الوثيقة | مشاهدة الموضوع - رئيسة‭ ‬المراقبة‭ ‬الأوربية‭ ‬في‭ ‬بغداد‭:‬نأمل‭ ‬التفات‭ ‬النخبة‭ ‬السياسية‭ ‬الى‭ ‬نسبة‭ ‬المشاركة‭ ‬الضئيلة‭ ‬
تغيير حجم الخط     

رئيسة‭ ‬المراقبة‭ ‬الأوربية‭ ‬في‭ ‬بغداد‭:‬نأمل‭ ‬التفات‭ ‬النخبة‭ ‬السياسية‭ ‬الى‭ ‬نسبة‭ ‬المشاركة‭ ‬الضئيلة‭ ‬

القسم الاخباري

مشاركة » الاثنين أكتوبر 11, 2021 2:49 am

32.jpeg
 
بغداد‭- ‬الزمان‭ ‬

انتهت‭ ‬الانتخابات‭ ‬العراقية‭ ‬بمقاطعة‭ ‬اغلبية‭ ‬الشباب‭ ‬لها‭ ‬واندفاع‭ ‬نسبي‭ ‬للمسنين‭ ‬وأعضاء‭ ‬التنظيمات‭ ‬الحزبية،‭ ‬وسط‭ ‬تقارير‭ ‬عن‭ ‬مشاركة‭ ‬اقل‭ ‬من‭ ‬ثلث‭ ‬الناخبين‭ ‬ووعدت‭ ‬مفوضية‭ ‬الانتخابات‭ ‬اعلان‭ ‬النتائج‭ ‬بعد‭ ‬اربع‭ ‬وعشرين‭ ‬ساعة،‭ ‬فيما‭ ‬‏أكد‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬العراقي،‭ ‬مصطفى‭ ‬الكاظمي،‭ ‬الأحد،‭ ‬أن‭ ‬الحكومة‭ ‬أتمت‭ ‬واجبها‭ ‬ووعدها‭ ‬بإجراء‭ ‬انتخابات‭ ‬نزيهة‭ ‬آمنة،‭ ‬مؤكدًا‭ ‬أنها‭ ‬وفرت‭ ‬الإمكانات‭ ‬لإنجاحها‭. ‬

وقال‭ ‬الكاظمي،‭ ‬في‭ ‬تغريدة‭ ‬له‭ ‬على‭ ‬منصة‭ ‬‮«‬تويتر‮»‬،‭ ‬‮«‬أتممنا‭ ‬بحمد‭ ‬الله،‭ ‬واجبنا‭ ‬ووعدنا‭ ‬بإجراء‭ ‬انتخابات‭ ‬نزيهة‭ ‬آمنة‭ ‬ووفرنا‭ ‬الإمكانات‭ ‬لإنجاحها‮»‬‭. ‬

،‭ ‬وقال‭ ‬مسرور‭ ‬البارزاني‭ ‬رئيس‭ ‬حكومة‭ ‬إقليم‭ ‬كردستان‭ ‬العراق‭ ‬ان‭ ‬مجاميع‭ ‬مسلحة‭ ‬منعت‭ ‬وصول‭ ‬ناخبين‭ ‬الى‭ ‬مراكز‭ ‬خارج‭ ‬الاقليم‭. ‬

وأعرب‭ ‬زعيم‭ ‬التيار‭ ‬الصدري‭ ‬مقتدى‭ ‬الصدر‭ ‬عن‭ ‬شكره‭ ‬الكاظمي‭ ‬والمرجعية‭ ‬والعشائر‭ ‬والقائمين‭ ‬على‭ ‬الانتخابات‭ ‬العراقية‭ ‬

