الوثيقة | مشاهدة الموضوع - نواب كركوك يحذّرون من عودة البيشمركة الى المدينة.. تضخيم خطر داعش يهدف الى ترتيبات أمنية تخدم الاقليم
تغيير حجم الخط     

نواب كركوك يحذّرون من عودة البيشمركة الى المدينة.. تضخيم خطر داعش يهدف الى ترتيبات أمنية تخدم الاقليم

القسم الاخباري

مشاركة » الثلاثاء يوليو 07, 2020 3:44 pm

5.jpg
 
بغداد/المسلة: اصدر نواب عرب وتركمان عن محافظة كركوك، الثلاثاء 7 تموز 2020، بيانا بشان إعادة البيشمركة الى مركز قيادة عمليات محافظة كركوك، فيما قال المتحدث باسم الاتحاد الوطني الكردستاني غياث السورجي، ان وجود قوات البيشمركة في محافظة كركوك تم بالاتفاق مع حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي.

وقال النواب في بيان ورد لـ"المسلة": في سابقة خطيرة ومخالفة دستورية وافق القائد العام للقوات المسلحة بإعادة البيشمركة الى مركز قيادة عمليات محافظة كركوك.

لكن قيادة العمليات المشتركة نفت في اجتماع عقدته الإثنين الماضي، مناقشة أي موضوع يخص عودة البيشمركه إلى كركوك أو مناطق أخرى.

وتسود المخاوف بين أهالي كركوك من التفريط بإعادة الملف الامني للسلطة الاتحادية في كركوك والذي يتوافق مع نصوص الدستور العراقي.

وأكد المتحدث باسم الاتحاد الوطني الكردستاني غياث السورجي، ان وجود قوات البيشمركة في محافظة كركوك تم بالاتفاق مع حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي.

وقال سورجي إن مسألة دخول وتواجد قوات البيشمركة لكركوك تم بعلم الحكومة وبالاتفاق معها، مضيفا ان البيشمركة سوف يتحركون ضمن الية تعاون مشتركة مع القوات الأمنية.

وأبدى نائب رئيس الجبهة العربية في كركوك ناظم الشمري، اعتراضه على أية عودة محتملة لقوات البيشمركة إلى كركوك والمناطق المتنازع عليها تعليقاً على اعلان البيشمركة الاتفاق مع بغداد على انشاء 4 مراكز تنسيق امني في 4 مدن بينها كركوك.

وقال الشمري إن القوات الأمنية العراقية تؤدي مهامها بشكل جيد وهذا ما جعل الوضع الأمني مستقرا جدا ولا يوجد أي تهديد على أمن المحافظة.

وتهول وسائل الإعلام الكردية، خطر داعش من اجل تسريع عودة البيشمركة إلى كركوك .

وفي تدوينة على تويتر قالت مها الموسوي: اذا سُلّمت كركوك بيد البيشمركة سوف تسقط بيد الدواعش و تُعاد أحداث 2014 فيها.

وقالت الجبهة العربية الموحدة في كركوك ان دور البيشمركة السلبي في ممارسة التطهير العرقي بتدمير أكثر من 120 قرية عربية وسرقة ممتلكاتها وتشريد أهلها في المخيمات بحجة المشاركة في محاربة تنظيم داعش الارهابي ولازالت تلك الاعمال العنصرية عالقة في اذهان ابناء كركوك.

ورفضت الجبهة العربية الموحدة رفضاً قاطعاً المساس بمكتسبات خطة فرض القانون وتدعوا القائد العام للقوات المسلحة إلى عدم اتخاذ أي قرار يخص كركوك دون استشارة ممثلوا العرب والتركمان حفاظا على النسيج المجتمعي فيها وعدم زعزعة التوافق والتعايش بين مكوناتها.
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى الاخبار