الوثيقة | مشاهدة الموضوع - طريق الحرير.. هل كان كذبة كبرى عاشها العراقيون لسنوات؟ متابعات
تغيير حجم الخط     

طريق الحرير.. هل كان كذبة كبرى عاشها العراقيون لسنوات؟ متابعات

مشاركة » الجمعة يونيو 02, 2023 5:28 am

قال وزير النقل العراقي رزاق محيبس، ان ملف طريق الحرير ليس له وجود في الوزارة.

وأضاف محيبس في لقاء متلفز تابعته المسلة، انه “اجتمع بكوادر الوزارة في اول مباشرته بالمنصب وسألهم عن موضوع طريق الحرير واخر الإجراءات حوله ، فقالوا له انه لا يوجد لدينا أي شيء عن الموضوع ونحن نسمع عن الموضوع بالإعلام فقط”، ما أثار ضجة واسعة لاسيما عند اولئك الذين قضوا سنوات وهم يدعمون طريق الحرير، ويعتبرون انه كان السبب وراء اسقاط حكومة عبد المهدي كنتيجة لتداعيات

تظاهرات العام ٢٠١٩.

لكن السفير الصيني في بغداد، زانگ تاو، قال في تصريح ان العراق جزء لا يتجزء من مبادرة الحزام والطريق ، موضحا ان “المبادرة متاحة لجميع دول العالم، وان الحكومة الصينية تتحرك نحو العولمة لجعل جميع الدول تتجه نحو المبادرة”.

ومن الواضح ان الوزير محيبس لم يكن يقصد ان طريق الحرير ليس له وجود، بل قصد ان الوزارة خالية من الملفات عن هذا المشروع ومشاركة العراق فيه.

واثار تصريح الوزير موجه من ردود الأفعال والانتقادات. و كتب الإعلامي حسام الحاج في تغريدة، انه سبق وإن أقام احد النواب في شهر تشرين الثاني الماضي، دعوى قضائية بحقي لأني ذكرت في برنامجي ان طريق الحرير ما هو الا دجل اقتصادي وليس له وجود أصلا.

وقال عضو التيار الصدري، عصام حسين، ان اربع سنوات من الاكاذيب حول طريق الحرير، تظاهرات وتسقيط واغراق الاعلام بجدوى هذا الطريق الذي سيغنينا حتى عن النفط، مجرد دعاية سياسية بائسة وصناعة انجاز وهمي يحاول الكون إيقافه.

وأضاف ان الدول الفاشلة تصنع بروبغاندا زائفة حتى تقنع الجماهير .

لكن الإعلامي، عمر حبيب، يقول ان عادل عبد المهدي (رئيس الوزراء الاسبق) سقط لان وقع الاتفاقية طريق الحرير، ومبينا انه وجد برامج انتخابية ومظاهرات على هذا الطريق، ومشيرا الى ان طريق الحرير طلع جذب، وما اله وجود على لسان وزير النقل.

و وزير النقل السابق عبد الله لعيبي، قال في تصريح سابق ان العراق يرغب في الانضمام لمبادرة الحزام والطريق نظراً لاهمية موقعها الاقتصادي والتجاري.

يذكر ان الحكومة العراقية وقعت مع الجانب الصيني نهاية عام 2015 اتفاقيات ومذكرات للتعاون الاقتصادي وللمشاركة في بناء الحزام الاقتصادي.

وجهل وزير النقل بتفاصيله، يؤكد على ان مشروع طريق الحرير في العراق، كان مجرد دعاية اعلامية وسياسية، سوقت لها جهات وشخصيات، اما عن جهل بحقيقة الموضوع، او عن قصد.

والمتابع لوسائل الاجتماع، يلمس اعداد هائلة من التصريحات والتقارير والفيديوات حول طريق الحرير “الوهمي” في اروقة وزارة النقل.

وجند اعلامي عراقي، لسنوات، مئات الفيديو للترويج لطريق الحرير، لينصدم بتصريح وزير النقل الذي يدل على ان الوزارة لم تكن تهتم بكل هذا الجدل.

والسؤال المطروح: هل كان طريق الحريق كذبة كبرى، ضحكت بها جهات على العراقيين من اجل مآرب سياسية ومصلحية؟
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى المقالات