الوثيقة | مشاهدة الموضوع - زيادة الأمطار ونظم ري جديدة ترفع إنتاج محافظة النجف العراقية من القمح
تغيير حجم الخط     

زيادة الأمطار ونظم ري جديدة ترفع إنتاج محافظة النجف العراقية من القمح

مشاركة » الخميس مايو 16, 2024 12:03 am

3.jpg
 
النجف – رويترز: قال مزارعون ومديرية زراعة النجف إن إنتاج المحافظة العراقية من القمح زاد بسبب زيادة هطول الأمطار والدعم الحكومي ورشاشات الري، مما سهل عملية الري من الآبار، بالإضافة إلى استخدام أنواع جديدة من المبيدات والآلات سهلت الزراعة.
وقال المزارع سريع شاكر “بالنسبة لزراعة الحنطة (القمح) الموسم الماضي كانت نسبتها قليلة، السنة هذا الموسم الزراعة أكثر من الموسم الماضي بسبب توفر المياه وبسبب دعم الحكومة وعندنا نوع ثاني انتشر وزاد وهو المرشات (مرشات سقي الحنطة)، المرشات نجحت في أرض النجف والصحراء، سهلت عملية السقي من الآبار فلا نحتاج إلى الأنهار، والفلاح هذه السنة أخذ مبيدات جديدة، أخذ آليات جديدة اللي اشتغلت ونجحت الزراعة”.
وذكر معاون مدير زراعة النجف حاكم الخزرجي في مقابلة مع رويترز أن الأمطار أحد الأسباب الرئيسية في زيادة إنتاج المحصول التي شكلت مفاجأة سارة مقارنة بالتقديرات الأصلية للمديرية.
وقال الخزرجي “بالنسبة للخطة الزراعية لهذا الموسم كانت هي 120 ألف دونم، غير أن هطول الأمطار أوجد وفرة مائية كبيرة بالعراق وخصوصا في محافظة النجف الأشرف فأصبحت المساحة الزراعية الموجودة في محافظة النجف الأشرف هي 338647 دونم، والخطة الموجودة هي 120 ألف دونم، هذا الفارق بين الخطة 120 و338 شجعت الأخوة الفلاحين والمزارعين على زراعة محصول الحنطة”.
كما أشاد المزارعون في منطقة النجف بإدخال الرشاشات كنظام ري جديد، ويقولون إن ذلك قد يؤدي إلى زيادة الإنتاج إلى مستويات التصدير.
وقال المزارع وائل الغزالي أنه بدأ بعشرة مِرِشات العام الماضي، لكن وبعد أن رأى نتائج إيجابية رفع عددها إلى 25 وأنه مستعد لزيادة العدد إذا كان هناك دعم من الحكومة.
وأفادت وكالة الأنباء الرسمية بأن الحكومة العراقية اشترت 1.5 مليون طن من القمح حتى الآن هذا العام، وبأن وزارة الزراعة العراقية تتوقع أن يتجاوز محصول القمح في البلاد سبعة ملايين طن.
وأضاف الخزرجي “المساحات الزراعية قاعد تتوسع أكثر، هذه المساحة أكثر من مساحة الموسم السابق، وإن شاء الله نتمنى بأنه بهذه الوفرة المائية الكبيرة اللي وفرت، السدود امتلت، والأنهار إن شاء الله، الأرض أيضاً كانت يابسة، الآن نوع ما سارت بها نسبة من الرطوبة، كل هذه الأمور إن شاء الله، ووزارة الزراعة تعاقدت مع شركة نمساوية وشركات سعودية لتوفير المرشات المحورية، تقنيات الري الحديث، كل هذه الأمور إن شاء الله الموسم القادم راح تكون المساحات أوسع بكثير”.
ووفقا لبيانات وزارة الزراعة، يحتاج العراق، الذي يتجاوز عدد سكانه 43 مليون نسمة، إلى ما بين 4.5 وخمسة ملايين طن من القمح سنوياً.
ويسعى العراق إلى زيادة الاكتفاء الذاتي من القمح رغم تضاؤل إمدادات المياه في أنهاره، والتحول إلى زراعة المحاصيل في المناطق الصحراوية باستخدام المياه الجوفية.
وأضاف شاكر “نفس الأراضي بالضبط، زادت المساحة أكثر من العام الماضي، العام (الماضي) أقل من المياه، (هذه) السنة الأمطار اللي جاءتنا والمياه اللي جاءتنا من الدولة مرة واحدة، بس إن شاء الله الموسم موسم خير وأكثر من الماضي”.
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى تقارير

cron