وشارك‭ ‬عشرات‭ ‬المراقبين‭ ‬الدوليين‭ ‬من‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬بمراقبة‭ ‬العملية‭ ‬الانتخابية‭. ‬وقالت‭ ‬رئيسة‭ ‬بعثة‭ ‬المراقبة‭ ‬الأوروبية‭ ‬فايولا‭ ‬فون‭ ‬كرامون‭ ‬في‭ ‬مؤتمر‭ ‬صحافي‭ ‬‮«‬للأسف،‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المرحلة،‭ ‬لاحظنا‭ ‬نسبة‭ ‬مشاركة‭ ‬ضئيلة‮»‬،‭ ‬مضيفةً‭ ‬‮«‬هذه‭ ‬إشارة‭ ‬سياسية‭ ‬واضحة،‭ ‬وليس‭ ‬لنا‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬نأمل‭ ‬بأن‭ ‬تلتفت‭ ‬النخبة‭ ‬السياسية‭ ‬إلى‭ ‬ذلك‮»‬‭. ‬

وأضافت‭ ‬‮«‬تم‭ ‬توظيف‭ ‬الكثير‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الانتخابات‭ ‬وكان‭ ‬الجميع‭ ‬يأمل‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬تشكل‭ ‬منعطفا‭ ‬في‭ ‬المسيرة‭ ‬الديموقراطية‭ ‬للعراق‭ ‬

وأدلى‭ ‬العراقيون‭ ‬الأحد‭ ‬بأصواتهم‭ ‬وسط‭ ‬صعوبات‭ ‬تقنية‭ ‬ومشاركة‭ ‬خجولة،‭ ‬في‭ ‬انتخابات‭ ‬نيابية‭ ‬مبكرة‭ ‬تقدمها‭ ‬السلطة‭ ‬على‭ ‬أنها‭ ‬تنازل‭ ‬لحركة‭ ‬احتجاجية‭ ‬غير‭ ‬مسبوقة،‭ ‬لكن‭ ‬الفساد‭ ‬المزمن‭ ‬وسطوة‭ ‬الفصائل‭ ‬المسلحة‭ ‬تضعف‭ ‬آمال‭ ‬الناخبين‭ ‬بإمكانية‭ ‬أن‭ ‬يحقق‭ ‬هذا‭ ‬الاستحقاق‭ ‬تغييراً‭ ‬ملموساً‭. ‬

وشهدت‭ ‬عملية‭ ‬الاقتراع‭ ‬الإلكترونية‭ ‬بعض‭ ‬المشاكل‭ ‬التقنية،‭ ‬مثل‭ ‬أعطال‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬الأجهزة‭ ‬قالت‭ ‬السلطات‭ ‬إنه‭ ‬تمت‭ ‬معالجتها،‭ ‬وصعوبات‭ ‬بمسح‭ ‬بصمات‭ ‬بعض‭ ‬الناخبين‭ ‬وعمل‭ ‬بعض‭ ‬البطاقات‭ ‬الانتخابية،‭ ‬كما‭ ‬شاهد‭ ‬صحافيون‭ ‬في‭ ‬وكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭. ‬

وفي‭ ‬مؤتمر‭ ‬صحافي‭ ‬تلا‭ ‬إغلاق‭ ‬مراكز‭ ‬التصويت‭ ‬عند‭ ‬السادسة‭ ‬مساء‭ ‬بالتوقيت‭ ‬المحلي،‭ ‬أكد‭ ‬رئيس‭ ‬المفوضية‭ ‬الانتخابية‭ ‬العراقية‭ ‬العليا،‭ ‬جليل‭ ‬عدنان،‭ ‬أن‭ ‬النتائج‭ ‬سوف‭ ‬تصدر‭ ‬‮«‬سريعاً‭ ‬وقريباً‭ ‬خلال‭ ‬ساعات‭ ‬قليلة،‭ ‬خلال‭ ‬24‭ ‬ساعة‮»‬‭. ‬وأضاف‭ ‬أن‭ ‬نسبة‭ ‬المشاركة‭ ‬ستعلن‭ ‬خلال‭ ‬الساعتين‭ ‬المقبلتين‭. ‬

