الوثيقة | مشاهدة الموضوع - “حكومة غزة”: جنود إسرائيليون تنكروا بهيئة نازحين واستخدموا سيارتين مدنيتين خلال هجوم النصيرات وارتفاع عدد الشهداء
تغيير حجم الخط     

“حكومة غزة”: جنود إسرائيليون تنكروا بهيئة نازحين واستخدموا سيارتين مدنيتين خلال هجوم النصيرات وارتفاع عدد الشهداء

القسم الاخباري

مشاركة » الأحد يونيو 09, 2024 1:00 pm

1.jpg
 
عبد السلام فايز/ الأناضول
قال المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة، الأحد، إن الجنود الإسرائيليين الذين شاركوا في الهجوم على مخيم النصيرات وسط القطاع أمس، تنكروا بهيئة نازحين، واستخدموا سيارتين مدنيتين.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده مدير المكتب الإعلامي إسماعيل الثوابتة أمام مستشفى “شهداء الأقصى” بمدينة دير البلح وسط القطاع.
وقال الثوابتة إن “عدد شهداء مجزرة النصيرات ارتفع إلى 274، بينهم 64 طفلا و57 امرأة”.
وأضاف أن “جيش الاحتلال الإسرائيلي استخدم سيارتين مدنيتين في ارتكاب مجزرة النصيرات، وجنود الاحتلال الذين شاركوا في المجزرة تنكروا بهيئة نازحين”.
وأكد الثوابتة أن “جيش الاحتلال قصف 89 منزلا ومبنى سكنيا مأهولا بالسكان خلال ارتكاب مجزرة النصيرات”.
والسبت، استشهد وأصيب مئات المدنيين الفلسطينيين، في مجزرة ارتكبتها القوات الإسرائيلية بعد قصف مدفعي وجوي عنيف استهدف مخيم النصيرات بغزة، ما تسبب بموجة استنكار واسعة النطاق.
جاء ذلك أثناء تخليص الجيش الإسرائيلي 4 محتجزين مدنيين كانوا في قبضة حركة حماس، بينما أعلنت “كتائب القسام” الجناح العسكري للحركة، أن القصف الذي أسفر عن مقتل وإصابة مئات الفلسطينيين، أدى كذلك إلى مقتل أسرى إسرائيليين لديها.
ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023، تشن إسرائيل حربا على غزة خلفت أكثر من 120 ألف فلسطيني بين شهيد وجريح، معظمهم أطفال ونساء، ونحو 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.
وتواصل إسرائيل حربها رغم قرار من مجلس الأمن الدولي بوقفها فورا، وأوامر محكمة العدل الدولية بإنهاء اجتياح مدينة رفح جنوب القطاع، واتخاذ تدابير لمنع وقوع أعمال “إبادة جماعية”، وتحسين الوضع الإنساني المزري في غزة.
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى الاخبار

cron