الوثيقة | مشاهدة الموضوع - النمو السكاني في العراق.. سباق مع الزمن لتوفير متطلبات التنمية
تغيير حجم الخط     

النمو السكاني في العراق.. سباق مع الزمن لتوفير متطلبات التنمية

مشاركة » الاثنين إبريل 22, 2024 5:52 pm

1.jpg
 


في ظل النمو السكاني المتسارع في العراق، تبرز أهمية التخطيط السليم لتوفير متطلبات التنمية، خاصة في ظل تزايد عدد السكان المستمر الأمر الذي يقابله ضغط وسباق مع الزمن لتأمين الموارد المتاحة.

ويعد معدل النمو السكاني في العراق البالغ نحو مليون نسمة كل سنة، من المعدلات العالية نسبيًا في العالم، الأمر الذي يتطلب تخطيطًا سليمًا لاستدامة التنمية عمومًا والتنمية السكانية خصوصًا.
أكثر من مليون ولادة

وأعلنت وزارة الصحة، اليوم الاثنين (22 نيسان 2024)، تسجيل أكثر من مليون ولادة في عموم المؤسسات الصحية في العراق خلال العام الماضي، مشيرة إلى تصدر بغداد المحافظات بعدد الولادات.

وذكر وزير الصحة الدكتور صالح مهدي الحسناوي، في بيان، ان “المؤسسات الصحية في العراق سجلت خلال العام الماضي 2023 نحو (1,047,250) ولادة في عموم العراق بما فيه إقليم كردستان”.

واضاف الوزير ان “الولادات من الذكور كانت (535,946) ولادة فيما بلغت ولادات الاناث (511,304)”، مبينا ان “محافظة بغداد الاعلى بعدد الولادات بواقع (202,550) ولادة”.

واوضح الحسناوي ان “معدل الولادات الطبيعية بلغ (556,356)، فيما بلغت الولادات القيصرية (490,894) ولادة”.

واشار الى ان “عدد الولادات التي سجلتها وزارة الصحة خلال 2022 بلغت (906,121) ولادة بواقع (463,327) ذكور و (442,794) اناث”.
تزايد سكاني و”تراكم تاريخي”

وكان المستشار المالي لرئيس الوزراء، مظهر محمد صالح، قد أشار في وقت سابق إلى أن التنمية الزراعية المستدامة وعائداتها هما السبيل الأمثل لاستقرار الأرياف ديموغرافياً، مشددا على أن سياسة الإسكان الحكومية ماضية بشكل منسق ودون تتوقف.

وقال صالح، إن “العراق يعد من بين بلدان العالم التي ترتفع فيها معدلات النمو السكاني السنوي، والتي تقدر بما لا يقل عن 2.5 بالمئة أو أكثر في العام الواحد، إذ يزداد عدد السكان سنوياً بنحو مليون نسمة”، مؤكداً، أن “المعدل في تزايد مستمر”.

وأضاف، أن “التزايد السكاني الذي يشهده العراق، يقابله تراكم تاريخي ناجم عن تعثر التنمية السكنية وبنيتها التحتية، إذ تعرضت البلاد لأكثر من أربعة عقود من الزمن لشبه توقف في سياسة الإسكان وبناء حواضر ومدن جديدة، وتدهور في البنى التحتية التي لم تواكب النمو السكاني المرتفع، الأمر الذي أدى بمرور الوقت إلى انشطار المدينة الواحدة وتشظيها بأبنية سكنية مضافة، لاستيعاب الزيادة السكانية”.
النمو السكاني وتحديات التنمية

وأشار صالح إلى، أن “هناك تحديين كبيرين في التنمية عموماً والتنمية الإسكانية خصوصاً تعمل الحكومة على مواجهتهما، الأول: السعي لتبني سياسات الاستخدام الأمثل للمياه بتوفير تقنيات السقي تكنولوجياً أي الري بالرش والتنقيط في إطار سياسة دعم القطاع الزراعي وتعظيم العائدات الزراعية”.

وتابع، “أما التحدي الثاني، فهو ضمان استقرار قوة العمل الريفية التي لا بد من أن ترافقها سياسات إسناد السكن الريفي اللائق لقطع الهجرات غير الطبيعية من الريف إلى المدن وبناء أرياف عصرية تتلاءم والنهضة الزراعية المنشودة”، مؤكداً، أن “العائد الزراعي والتنمية الزراعية المستدامة، هما السبيل الأمثل لاستقرار الأرياف ديموغرافياً ضمن متلازمة التنمية المستدامة والاستقرار”.
عدد سكان العراق

وكانت وزارة التخطيط قدرت في تموز الماضي، عدد سكان العراق بنحو 43 مليوناً و324 ألف نسمة، متوقعة وصوله إلى 48 مليوناً بحلول العام 2028.

ولفتت الوزارة الى ان “نسبة النمو السنوي للسكان تبلغ 2.5 بالمئة”، وبينت ان “نسبة الذكور تبلغ 50.5 بالمئة والاناث 49.5 بالمئة من مجموع السكان”.

واشارت الى أن “سكان المدن (الحضر) يشكلون 70 بالمئة مقابل 30 بالمئة نسبة سكان الريف”.
 

العودة إلى تقارير

cron