في‭ ‬العام‭ ‬2018،‭ ‬بلغت‭ ‬نسبة‭ ‬المشاركة‭ ‬44‭,‬52‭%‬،‭ ‬وفق‭ ‬الأرقام‭ ‬الرسمية‭ ‬التي‭ ‬يرى‭ ‬منتقدون‭ ‬أنها‭ ‬مضخمة‭. ‬

وقبل‭ ‬ثلاث‭ ‬ساعات‭ ‬تقريبا‭ ‬من‭ ‬إغلاق‭ ‬صناديق،‭ ‬لم‭ ‬تتخط‭ ‬نسبة‭ ‬المشاركة‭ ‬الـ30‭%‬،‭ ‬بحسب‭ ‬ما‭ ‬نقلت‭ ‬وكالة‭ ‬الأنباء‭ ‬العراقية‭ ‬الرسمية‭ ‬عن‭ ‬رئيس‭ ‬المفوضية‭ ‬الانتخابية‭ ‬جليل‭ ‬عدنان‭. ‬ويشرح‭ ‬المحلل‭ ‬السياسي‭ ‬في‭ ‬مركز‭ ‬‮«‬ذي‭ ‬سنتشوري‭ ‬فاونديشن‮»‬‭ ‬سجاد‭ ‬جياد‭ ‬لوكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ ‬أن‭ ‬‮«‬نسبة‭ ‬المشاركة‭ ‬الضئيلة‭ ‬كانت‭ ‬متوقعة‭ … ‬ثمة‭ ‬لا‭ ‬مبالاة‭ ‬واضحة‭ ‬عند‭ ‬الناس،‭ ‬لا‭ ‬يعتقدون‭ ‬أن‭ ‬الانتخابات‭ ‬تهمّ‮»‬‭ ‬وسط‭ ‬معاناتهم‭ ‬من‭ ‬نقص‭ ‬في‭ ‬الكهرباء‭ ‬وتراجع‭ ‬في‭ ‬الخدمات‭ ‬وتدهور‭ ‬في‭ ‬البنى‭ ‬التحتية‭. ‬

وتمت‭ ‬الدعوة‭ ‬لهذه‭ ‬الانتخابات‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬مقررة‭ ‬عام‭ ‬2022،‭ ‬بهدف‭ ‬تهدئة‭ ‬غضب‭ ‬الشارع‭ ‬بعد‭ ‬الانتفاضة‭ ‬الشعبية‭ ‬التي‭ ‬اندلعت‭ ‬في‭ ‬خريف‭ ‬العام‭ ‬2019‭ ‬ضد‭ ‬الفساد‭ ‬وتراجع‭ ‬الخدمات‭ ‬العامة‭ ‬والتدهور‭ ‬الاقتصادي‭. ‬

وتراجعت‭ ‬الاحتجاجات‭ ‬على‭ ‬وقع‭ ‬قمع‭ ‬دامٍ‭ ‬أسفر‭ ‬عن‭ ‬مقتل‭ ‬نحو‭ ‬600‭ ‬شخص‭ ‬وإصابة‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬30‭ ‬ألفاً‭ ‬بجروح‭. ‬وخلال‭ ‬الأشهر‭ ‬الماضية،‭ ‬تعرض‭ ‬عشرات‭ ‬الناشطين‭ ‬للخطف‭ ‬والاغتيال‭ ‬أو‭ ‬محاولة‭ ‬الاغتيال،‭ ‬ونسبت‭ ‬هذه‭ ‬الأفعال‭ ‬إلى‭ ‬فصائل‭ ‬مسلحة‭ ‬موالية‭ ‬لإيران‭. ‬

