيلي يتوعّد بالقضاء على الحزب حال اندلاع “حرب شاملة” وضرب لبنان بشدّة

القسم الاخباري

مشاركة » الثلاثاء يونيو 18, 2024 8:31 pm

1.jpg
 
القدس ـ (أ ف ب) – توعّد وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس الثلاثاء بالقضاء على حزب الله في حال اندلاع حرب شاملة، مع استمرار التصعيد وتبادل إطلاق النار على الحدود اللبنانية الإسرائيلية بين حزب الله المدعوم من إيران والجيش الإسرائيلي في الأسابيع القليلة الماضية.
وقال كاتس، بحسب بيان صادر عن مكتبه “نحن قريبون جدا من اللحظة التي سنقرر فيها تغيير قواعد اللعبة ضد حزب الله ولبنان. في حرب شاملة، سيتم القضاء على حزب الله وسيُضرب لبنان بشدة”.

وفي وقت سابق نشر “حزب الله” اللبناني، اليوم الثلاثاء، مشاهد سجلتها طائرات مسيرة تابعة له تظهر فيها مراكز إسرائيلية عسكرية مهمة في عدد من المناطق، في ظل توتر كبير تشهده المنطقة.

وتبين المشاهد مجموعة من المواقع العسكرية الإسرائيلة التي رصدتها مسيرة تابعة لـ”حزب الله”، ومن بين هذه المواقع مجمع للصناعات العسكرية، وكذلك عدة منصات لـ”القبة الحديدية”، وكذلك مخازن للمحركات الصاروخية، ومخازن لصواريخ الدفاع الجوي، كما رصدت المسيرة العديد من الأحياء السكنية والمجمعات التجارية.

ووصل آموس هوكستين، مبعوث الرئيس الأمريكي، يوم أمس الاثنين، إلى إسرائيل، في إطار جهود منع التصعيد بين إسرائيل و”حزب الله” اللبناني.

وكان الجيش الإسرائيلي قد أفاد، مساء أمس الأحد، بأن “حزب الله” اللبناني أطلق أكثر من 5000 صاروخ وقذيفة مضادة للدبابات وطائرة مُسيّرة مفخخة، منذ 8 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

قال المتحدث باسم الجيش، في مقال له، إن “تصعيد حزب الله المتزايد يقودنا إلى حافة ما يمكن أن يكون تصعيدًا أوسع نطاقًا، وهو تصعيد يمكن أن تكون له عواقب مدمرة على لبنان والمنطقة”.

وأشار إلى أن “إسرائيل ستتخذ كافة التدابير اللازمة لحماية مواطنيها، إلى حين استعادة الأمن على الحدود اللبنانية، وذلك بسبب رفض حزب الله الامتثال لقرار مجلس الأمن رقم 1701”.

وكانت تقارير إسرائيلية قد كشفت، الجمعة الماضية، أن قادة الجيش الإسرائيلي أوصوا بإنهاء الحملة العسكرية في رفح مبكرا من أجل التفرغ للجبهة اللبنانية في مواجهة “حزب الله”.

وذكرت القناة الـ12 الإسرائيلية، أن قادة الجيش الإسرائيلي أبلغوا القادة السياسيين بهذه التوصية، خلال اجتماع مجلس الحرب الإسرائيلي، في وقت متأخر من مساء الخميس.

وأضاف: “في حالة حرب شاملة، سيتم تدمير حزب الله وسيتعرض لبنان لضربات قاسية.. إسرائيل ستدفع ثمنا في الجبهة الداخلية والخارجية، ولكن مع أمة قوية وموحدة، وبكامل قوة جيش الدفاع الإسرائيلي، سنعيد الأمن لسكان الشمال”.

وتأتي هذه التصريحات بعد نشر حزب الله اللبناني مقطع فيديو يظهر ما قال إنها لقطات صورتها طائرة مراقبة تابعة له لمواقع حساسة في إسرائيل، بما في ذلك موانئ بحرية ومطارات في مدينة حيفا.

ويظهر في المقطع الذي تجاوزت مدته 9 دقائق، صورا عالية الدقة لميناء حيفا بالكامل ومستوطنة الكريوت، بالإضافة إلى مجمع الصناعات العسكرية لشركة رفائيل للصناعات الدفاعية ومنصات للقبة الحديدية ومخازن صواريخ للدفاع الجوي.
وأوضحت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن الفيديو يتضمن مكاتب هيئة تطوير الأسلحة في خليج حيفا.

وأظهر الفيديو أيضا تكتلا عمرانيا في مستوطنة الكريوت، يضم 260 ألف مستوطن، في إشارة إلى الكلفة البشرية الكبيرة التي قد تتكبدها إسرائيل في حال اندلعت حرب شاملة مع الحزب.

ويتبادل حزب الله والجيش الإسرائيلي إطلاق النار خلال الأشهر الثمانية الماضية، بالتزامن مع الحرب الدائرة في قطاع غزة منذ 7 أكتوبر.

وتعمل الولايات المتحدة وفرنسا على التوصل إلى تسوية عن طريق التفاوض لإنهاء الأعمال القتالية التي تجري على الحدود الجنوبية للبنان.
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى الاخبار

cron