الوثيقة | مشاهدة الموضوع - كاريكتير : ضغوط على الحكومة للحد من جرائم اغتيال واختطاف الناشطين
تغيير حجم الخط     

كاريكتير : ضغوط على الحكومة للحد من جرائم اغتيال واختطاف الناشطين

كاريكاتير

مشاركة » السبت ديسمبر 21, 2019 6:18 pm

20.jpg
 
مراقبون: أعمال الخطف والقتل لم تؤثر على زخم التظاهرات . ومفوضية حقوق الإنسان: ازدياد ظاهرة الاختطاف والقتل قد تمهد لتدخل وتحقيق دولي .عمليات الخطف والقتل متعمدة وأحيانا من قبل السلطة وليس الميليشيات الموالية لايران فقط .المحظوظ من يتم إطلاق سراحه بآثار تعذيب مقابل آخرين وجدوا مقتولين أو يلفظون أنفاسهم الأخيرة...! بنبرة متقطعة ومترددة وخائفة من المجهول تحدثت والدة مختطف، للأناضول، وقالت "عاد في الرابعة فجراً من ساحة التحرير وطرق الباب بعدها سمعت صراخه، فتحت الباب ةلم أجد ولدي بل سمعت صوت سيارة مسرعة بلا لوحات تغادر باب المنزل".
**ناشطون: رسائل ترهيب من الميليشيات والسلطة

ومن وجهة نظر عدد من المتظاهرين والناشطين، فإن "العصابات والميليشيات والفصائل المسلحة" لا تقف وحدها في دائرة الاتهام بل "السلطة" أيضا.

يتحدث الناشط المدني حمزوز (28 عاما) بالقول: "عمليات الخطف متعمدة وأحيانًا من قبل السلطة وليس الميليشيات فقط".

ويفسر حمزوز ما يحدث بأنه "كل عمليات خطف وقتل هي رسالة.. فخطف البنات رسالة لترهيبهن وخطف المصورين رسالة لمن يوثق وخطف الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي رسالة لمن يكتب".

وأردف "حتى في المحافظات الغربية، التي لا تشهد تظاهرات، فقد جرت عمليات اختطاف واعتقال لشباب بسبب منشورات سلمية على فيسبوك لا أكثر".

وتابع "لدينا عشرات البلاغات لمخطوفين من ساحات الاحتجاج لا يعرف مصيرهم".

وبين حمزوز، أنه "حتى عمليات الاعتقال تحدث دون أوامر قضائية".
العناوين الاكثر قراءة









 

العودة إلى كاريكاتير

cron