‭ ‬‮«‬مهين‮»‬‭ ‬

وخلت‭ ‬شوارع‭ ‬بغداد‭ ‬من‭ ‬المارة‭ ‬واتخذت‭ ‬إجراءات‭ ‬أمنية‭ ‬مشددة،‭ ‬فنشر‭ ‬عدد‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬القوى‭ ‬الأمنية‭ ‬في‭ ‬العاصمة‭ ‬وعند‭ ‬مداخل‭ ‬مراكز‭ ‬الاقتراع‭ ‬في‭ ‬بلد‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬تنشط‭ ‬فيه‭ ‬خلايا‭ ‬لتنظيم‭ ‬الدولة‭ ‬الاسلامية‭. ‬

ورغم‭ ‬عدم‭ ‬حصول‭ ‬حوادث‭ ‬أمنية‭ ‬كبرى‭ ‬خلال‭ ‬اليوم‭ ‬الانتخابي،‭ ‬أفاد‭ ‬مصدر‭ ‬أمني‭ ‬وكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ ‬عن‭ ‬وفاة‭ ‬ضابط‭ ‬وإصابة‭ ‬عنصرين‭ ‬من‭ ‬الشرطة‭ ‬بجروح‭ ‬إثر‭ ‬‮«‬قيام‭ ‬عناصر‭ ‬من‭ ‬تنظيم‭ ‬الدولة‭ ‬الاسلامية‭ ‬بالتعرض‭ ‬على‭ ‬مركز‭ ‬اقتراع‭ ‬الخرطوم‮»‬‭ ‬الواقع‭ ‬في‭ ‬قرية‭ ‬السطيح،‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬وعرة‭ ‬في‭ ‬جنوب‭ ‬محافظة‭ ‬كركوك‭. ‬

من‭ ‬جانبه‭ ‬قال‭ ‬مستشار‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬العراقي‭ ‬لشؤون‭ ‬الانتخابات‭ ‬عبد‭ ‬الحسين‭ ‬الهنداوي‭ ‬أن‭ ‬‮«‬المفوضية‭ ‬ملتزمة‭ ‬وجادة‭ ‬فى‭ ‬إعلان‭ ‬النتائج‭ ‬بعد‭ ‬24‭ ‬ساعة‭ ‬من‭ ‬انتهاء‭ ‬العملية‭ ‬الانتخابية،‭ ‬حيث‭ ‬ستظهر‭ ‬نتائج‭ ‬كل‭ ‬محطة‭ ‬اقتراع‭ ‬مباشرة‭ ‬مساء‭ ‬اليوم‭ ‬ما‭ ‬يعطى‭ ‬إمكانية‭ ‬تحديد‭ ‬أسماء‭ ‬الفائزين‮»‬‭. ‬وأشار‭ ‬الهنداوي‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬عدد‭ ‬المراقبين‭ ‬الدوليين‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬محافظات‭ ‬البلاد‭ ‬بلغ‭ ‬790‭ ‬مراقبا‭ ‬دوليا،‭ ‬منهم‭ ‬130‭ ‬مراقبا‭ ‬من‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة،‭ ‬و50‭ ‬من‭ ‬موظفي‭ ‬البعثة‭ ‬الأوروبية،‭ ‬و50‭ ‬دبلوماسيا‭ ‬من‭ ‬سفارات‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي،‭ ‬وهناك‭ ‬خبراء‭ ‬ومراقبون‭ ‬من‭ ‬الجامعة‭ ‬العربية‭ ‬ومنظمة‭ ‬التعاون‭ ‬الإسلامي‭. ‬

فيما‭ ‬أشادت‭ ‬البعثات‭ ‬العربية‭ ‬والأوروبية‭ ‬بسلاسة‭ ‬العملية،‭ ‬وأكدت‭ ‬رئيسة‭ ‬البعثة‭ ‬الأوروبية‭ ‬لرصد‭ ‬الانتخابات،‭ ‬فيولا‭ ‬فون‭ ‬كرامون،‭ ‬الأحد،‭ ‬أن‭ ‬البعثة‭ ‬لم‭ ‬تشهد‭ ‬أي‭ ‬مشكلات‭ ‬من‭ ‬الناحيتين‭ ‬التقنية‭ ‬والفنية‭ ‬في‭ ‬العملية‭ ‬الانتخابية‭ ‬للبرلمان‭ ‬العراقي‭. ‬

