الوثيقة | مشاهدة الموضوع - احتقان شعبي في المناطق المحررة.. الفساد يلتهم أموال الأعمار والانجاز مخيمات "فضائية" ومشاريع على "الورق" فقط
تغيير حجم الخط     

احتقان شعبي في المناطق المحررة.. الفساد يلتهم أموال الأعمار والانجاز مخيمات "فضائية" ومشاريع على "الورق" فقط

القسم الاخباري

مشاركة » الاثنين سبتمبر 16, 2019 4:44 am

18.jpeg
 
بغداد/المسلة: يتفق نواب ومواطنون على ان الأموال المخصصة لإعمار المدن التي دمرها الارهاب بلغت أرقاما هائلة تجد طريقها الى جيوب المسؤولين الفاسدين والقوى المتنفذة في المناطق المتحررة من داعش.

واعتبرت النائبة السابقة عن محافظة نينوى نورة البجاري، أن الموصل لم يتم اعمارها بسبب الفساد المستشري في دوائر المدينة.

وخصصت منظمات دولية أموالا طائلة للإعمار من دون ان تظهر نتائج ذلك على الأرض وتنعكس على واقع المدن المتضررة.

وقالت البجاري أن هذه المنظمات ليس لديها مكاتب ومقرات في المحافظة بل اغلب ممثليها هم في اقليم كردستان وبالتالي الحكومة المحلية وبغداد لا علم لها بهذه الاموال الكبيرة، مبينة أن نسبة فساد وسرقة هذه الاموال بلغت 70%.

واغدقت دول هي ألمانيا واليابان والصين قروضا مالية لمحافظة نينوى، لكن مصيرها ذهب الى المجهول، وفق ما ادلى به قائممقام مدينة الموصل، زهير الاعرجي، في، 31 آب 2019.

واتهم الاعرجي الحكومة المركزية في عدم امتلاكها سياسة واضحة نحو ادارة الموصل.

وكشف النائب في مجلس النواب العراقي، أحمد الجبوري، عن هدر 50 مليار دينار عراقي، صُرِفت على بناء مخيمات وهمية.

ويتحدث نواب عن اموال تجاوزت الـ 600 مليار صرفت في محافظة صلاح الدين بزمن احتلال داعش للمحافظة، الامر الذي دفعه الى السؤال: هل كان المحافظ يمول داعش؟.

ويتحدث أهالي المدن المحررة لـ"المسلة" عن حيتان فساد تستحوذ على المليارات من اموال الاعمار.

وتحدث مواطن فضل الكشف عن اسمه في الموصل عن مقاولات فاسدة ومشايع الوهمية تؤدي الى ضياع فرص البناء، وفقدان الأموال.

ورصدت المسلة الانباء عن تجاوز على الأموال المخصصة للنازحين في مخيمات أربيل ونينوى والانبار.

وصرفت نحو 152 مليون دولار ضمن موازنة 2018 في نينوى فيما بدى واضحا ان الفساد قد استحوذ على النصيب الأكبر منها.

ولا يغيّب الفساد، إنجازات الاعمار فقط، بل يبعد الجهات الدولية المانحة والمنظمات الاغاثية، وكذلك صندوق إعمار المناطق المحررة عن الاستمرار في تقديم الدعم.

وكان مسؤولون في نينوى، قد تحدثوا عن ضياع نحو 50 مليار دينار عراقي "42 مليون دولار" على بناء مخيمات وهمية في مناطق زمار وربيعة وبرطلة، لم تنشأ أصلا، وليس هناك أي وجود لها.

المسلة
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى الاخبار

cron