الوثيقة | مشاهدة الموضوع - موقع أميركي: ناشطون إيرانيون يكشفون الجهات التي تقف وراء مقتل المتظاهرين العراقيين
تغيير حجم الخط     

موقع أميركي: ناشطون إيرانيون يكشفون الجهات التي تقف وراء مقتل المتظاهرين العراقيين

القسم الاخباري

مشاركة » الأربعاء أكتوبر 09, 2019 12:59 am

56.jpg
 
كشف مغردون وناشطون إيرانيون، الثلاثاء، عن الجهة التي تقف وراء مقتل وإصابة العديد من المتظاهرين الذي خرجوا في الاحتجاجات الأخيرة في العراق، حيث سقط أكثر من 100 قتيل خلال الأيام الأخيرة.

وبحسب تقرير لموقع أميركي نشر اليوم، 7 تشرين الأول 2019، فقد وجه ناشطون عراقيون وإيرانيون أصابع الاتهام في قتل المتظاهرين إلى الحرس الثوري الإيراني وفصائل من الحشد الشعبي في العراق، حيث أفاد متظاهرون بأن ملثمين يتبعون لميليشيات “سرايا الخراساني” و”كتائب سيد الشهداء” المنضوين تحت قيادة الحشد الشعبي، استهدفوا المتظاهرين بالرصاص الحي.
57.jpg
 

وأضاف التقرير ان المغردين والناشطين الإيرانيين تفاعلوا مع أحداث العراق، حيث أدان كثير منهم النظام الإيراني وفصائل من الحشد الشعبي، متهمين إياها باستهداف المتظاهرين العراقيين والتدخل في شؤون الدول الأخرى، حيث كتب أحدهم “الرصاصة تصيب متظاهرا عراقيا سلميا أمام الكاميرا على يد قناص تابع للحشد الشعبي الذي يتبع النظام في إيران، شباب العراق قرر أن يحرر بلاده واخراج مرتزقة إيران خارج البلاد.”

فيما كتب آخر “المتظاهرون في بغداد يهاجمون مكتب لمنظمة بدر، والتي يقودها هادي العامري، الشعب العراقي يهاجم بدقة الأماكن التي يجب أن تضرب”.

وقال مغرد آخر “نائب عراقي يقول إن قاسم سليماني (رئيس فيلق القدس بالحرس الثوري) قد شكل غرفة حرب في بغداد، وهو يراقب عن قرب قمع الشعب العراقي على يد فصائل من الحشد الشعبي وعصائب الحق.. اتركوا سوريا والعراق ولبنان وشأنهم، وفكروا في حال الشعب الإيراني.”.

من جانبها أكدت الناشطة الحقوقية أميرة ذوالقدري، ان “إعطاء الأدوات الدبلوماسية لجماعات تشبه داعش هو خطأ عالمي كبير. لا تسمحوا لحكومة إيران أن تأتي إلى الأمم المتحدة بلباس الدبلوماسية، وهم يرتدون رداء الإرهاب في العراق، وبقية الدول”.

فيما غردت ناشطة إيرانية قائلة إن “الحكومة العراقية حجبت جميع وسائل التواصل الاجتماعي.. على الرغم من قمع الحكومة، فإن التظاهرات مستمرة في بغداد والبصرة، وتطلق الميليشيات الإيرانية النار على المتظاهرين بكثافة #ضد_القمع“.

وكانت الاشتباكات التي رافقت التظاهرات التي دارت خلال الأيام الأخيرة بين قوات الأمن والمتظاهرين العزل، ساهمت بإرتفاع عدد قتلى الاضطرابات القائمة منذ أسبوع إلى 110 معظمهم محتجون يطالبون بإقالة الحكومة وإصلاحات تشمل نخبتها السياسية.

وانتقد العديد من المنظمات الحقوقية والمدنية رد فعل الحكومة العنيف في مواجهة الاحتجاجات حيث أشارت إلى ان ذلك أجج الغضب الشعبي، كما ازداد الاستياء على خلفية انقطاع خدمات الانترنت على مدى أيام مما تسبب في انقطاع الاتصالات
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى الاخبار

cron