تكئاً‭ ‬على‭ ‬عكازه،‭ ‬كان‭ ‬الرجل‭ ‬السبعيني‭ ‬عصام‭ ‬شكر‭ ‬أوّل‭ ‬المقترعين‭ ‬في‭ ‬مركزه‭ ‬الانتخابي‭ ‬في‭ ‬بغداد،‭ ‬مع‭ ‬فتح‭ ‬الصناديق‭ ‬في‭ ‬الانتخابات‭ ‬المبكرة‭ ‬التي‭ ‬تجري‭ ‬الأحد‭. ‬لكن‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الشباب‭ ‬لم‭ ‬يندفعوا‭ ‬للمشاركة،‭ ‬يائسين‭ ‬من‭ ‬إمكانية‭ ‬تغيير‭ ‬الأوضاع‭ ‬الراهنة‭ ‬وسط‭ ‬عمق‭ ‬الأزمات‭ ‬التي‭ ‬تواجه‭ ‬العراق‭. ‬

وخلت‭ ‬شوارع‭ ‬العاصمة‭ ‬العراقية‭ ‬من‭ ‬الازدحام‭ ‬المعتاد،‭ ‬فيما‭ ‬انتشر‭ ‬عدد‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬عناصر‭ ‬القوى‭ ‬الأمنية‭ ‬لا‭ ‬سيما‭ ‬عند‭ ‬مداخل‭ ‬مراكز‭ ‬الاقتراع،‭ ‬في‭ ‬بلد‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬المخاوف‭ ‬الأمنية‭ ‬حاضرة‭ ‬فيه،‭ ‬من‭ ‬خلايا‭ ‬تنظيم‭ ‬الدولة‭ ‬الإسلامية‭ ‬النشطة،‭ ‬إلى‭ ‬الخشية‭ ‬من‭ ‬تظاهرات‭ ‬منددة‭ ‬بالعملية‭ ‬الانتخابية‭.‬‭ ‬

وحلّقت‭ ‬في‭ ‬أجواء‭ ‬العاصمة‭ ‬طائرات‭ ‬أف‭ ‬16‭ ‬الحربية‭. ‬

وقال‭ ‬عصام‭ ‬لوكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ ‬‮«‬أفتخر‭ ‬لأنني‭ ‬أول‭ ‬من‭ ‬يصوّت‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬انتخابات‮»‬‭ ‬جرت‭ ‬بعد‭ ‬2003،‭ ‬أي‭ ‬بعد‭ ‬سقوط‭ ‬نظام‭ ‬صدام‭ ‬حسين،‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬‮«‬تحسين‭ ‬أوضاع‭ ‬البلد‭ ‬وتشكيل‭ ‬برلمان‭ ‬جديد‮»‬‭. ‬

وعلى‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬الانتخابات‭ ‬المبكرة‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬التنازلات‭ ‬القليلة‭ ‬التي‭ ‬قدمتها‭ ‬السلطة‭ ‬لامتصاص‭ ‬الغضب‭ ‬الشعبي‭ ‬بعد‭ ‬انتفاضة‭ ‬اندلعت‭ ‬في‭ ‬خريف‭ ‬العام‭ ‬2019‭ ‬ضد‭ ‬الفساد‭ ‬وتراجع‭ ‬الخدمات‭ ‬العامة‭ ‬والتدهور‭ ‬الاقتصادي،‭ ‬لكن‭ ‬الحضور‭ ‬الشبابي‭ ‬في‭ ‬العملية‭ ‬الاقتراعية‭ ‬كان‭ ‬ضعيفاً‭. ‬

