الوثيقة | مشاهدة الموضوع - ما هو مُخطط إسرائيل تجاه العراق د. جواد الهنداوي
تغيير حجم الخط     

ما هو مُخطط إسرائيل تجاه العراق د. جواد الهنداوي

مشاركة » الاثنين أغسطس 26, 2019 11:28 pm

بعد فشل و اندحار الإرهاب، صنيعة الصهيونية و الإمبريالية و الرجعيّة، تَمّرُ المنطقة الآن، و مركزها العراق، في مرحلة انتقالية . ماذا سيحدثُ خلالها و ماذا ستُليها ؟
ستواصِلْ إسرائيل استهدافها العراق، و بموافقة و بمساعدة حليفنا الامريكي، و لن تتّقيد فقط بمواقع و أسلحة الحشد الشعبي، وإنما ستنال كل سلاح يتواجد في العراق، وتعتبره خطراً عليها .
اتوقفْ هنا لنقارن بين دور امريكا، وهي حليف” استراتيجي ” للعراق، و دور روسيا في سوريا !
توقّعنا هذا السيناريو الاسرائيلي الامريكي ضّدْ العراق، وكتبنا عنه منذ عام. (مقالنا بعنوان :مؤشرات عن نوايا اسرائيلية بضرب مواقع في العراق، بتاريخ ٢٠١٨/٧/٢٧) .
عًّولتْ إسرائيل على داعش، وظّنتْ بقدرته على القيام بمهمة تدمير وتقسيم العراق، فشلت او بالأحرى فشلوا (الصهيونية و الإمبريالية والرجعية). ها هي الآن تدخلُ مباشرة و علناً و بقوة، مُتكئة على موافقة و دعم امريكا .
سترّكز إسرائيل على العراق، وتعتبره الخاصرة الرخوة، ولها ما يُعينها ميدانياً على المُهّمة (عملاء و تواجد أمريكي)، تُراهن إسرائيل على صمت العراق و عدم الرّدْ عسكرياً، وتراهن أيضاً على صُنع الفتنة بين الجيش او الحكومة من جهة و الحشد الشعبي من جهة أخرى، إذا ما قررَ الحشد الشعبي الرّدْ على الاعتداءات الاسرائيلية .
مرحلة الاعتداءات الاسرائيلية العلنيّة و المباشرة هي، في الحقيقة، مرحلة تمهيد للإرهاب، لداعش، مّرة أخرى و بصيغة أخرى .
تليها مرحلة تنشط خلالها الجماعات الإرهابية في العراق ” و بايعاز “، وهذه المّرة، بدعم جوي اسرائيلي و بتواطئ أمريكي، مثلما تدعم إسرائيل و علناً الجماعات الإرهابية في سوريا .
ستتسابق إسرائيل مع الزمن في تنفيذ هذا المُخطط،مُستغلّة التواجد الامريكي و العملاء و حيرة الحكومة، وضعف التسليح .
التآمر على العراق لم يؤدْ فقط إلى نكبة الموصل و احتلاها من قبل داعش، وإنما فَوّتَ على العراق فرصة تعاون عسكري و امني مع روسيا .
اليوم، تّمَ للبعض الرافض لضلوع إسرائيل في الاعتداءات، ادراك أسباب العداء المُبيّتْ، و منذ مُدة للحشد الشعبي .
على مَنْ سيتكلُ العراق في رّدْ إسرائيل سياسياُ و عسكرياً ؟
على امريكا أم على الجامعة العربية ؟
السيناريو الاسرائيلي تجاه العراق سيدفعه بالاستعانة بمنْ يساعده و يعينه في الرّدْ عسكرياً،إذا لمْ تُردعْ إسرائيل سياسياً ؟
لذا من الغرابة و السذاجة أن يتساءل البعض :لماذا نفوذ إيران في المنطقة ؟
العراق،في مواجهة الإرهاب و إسرائيل و العملاء،عليه ان يتبنى معادلة الشعب و الجيش و الحشد .
سياسة امريكا في المنطقة و العالم، و الهادفة إلى هيمنة إسرائيل، هي سياسة خلاّقة للأعداء .
سفير عراقي سابق
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى المقالات

cron