الوثيقة | مشاهدة الموضوع - لأول مرة، الإقليم يواجه حكومة مركزية تقول له : كلا ! بغداد تطالب بفتح منفذ إتحادي، وتفتح ملف تصدير النفط لإسرائيل
تغيير حجم الخط     

لأول مرة، الإقليم يواجه حكومة مركزية تقول له : كلا ! بغداد تطالب بفتح منفذ إتحادي، وتفتح ملف تصدير النفط لإسرائيل

القسم الاخباري

مشاركة » السبت يوليو 04, 2020 8:28 am

3.jpg
 
بغداد- العراق اليوم:

كشفت صحيفة” العربي الجديد” ، السبت، عن قيام حكومة بغداد برفع سقف مطالب امام الوفد الكردي المفاوض بشأن رواتب الموظفين، مبينا ان بغداد عازمة على فتح منفذ اتحادي في كردستان تحت سلطتها فضلاً عن فتح ملف تصدير النفط لإسرائيل.

ونقلت الصحيفة في تقرير عن مصادر سياسية قولها، إن “الوفد الكردي الذي زار بغداد مطلع الأسبوع الحالي، فوجئ بزيادة في سقف المطالب، “.

وأضافت، ان ”بغداد طالبت سلطات إقليم كردستان بتسليم بغداد كل واردات النفط المصدر من الإقليم، وعدم الاكتفاء بإيرادات 250 ألف برميل يومياً كما في الاتفاقات السابقة، وذلك مقابل إطلاق حصة كردستان من موازنة الدولة الاتحادية”.

وأوضحت المصادر أنّ مسؤولين عراقيين طالبوا أيضاً بافتتاح منفذ جديد مع تركيا ضمن حدود إقليم كردستان وإخضاع المنافذ كلها إلى سلطة الدولة الاتحادية، كما ينصّ عليه الدستور. فضلاً عن طلب كشوفات بالصادرات النفطية من الإقليم منذ عام 2014 ووجهتها، مع طرح موضوع التقارير التي تؤكد وصول النفط العراقي المصدّر من حقول الإقليم عبر الموانئ التركية إلى الاحتلال الإسرائيلي في فلسطين المحتلة”.

واشارت الصحيفة الى انه “على الرغم من إجراء أربع جولات حوار بين الحكومة العراقية في بغداد، وحكومة إقليم كردستان في أربيل، منذ منتصف شباط الماضي، بهدف التوصل إلى تفاهمات بشأن القضايا الخلافية بين الجانبين، إلا أنّ هذه الحوارات لم تحقق أي تقدم يذكر بعد تعقّد النقاشات نتيجة زيادة سقف المطالب من قبل المسؤولين في بغداد، ورفض الإقليم لهذه المطالب التي تمثلت برغبة الحكومة الاتحادية بالسيطرة على جميع الموارد النفطية، وإيرادات المنافذ الحدودية في كردستان، بالإضافة إلى الخلافات بشأن المسائل التقليدية العالقة، كالأوضاع في المناطق المتنازع عليها، ومرتبات موظفي الإقليم
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى الاخبار