بقية‭ ‬الخبر‭ ‬على‭ ‬الموقع

ففي‭ ‬المركز‭ ‬الانتخابي‭ ‬في‭ ‬مدرسة‭ ‬الأمل‭ ‬في‭ ‬وسط‭ ‬بغداد،‭ ‬كان‭ ‬عدد‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬الوافدين‭ ‬في‭ ‬الصباح‭ ‬الباكر‭ ‬من‭ ‬الكبار‭ ‬في‭ ‬السن‭. ‬

وقبل‭ ‬بضع‭ ‬ساعات‭ ‬من‭ ‬إغلاق‭ ‬صناديق‭ ‬الاقتراع،‭ ‬كان‭ ‬أحد‭ ‬مراكز‭ ‬التصويت‭ ‬في‭ ‬العاصمة‭ ‬بغداد‭ ‬شبه‭ ‬خالٍ‭ ‬من‭ ‬الناخبين،‭ ‬فيما‭ ‬جلس‭ ‬موظفون‭ ‬على‭ ‬المقاعد‭ ‬الخشبية‭ ‬في‭ ‬انتظار‭ ‬أن‭ ‬يدخل‭ ‬ناخب‭ ‬أو‭ ‬اثنان‭ ‬من‭ ‬وقت‭ ‬لآخر‭. ‬

وقال‭ ‬أحد‭ ‬العاملين‭ ‬في‭ ‬المركز‭ ‬إن‭ ‬43‭ ‬شخصاً‭ ‬فقط‭ ‬من‭ ‬أصل‭ ‬413‭ ‬مسجلين‭ ‬في‭ ‬المكان‭ ‬حضروا‭ ‬للتصويت‭ ‬بحلول‭ ‬الساعة‭ ‬الثالثة‭ ‬بعد‭ ‬الظهر،‭ ‬لكن‭ ‬وفق‭ ‬الإعلام‭ ‬الرسمي‭ ‬فإن‭ ‬الأعداد‭ ‬بدأت‭ ‬بالتزايد‭ ‬في‭ ‬الساعات‭ ‬الأخيرة‭. ‬

وأضاف‭ ‬‮«‬كان‭ ‬هناك‭ ‬عدد‭ ‬قليل‭ ‬من‭ ‬الشباب،‭ ‬والغالبية‭ ‬كانوا‭ ‬من‭ ‬المسنين‮»‬،‭ ‬فيما‭ ‬كانت‭ ‬امرأة‭ ‬مسنة‭ ‬متكئة‭ ‬على‭ ‬عكاز‭ ‬تهمّ‭ ‬بدخول‭ ‬المركز‭ ‬للإدلاء‭ ‬بصوتها‭. ‬

في‭ ‬محيط‭ ‬المركز،‭ ‬ملصقات‭ ‬انتخابية‭ ‬ممزقة‭ ‬ومرمية‭ ‬على‭ ‬الأرض‭. ‬

و‭ ‬اعلن‭ ‬هنا‭ ‬عن‭ ‬وفاة‭ ‬المرشح‭ ‬صدام‭ ‬محمد‭ ‬الشرابي‭ ‬في‭ ‬الاربعينات‭ ‬من‭ ‬عمره‭ ‬اثر‭ ‬ازمة‭ ‬قلبية‭ ‬في‭ ‬يوم‭ ‬الانتخابات‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬الموصل‭ ‬

وبعيد‭ ‬إدلائه‭ ‬بصوته‭ ‬صباحاً‭ ‬في‭ ‬بغداد،‭ ‬دعا‭ ‬رئس‭ ‬الحكومة‭ ‬مصطفى‭ ‬الكاظمي‭ ‬العراقيين‭ ‬إلى‭ ‬الانتخاب،‭ ‬قائلاً‭ ‬‮«‬انتخبوا،‭ ‬انتخبوا،‭ ‬انتخبوا‮»‬‭. ‬

