الوثيقة | مشاهدة الموضوع - خارطة جديدة لمراكز النفوذ بالعراق بعد الانسحاب الأميركي
تغيير حجم الخط     

خارطة جديدة لمراكز النفوذ بالعراق بعد الانسحاب الأميركي

القسم الاخباري

مشاركة » الثلاثاء نوفمبر 30, 2021 9:12 am

20.jpg
 
بغداد/المسلة: يقترب موعد انسحاب القوات القتالية الأمريكية من العراق بحلول نهاية هذا العام، ما يثير الجدل حول المستقبل الأمني، وفيما اذا فراغ سيتولد بعد الانسحاب.

واحتلت القوات الأمريكية العراق عام 2003 وعقدت بعدها اتفاقية أمنية العام 2008 مع الحكومة العراقية للانسحاب من البلاد، وتم ذلك نهاية العام 2011.

وبعد ظهور تنظيم داعش في 2014 الذي احتل أجزاء واسعة من العراق، طلبت الحكومة العراقية من الولايات المتحدة مساعدتها لدحر هذا التنظيم ما أدى إلى عودة القوات الأمريكية.

وفي مطلع عام 2020 اغتالت القوات الأمريكية بضربة جوية، الجنرال قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني وأبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، ما دفع البرلمان العراقي إلى اتخاذ قرار مطلع يناير 2020 بسحب القوات الأجنبية من البلاد.

و عقدت بغداد وواشنطن أربع جولات من الحوار الاستراتيجي أفضت إلى اتفاقهما على انسحاب القوات القتالية بحلول نهاية العام الحالي.

وفي حين يقول اللواء تحسين الخفاجي المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة العراقية، إن أغلب القوات القتالية الأمريكية خرجت من العراق ولم يبق إلا المستشارين، الا ان تقارير تشير الى تزايد نشاط القوّات الأمريكية، عبر تنصيبها منظومات جديدة، و رفع عمليات الاستطلاع الجوية و البرية، رغم وعود الانسحاب من البلاد.

بل ان هناك من يرى ان الانسحاب سوف يكون شكليا، بتغيير عناوين القوات على الورق فقط، فمن مقاتلين الى خبراء ومستشارين ومدربين.

وقال وزير الدفاع الاميركي في حوار المنامة ان القوات ستتحول الى التدريب ونحن في العراق بدعوة من الحكومة.

وأبدت القوى الرافضة للتواجد الأمريكي، استعدادها للمواجهة في حال لم يتم الانسحاب.

والاسبوع الماضي، أعلنت كتائب سيد الشهداء، وصول عدد المتطوعين لمقاتلة القوات الاميركية، الى نحو 49 ألف عراقي.

وفي حال تحقق الانسحاب الأمريكي، فان المؤكد ان هناك خارطة سياسية جديدة سوف تتشكل في داخل العراق وخارجه، تعيد رسم خارطة التحالفات ومراكز النفوذ.

ويرى الباحث والكاتب عدنان أبوزيد ان الانسحاب الأميركي في العراق سوف يكرس مناطق نفوذ لصالح القوى المناوئة للسياسات الامريكية لاسيما وان بعض تلك القوى تمتلك أذرعا مسلحة، وأتباع كثر في الشارع العراقي، وسوف يزيد الانسحاب من أوزانهم السياسية.

ويسأل الناشط السياسي مروان محمد فيما اذا الانسحاب من جميع القواعد العسكرية العراقية والانتشار خارج العراق في نهاية عام 2021 قد تم الاتفاق عليه في الحوار الاستراتيجي ، متسائلا: ما هي الخطوات المتبعة اذا لم تلتزم امريكا في بنود الحوار الاستراتيجي؟.
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى الاخبار