الوثيقة | مشاهدة الموضوع - قطار خارق لا يحتاج للوقود ولا الكهرباء ويتحرك بسرعة فائقة
تغيير حجم الخط     

قطار خارق لا يحتاج للوقود ولا الكهرباء ويتحرك بسرعة فائقة

مشاركة » الأحد مارس 20, 2022 1:12 am

8.jpg
 
لندن ـ «القدس العربي»: يعمل العلماء في أستراليا على تطوير قطار مخصص لنقل الركاب لكنه سيكون بمواصفات خارقة وغير مسبوقة، حيث لا يحتاج للتزود بالوقود ولا الكهرباء كما لا يحتاج للتوقف نهائياً، فضلاً عن سرعته الفائقة، وهو ما يُمكن أن يُحدث نقلة غير مسبوقة في عالم «النقل الجماعي».

وحسب المعلومات التي نشرتها جريدة «دايلي ميل» البريطانية في تقرير اطلعت عليه «القدس العربي» فإن القطار الخارق الذي يجري تطويره حالياً سوف يعمل بـ«قوة الجاذبية» أي أنه يستمد الطاقة من باطن الأرض، وهي طاقة نظيفة ورخيصة ومتوفرة، فيما يجري تطوير هذه التكنولوجيا لأول مرة وفي حال نجاحها فسوف تُحدث اختراقاً كبيراً في مجال المواصلات.
ويعاني الناس حالياً من ارتفاع كبير في أسعار الوقود التقليدي خاصة مع ارتفاع أسعار النفط في الأسواق العالمية والتي لامست مؤخراً مستوى الـ140 دولاراً للبرميل الواحد، وهو ما انعكس فوراً على أسعار المواصلات وتكاليف النقل، سواء نقل الركاب أو البضائع في العالم.
وتقول «دايلي ميل» إن «القطار الجديد سيكون الأول من نوعه في العالم وسيعمل ببطارية كهربائية يعاد شحنها باستخدام قوة الجاذبية، وهو ما يعني القضاء على تأخيرات القطارات وإلغاءات الرحلات، وهي أكبر مشكلة يواجهها المسافرون باستخدام القطارات في العالم.
وتضيف: «من المؤكد أنه سيتم التقليل من هذه التعطلات إذا كانت هناك قاطرة لا تحتاج أبداً إلى التوقف للتزود بالوقود أو إعادة الشحن لأن لديها مصدر طاقة ثابت، وهذا بالضبط ما يطوره العلماء حالياً».
وحسب المعلومات فإن الميزانية المرصودة لتطوير هذا المشروع تبلغ 50 مليون دولار أمريكي، حيث تتمثل مهمة القائمين عليه بأن يُؤسسوا أول «قطار لا محدود» في العالم، حيث سيكون مدعوماً بقوة الجاذبية، وسيتم بعد ذلك نقله إلى شبكة السكك الحديدية في وقت لاحق من هذا العقد، أي خلال السنوات العشر المقبلة.
وسيعمل القطار على بطارية كهربائية لن تحتاج إلى إعادة شحنها باستخدام البنية التحتية التقليدية للشحن لأنها ستسخّر بدلاً من ذلك طاقة الجاذبية في أقسام المنحدرات من المسار.
كما تستفيد البطارية من الاحتكاك الناتج عن الكبح لإبطاء القطار وهو ما سيعيد توليد الكهرباء ويعني نظرياً أن القاطرة يمكنها نقل المواد والناس يوماً من دون الحاجة إلى التوقف.
وتقول «دايلي ميل» إن هذا القطار مستوى من فيلم الخيال العلمي الذي تم إنتاجه في عام 2013، وهو فيلم «Snowpiercer» حيث يصور الفيلم أن الأرض تجمدت ويجب أن يظل قطار ما يحمل ناجين في حركة دائمة يدور حول العالم.