ودفعت‭ ‬التطورات‭ ‬التي‭ ‬تلت‭ ‬الحركة‭ ‬الاحتجاجية‭ ‬من‭ ‬خطف‭ ‬واغتيال‭ ‬ناشطين‭ ‬وقمع‭ ‬لم‭ ‬يحاسب‭ ‬منفذوه،‭ ‬وأسفر‭ ‬عن‭ ‬مقتل‭ ‬نحو‭ ‬600‭ ‬شخص‭ ‬وإصابة‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬30‭ ‬ألفاً‭ ‬بجروح،‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الشباب‭ ‬والناشطين‭ ‬إلى‭ ‬المقاطعة‭. ‬وأسهمت‭ ‬الأوضاع‭ ‬المعيشية‭ ‬والاقتصادية‭ ‬السيئة‭ ‬أيضاً‭ ‬بدفع‭ ‬العديد‭ ‬نحو‭ ‬اليأس‭. ‬‭ ‬

في‭ ‬مركز‭ ‬انتخابي‭ ‬آخر‭ ‬في‭ ‬بغداد،‭ ‬قالت‭ ‬الأستاذة‭ ‬الجامعية‭ ‬يسرى‭ ‬محمد‭ ‬حسين‭ ‬من‭ ‬جهتها‭ ‬أنها‭ ‬تنظر‭ ‬بإيجابية‭ ‬إلى‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬عملية‭ ‬الاقتراع‭. ‬وقالت‭ ‬بعدما‭ ‬أدلت‭ ‬بصوتها،‭ ‬‮«‬المقاطعة‭ ‬غير‭ ‬مقبولة‭. ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬ننتخب‭ ‬جميعاً‭ ‬وألا‭ ‬نضيع‭ ‬صوتنا‭. ‬التغيير‭ ‬يبدأ‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬فرد‭ ‬منا‮»‬‭. ‬

في‭ ‬أربيل،‭ ‬عاصمة‭ ‬إقليم‭ ‬كردستان‭ ‬ذي‭ ‬الحكم‭ ‬الذاتي،‭ ‬أعرب‭ ‬كارزان‭ ‬عبد‭ ‬الخالق،‭ ‬وهو‭ ‬رجل‭ ‬أعمال‭ ‬يبلغ‭ ‬من‭ ‬العمر‭ ‬39‭ ‬عاماً،‭ ‬عن‭ ‬أمله‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬‮«‬تحدث‭ ‬الانتخابات‭ ‬تغييراً‭ ‬في‭ ‬البلاد‮»‬‭. ‬وقال‭ ‬‮«‬ما‭ ‬يهمنا‭ ‬هو‭ ‬تحسّن‭ ‬الوضع‭ ‬السياسي‭ ‬والاقتصادي‭ ‬في‭ ‬البلاد‮»‬‭. ‬

في‭ ‬مدينة‭ ‬الموصل‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬معقلاً‭ ‬لتنظيم‭ ‬الدولة‭ ‬الاسلامية‭ ‬قبل‭ ‬طرده‭ ‬منها‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2017،‭ ‬قال‭ ‬العامل‭ ‬المياوم‭ ‬جاسم‭ ‬سلطان‭ ‬البالغ‭ ‬من‭ ‬العمر‭ ‬54‭ ‬عاماً،‭ ‬في‭ ‬طريقه‭ ‬للمشاركة‭ ‬في‭ ‬الانتخابات،‭ ‬إنه‭ ‬يثق‭ ‬‮«‬بالعملية‭ ‬الانتخابية‭ (…) ‬لإعمار‭ ‬واستقرار‭ ‬بلدنا‮»‬‭. ‬

وأضاف‭ ‬‮«‬من‭ ‬الضروري‭ ‬أن‭ ‬نشارك‭ ‬جميعا‭ ‬لاختيار‭ ‬الأصلح‮»‬،‭ ‬رغم‭ ‬أن‭ ‬مدينته‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬بعد‭ ‬أربع‭ ‬سنوات‭ ‬من‭ ‬نهاية‭ ‬الحرب،‭ ‬تعاني‭ ‬من‭ ‬الدمار‭ ‬وتردي‭ ‬البنى‭ ‬التحتية‭. ‬