وقالت الشركة الهندسية الأسترالية «Fortescue Future Industries» التي تقوم بالمشروع إنها ستلغي أيضاً الحاجة إلى تشغيل أي قطارات بالديزل. وأضافت «إنه يعمل بنفس الطريقة التي تعمل بها السيارات الكهربائية الهجينة».
وأعلنت الشركة عن القطار بعد استحواذها على شركة البطاريات البريطانية ويليامز أدفانسد إنجينيرينغ «WAE» والتي ولدت من وليامز إف 1 في عام 2010.
وستعمل الشركتان معًا على تسريع الانتقال إلى الطاقة الخضراء ومساعدة الصناعة على خفض انبعاثات الكربون إلى الصفر بحلول نهاية العقد.
وقال الدكتور أندرو فورست، مؤسس ورئيس مجلس إدارة الشركة الأسترالية: «سينضم قطار (إنفينيتي) إلى أسطول الشركة الأخضر قيد التطوير وسيساهم في أن تصبح الشركة لاعباً رئيسياً في السوق العالمية المتنامية لمعدات النقل الصناعية الخضراء، مما يوفر قيمة كبيرة لمساهمينا».
كما تؤكد الشركة أنها تريد أن تقول لقادة الأعمال والسياسيين على مستوى العالم أن الوقود الأحفوري هو مجرد مصدر واحد للطاقة وأن هناك مصادر أخرى الآن، مثل طاقة الجاذبية التي تظهر بسرعة وهي أكثر كفاءة وأقل تكلفة وصديقة للبيئة.
وأضاف فورست: «يجب على العالم، ومن الواضح أنه يستطيع، الانتقال من حقبة الوقود الأحفوري الملوثة للغاية والمميتة إن لم يتم إيقافها».
وقال إن قطار «إنفينيتي» يجب أن يساعد في تسريع سباق شركة «فورتسكيو» للوصول إلى صافي انبعاثات صفرية بحلول عام 2030 مع خفض تكاليف التشغيل وخلق فرص صيانة أكثر كفاءة.
وقالت الشركة إن عمليات السكك الحديدية الخاصة بها تشمل 54 قاطرة تحمل 16 مجموعة قطار، إلى جانب معدات متنقلة أخرى على المسار.
ويبلغ طول كل مجموعة قطار 1.7 ميل (2.8 كم) ولها القدرة على نقل 34404 أطنان من خام الحديد في 244 سيارة. ويعتمد نظام القطارات في العالم حالياً على محركات الديزل التي تستهلك 82 مليون لتر من الوقود سنوياً، حسب ما تقول «دايلي ميل».
وتأمل الشركة الأسترالية في خفض هذا الاستخدام بشكل كبير والتخلص منه في نهاية المطاف بشكل كامل خلال السنوات العديدة المقبلة بمساعدة قطار «إنفينيتي».
وقالت إليزابيث جاينز، الرئيس التنفيذي لشركة «فورتسكيو» إن «قطار إنفينيتي يتمتع بالقدرة على أن يكون أكثر قاطرات البطاريات الكهربائية كفاءة في العالم».
وأضافت: «إن إعادة توليد الكهرباء في الأقسام المحملة على المنحدرات ستلغي الحاجة إلى تركيب توليد الطاقة المتجددة وإعادة شحن البنية التحتية، مما يجعلها حلاً فعالاً في رأس المال للتخلص من الديزل والانبعاثات من عمليات السكك الحديدية لدينا». لكن تقرير «دايلي ميل» يقول إنه حتى لو نجح المهندسون في ابتكار هذه التكنولوجيا الجديدة لإنشاء قطار «إنفينيتي» فقد يستغرق الأمر شهوراً أو حتى سنوات حتى تقوم خطوط السكك الحديدية الأخرى بتنفيذه. وليس هذا فقط، لكنه لن يوقف تأخيرات القطارات بسبب الطقس أو أوراق الشجر على الخط أو لأسباب أخرى قد لا تتعلق بالوقود.
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى منوعات

cron