‭- ‬‮«‬لم‭ ‬يقدموا‭ ‬شيئاً‮»‬‭ – ‬

واختارت‭ ‬مدرّسة‭ ‬مسيحية‭ ‬تبلغ‭ ‬من‭ ‬العمر‭ ‬30‭ ‬عاماً‭ ‬وتقطن‭ ‬في‭ ‬وسط‭ ‬بغداد،‭ ‬عدم‭ ‬التصويت‭. ‬وقالت‭ ‬الشابة‭ ‬التي‭ ‬فضلت‭ ‬عدم‭ ‬إعطاء‭ ‬اسمها‭ ‬لفرانس‭ ‬برس‭ ‬‮«‬لماذا‭ ‬نصوّت؟‭ ‬لا‭ ‬نثق‭ ‬بأحد‭ ‬من‭ ‬المرشحين‭ ‬لا‭ ‬مسيحيين‭ ‬ولا‭ ‬غيرهم‭…‬لا‭ ‬ننتظر‭ ‬أي‭ ‬تغيير‭.‬إنهم‭ ‬نفسهم‭ ‬يديرون‭ ‬البلد‭ ‬منذ‭ ‬18‭ ‬عاماً،‭ ‬ولم‭ ‬نرَ‭ ‬أي‭ ‬تحسن‮»‬‭. ‬

وعزف‭ ‬طالب‭ ‬محمد‭ ‬البالغ‭ ‬من‭ ‬العمر‭ ‬28‭ ‬عاماً‭ ‬وخريج‭ ‬كلية‭ ‬التربية‭ ‬الرياضية‭ ‬بدوره‭ ‬عن‭ ‬التصويت‭. ‬وقال‭ ‬المدرس‭ ‬المتعاقد‭ ‬في‭ ‬أربيل،‭ ‬‮«‬الحكومة‭ ‬لم‭ ‬تقدم‭ ‬لنا‭ ‬شيئا‭ ‬وحاليا‭ ‬لا‭ ‬توجد‭ ‬تعيينات‮»‬‭. ‬

ويضيف‭ ‬‮«‬من‭ ‬سيصلون‭ ‬البرلمان‭ ‬سيعملون‭ ‬لمصلحتهم‭ ‬وليس‭ ‬لمصلحتنا‭ ‬ولذلك‭ ‬لم‭ ‬أتوجه‭ ‬إلى‭ ‬صناديق‭ ‬الاقتراع‮»‬‭. ‬

ومن‭ ‬الناصرية‭ ‬جنوباً‭ ‬التي‭ ‬تعاني‭ ‬من‭ ‬إهمال‭ ‬وحرمان‭ ‬كبيرين‭ ‬وتعدّ‭ ‬مركز‭ ‬ثقل‭ ‬التظاهرات‭ ‬في‭ ‬العراق،‭ ‬وصفت‭ ‬إيمان‭ ‬الأمين،‭ ‬المهندسة‭ ‬الزراعية‭ ‬البالغة‭ ‬من‭ ‬العمر‭ ‬54‭ ‬عاماً،‭ ‬الانتخابات‭ ‬بأنها‭ ‬‮«‬خدعة‭ ‬وليست‭ ‬ديموقراطية‮»‬‭. ‬

وأضافت‭ ‬بيأس‭ ‬‮«‬نعيش‭ ‬في‭ ‬دولة‭ ‬يسيطر‭ ‬عليها‭ ‬سلاح‭ ‬متفلت‭ ‬يقتل‭ ‬من‭ ‬ينافسه‭ ‬أو‭ ‬يختلف‭ ‬معه‮»‬‭. ‬
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى الاخبار

cron